مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 04 أبريل 2020 05:08 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 20 فبراير 2019 01:27 صباحاً

الحوثي يستخدم الفضيلة للتستر على الرذيلة !!

 

لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة ..

لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام إيران بتوظيف القضية الفلسطينية.

جماعة الحوثي في طبعتها القديمة تدعو إسرائيل لدعمها بالسلاح، وتتحالف معها لمحاربة الجمهورية اليمنية والشعب اليمني، وفي طبعتها الجديدة تناور بقضية فلسطين لتغطية جرائمها التي ارتكبتها بحق اليمن؛ ودفاعاً عن نظام إيران الذي يحاول أن يجعل من المنطقة مسرحاً لمغامراته وطيش أيديولوجيته .

لا يمكن لأي متتبع للضجيج الذي تحاول الجماعة أن تغرق فيه المشهد إلا أن يدرك ببساطة أن النائحة المستأجرة قد استنفدت كل ما في جعبتها من تراتيل دفاعاً عن إيران لا غيرة على فلسطين.

 فاليمن بتاريخه وميراث تفوقه في الدفاع عن القضية الفلسطينية لا أحد يستطيع أن يزايد عليه، ولا يمكن أن تكون قضية فلسطين والموقف منها مثار توظيف سخيف بمثل هذا الضجيج الذي ظهرت به الجماعة وهي تحتشد تحت عنوان لا يمكن أن تكون مؤهلة للتعبير عنه .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي كبير في الحراك يعلن تراجعه عن المطالبة بالانفصال
عاجل: نفي هام من الأمانة العامة لرئاسة الوزراء
تفاصيل : انفجار عبوة ناسفة بموكب للقوات السعودية بعدن
إصابة مسؤول يمني بفيروس كورونا
عاجل : استهداف موكب عسكري للتحالف بعدن بتفجير
مقالات الرأي
هنالك أعتقاد سائد بأن لفظ كلمة الدولة أو الحكومة يحمل نفس المعنى حيث يستخدم اللفظان بالتناوب كمترادفات في
تناقلت وكالات الأنباء العالمية الإحتفال الذي أقيم في مدينة ووهان الصينية بمناسبة رفع الحظر عنها، وعودة سبل
  حال الضالع اليوم لا يسر عدواً ولا صديقاً البتة ؛ ليس فقط في الجانب الخدمي المتدهور بشكل لا يصدق ، بل حتى في
على "...." أن يدركوا أن المسار أعوج ولا بد أن يستقيم الحال .. اليوم يهرول الذين شاركوا وتسببوا بأعوجاج المسار وهم
العنصرية أحد أشكال السلوك المتطرف، ومهما حاول الإنسان إخفاء هذا السوك إلا ان المواقف الصادره عنه في أصعب
  مصطفى النعمان  لم اكن راغبا في تناول موضوع جرى بحثه في العاصمة الأردنية نهاية شهر فبراير الماضي على
كتبت عن الميسري، وقلت إن عدن أيام كان الميسري فيها غير، وقرأت عن بعض الخصوم للدولة، والنظام يتمنون عودة
1) مازالت اليمن لم يثبت فيها وجود الفيروس بفضل الله تعالى ورحمته ، إلا أن من المؤسف أن تجد كثيرا من الناس
لم يخفِ الراحل غازي القصيبي التوجّه العام للدولة السعودية حيال ثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة والنظام الجمهوري
ما دفعني لكتابة هذا المقال ، ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن السفير السعودي لدى اليمن محمد آل
-
اتبعنا على فيسبوك