مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 مارس 2019 05:25 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

الذكرى( الثالثة) لرحيل فقيد الغناء اليمني الفـنان الكبـير / محمد علي ميسري

الاثنين 11 مارس 2019 01:10 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

كتب الفنان / عصام خليدي:

يتساقط المبدعون تباعاً كأوراق الخريف بعد رحلة معاناة موجعة مع المعاناة و المناشدات والاستغاثات والوعود الرسمية العرقوبية ؟! تتعاقب حكومات التحاصص والقسمة بين فرقاء الأحزاب السياسية المتناحرة المتقاتلة التي تضع ( الفنانون والمبدعون والمفكرون والعلماء) في أخر أجنداتهم في إدارة شؤون البلد المطحون المكلوم المثقل بمآسيه ونيران ولهيب أوجاعه وجراحاته يخسر الوطن في كل لحظة واحداً من ضحايا الكلمة الشريفة والنغمة الصافية العذبة التي أضاءت حياتنا وأسعدت صباحاتنا وأمسياتنا بفيض من الفكر والعلم والثقافة والغناء الرصين الراقي.

فجعت الأوساط الفنية والثقافية في صـبـاح الثلاثاء الموافق 2/ فبراير/2016م بخبر وفاة ورحيل الفنان الشامل والأديب والتربوي المناضل محمد علي ميسري أثناء تلقيه جرعات علاج الغسيل الكلوي في محافظة عدن بمستشفى الجمهورية التعليمي ..

بعد رحلة شاقة مضنية مع المرض والمعاناة  النفسية والعضوية والتغييب والتهميش والجحود والنكران ..

محطات هامة في مسار

تجربته الإبداعية الفنية :

عشقناه وألـفـناه صوتاً عذباً شجياً صافياً متدفقاً كنهر جار قوياً ومؤثراً ينـفـذُ بسلاسة وعفوية الى الروح والقلب يتوغل بتلـقائية وعمق بين حنايا وثـنايا الأفـئـدة والمشاعر والأحاسيس يلامس بفنه الراقي ويحتضن عقولنا ووجداننا وعواطفنا بل ونستطيع القول أنه (حالة فنية شديدة الفرادة والخصوصية) أجتمعت في دواخله قدرات ومزايا وملكات ربانية مدعمة بموهبة فـذة لتشكل وحـدةً ونسيجاً وتناغماً إنسانياً ورومانسياً تبلور بوضوح جلي وحنكة وإقتدار في تجربته الإبداعية في مسارات وسياقات نغمية مقامية وإيقاعية فقدم للجماهير في الداخل والخارج خلاصته وخلطته الإبداعية السحرية بمزيج من التلاقـح والتداخل والإنصهار بين الغناء البدوي والفلكلور والتراث بمختلف أنماطه وأشكاله وتلويناته وإيقاعاته والعبور به بمعرفة وثقافة ودراية الى مدارات سفر الغناء الحديث والمعاصر ليصبح (الفنان الميسري) وبما قدمه من غناء متألق ( رقماً بارزاً ) صعباً ومهماً في سجلات وصفحات تاريخنا الغنائي الحديث أخـترقـت تجربته الفنية جميع الفواصل والحواجز والأزمنة والأماكن وتميزت مدرسته الغنائية الموسيقية المتكئة على عنصرين ومحورين هامين:

 

المحورالأول :

التعامل والتعاطي مع الأصالة والتراث والفلكلور الشعبي والإيقاعات المتداولة المختلفة في المحافظات التالية: أبين / لحج / حضرموت / ومدينة عدن.. وإعادة تقديمها بمحاولة محاكاة ذلك الإرث الفني والإنساني بمعالجة إبداعية تحمل رؤى وأبعاداً جمالية إضافية جديدة تجاوزت النطاق المحدود والدوائر البيئية المحلية الضيقة الى أفاق غنائية موسيقية رحبة .

 

أما المحور الثاني :

يستند إلى عنصر الإبتكار والخلق والحداثة والتجديد في أساليب وطرائق الغناء اليمني المعاصر.

تـفردت غنائياته في بناءاتها المعمارية الهندسية الشاهقة الباسقة وبالتمرد والخروج من دوائر الرتابة والسكون إلى فضاءات وأمـداء الحركة والتحليق وخلق جمل وقوالب موسيقية (تطـريـبية تعـبـيريـة) مليئة مفعمة بالحيوية والرشاقة والنشاط والحوارات النغمية (الديالكتيكية والديناميكية الفنية المدعمة لحنياً ومقامياً وإيقاعياً ) المستندة على إبراز وإظهار (كوامن ومطارح وإنـبعـاثـات البهجة والفرحة والتفاؤل والجمال) .

نجح الفنان المتألق الميسري مطرباً وملحناً وشاعراً بوضع بصمة غير مسبوقة في الحانة وأغـانيه الخالـدة التي نتـذكر منها على سبيل المثال: يا فـلاحـه / الزعل دا على إيش /  كيفكم يا حبايب / شـي معـك لي أخـبار / سلم .. سلم يا محبوب / كـتبت إسـمك / شـوف بعـينك شـوف / ليـلة / عيدو .. يا عيدو (كل سنه وأنتم طيبين) / وأغنيته الشهيرة غني يا عدن الثورة / بالإضافة لتعاونه مع شاعر مودية الكبير (علي رامي) في أغنية  أنا هاجسي في رأس عبدالله حسن الضابط السياسي الإيراني ( عبدالله حسن جعفـر المبعوث من عدن الى مودية) إبـان فترة حكم الإستعمار البريطاني / وأغنية يا عم منصور.. وغيرها من الأغـنيات العذاب الحاليات الخالدات التي وشمت في ذاكرة وذائقة المستمعين في داخل الوطن وخارجه .

 

ابـتـدأ فقيد الغناء وفناننا المبدع حياته الفنية رسمياً في ( تسجيلات إذاعة عدن عام 1966م ) وأستطاع أن يحتل مكانة فنية متميزة مرموقة، ويـعـدُ الفنان الميسري من أبناء مدينة (مودية) الباسلة الأبية الثائرة المشهودة والمعروفة بتاريخها الوطني المشرف في الملاحم النضالية البطولية.

عرفته فناناً متواضعاً مـثـقـفاً مثابراً معتزاً بنفسه وبما قدمه من عطاء فني إبداعي نوعي متفرد جعله من الفنانين المتصدرين للمشهد الغنائي في اليمن والجزيرة العربية والخليج العربي بجدارة وإستحقاق بل وأعتلى وتبـوأ مواطن النجاح والتفوق في قلوبنا وضمائرنا أنه واحـد من الفنانين الكبار والقلائل المنشغلين المشتغلين في هاجس البحث والتعب المضني للوصول الى منابر وغايات التجديد والمغايرة في أسلوب ونمط وشكل الغناء اليمني الحديث والمعاصر مع الإحتفاظ بالهوية والمذاق والنكهة العريقة والأصيلة .

 

ولا يسعني في نهاية هذا المطاف الإبداعي والتناولة الفنية عن  فقيد الغناء الفنان والتربوي الكبير والمناضل / محمد على الميسري ( أبا منير وعلي ) إلا التذكير بمناقبه المتعددة والإشادة والتقدير بدوره الإبداعي المتميز الفاعل في رفد وإثراء المكتبة الفنية الغنائية الموسيقية على إمتداد ساحات وفضاءات الوطن وفي الجزيرة العربية والخليج العربي ..

تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه ويلهم أهله وذويه ومحبيه في الداخل والخارج الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.




المزيد في فن
رامز يختار هذه الدولة للإيقاع بضحاياه برمضان 2019م
قالت مصادر مقربة من فریق عمل الفنان المصري، رامز جلال، إنّه بدأ العمل في تسجیل حلقات برنامجه الجدید المقرر عرضه في موسم رمضان المقبل، بعد أن أصبح برنامج المقالب
فيلم يمني يفوز بإحدى جوائز مهرجان "واسط" الدولي
حصد الفيلم الوثائقي القصير ( قصر يأبى النسيان ) لثلاثة من شباب حضرموت على جائزة أفضل مونتاج وسيناريو في مهرجان واسط الدولي للأفلام بالعراق الذي تنافس فيه 45 فيلما من
جائزة مان بوكر: كاتب وكاتبة عربيان في القائمة الطويلة المرشحة للفوز
  أعلنت جائزة مان بوكر العالمية أسماء الأعمال الأدبية المرشحة للفوز في القائمة الطويلة لهذه السنة وأسماء مؤلفيها. وتتضمن القائمة 13 عملا قصصيا وروائيا، لمؤلفين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة مسئول كبير في الحكومة الشرعية بحادث سير في مصر
هاني بن بريك يهدد بالتصدي بقوة السلاح للإحتجاجات الشعبية في عدن
الداعري: توافق على عزل محافظ البنك المركزي وتهديدات لليمن بعقوبات دولية على قرار إيران
بالصور : محتجون يغلقون خط جسر البريقة بعدن
جابر مخاطباً هاني بن بريك: يستطيع مواطن بسيط اختراق تشكيلاتكم الاستخباراتية الهزيلة عبر الفتيات
مقالات الرأي
  أعطيكم لمحة فقط من المفارقات العجيبة في عقليات بعض الناس أصحاب العقول التريلي...   تبدأ الحكاية الساعة
 يبدع ساسة ونشطاء واعلاميو الجنوب والشمال على حد سواء في تحويل كل نعمة إلى نقمة، ويتقنون تأزيم المأزم
قاومت القرى في تعز، المركزية التي انتقلت من النظام الملكي الى الحكم الجمهوري، تبعا لقوى الحكم.. بالقصيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي جاوز الظالمون المدى اخي وصديقي فنان الجنوب عبود خواجه  وانا أخاطبك في
  الماضي الإمامي يعود في اليمن بوجه أكثر شناعة في ظل بقاء شريحة واسعة من الشعب على جهلها بحقيقة الدين
الجمعة, 15 مارس 2019م زمانا وجوار بيت حمود حيدر القريب من مسجد العيدروس في الشيخ عثمان مكانا ... كنت في طريقي الى
  يحدثني صديقي محمد الشهري قائلا : لم أكن أدرك بحكم صغر سني الذي لم يتجاوز (١٤ سنة ) أنني أقف على خط يفصل بين
  ثمة فرق شاسع بين أعمال ذلك الفنان الوطنية التي قدمها ما بين 2006 - 2009 وبين ما يطل به على جمهوره منذ تحرير عدن
من المقرر لزيارة محافظ محافظة عدن / احمد سالم ربيع علي للمملكة العربية السعودية.هدفها الاول لتادية اليمين
وقع محافظ البنك المركزي اليمني بعدن محمد زمام بجملة تناقصات فاضحة بمداخلته التلفزيونية أمس الأول،
-
اتبعنا على فيسبوك