مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 مارس 2019 02:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية - التايمز: طهران تعتبر ميناء اللاذقية في سوريا بوابة دخول للشرق الأوسط

الجمعة 15 مارس 2019 10:35 صباحاً
بي بي سي العربية

نبدأ من صحيفة التايمز التي نشرت مقالاً لهنا لوسيدينا سميث بعنوان "طهران تنظر إلى ميناء اللاذقية السوري كبوابة دخول لمنطقة الشرق الأوسط".

وقالت كاتبة المقال إن "إيران تستعد للسيطرة الكاملة على ميناء سوريا التجاري الرئيسي بغية تأمين طريق تجاري من طهران إلى البحر المتوسط ووضع قدمها على أبواب إسرائيل".

وأضافت أن المحادثات بدأت الشهر الماضي لنقل ميناء الحاويات في اللاذقية التي تبعد بعد 150 ميلاً شمال غربي دمشق إلى الإدارة الإيرانية اعتباراً من 1 أكتوبر/تشرين الثاني أي عندما ينتهي عقد الإيجار، وفقًا لـ "تقرير سوريا" الذي يتتبع النفوذ التجاري الإيراني والروسي المتزايد في الدولة التي مزقتها الحرب.

وأردفت أن هذا من شأنه أن يتيح لطهران الوصول من دون عوائق إلى المنشأة التي تضم 23 مستودعاً وكانت تحتوي على ثلاثة ملايين طن من الشحنات قبل عام من بدء الحرب في سوريا.

واعتبرت الكاتبة أن هذا الميناء سيمثل الرابط المتوسطي على طريق تجاري بين إيران، عبر العراق (حيث تتمع ايران بنفوذ اقتصادي كبير)، وسوريا.

 

الرئيس الايرانيمصدر الصورةEPA

وترى سميث أن "هذه الخطوة ستمثل عقبة أمنية جديدة لإسرائيل، نظراً لأن إيران تتمتع بالفعل بنفوذ عسكري واسع في دمشق".

وتابعت بالقول إن الشركات الإيرانية المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني بدأت بالفعل بشحن البضائع عبر الميناء، مما يشير إلى أن طهران قد تستخدمها كطريق بديل لنقل الأسلحة إلى البلاد. وقد يؤدي ذلك إلى شن ضربات جوية إسرائيلية جديدة وتفاقم التوترات بين روسيا وإيران في الوقت الذي تتنافس فيه على النفوذ في سوريا بعد الحرب.

وختمت بالقول إن روسيا ليست لديها رغبة في رؤية إيران على مقربة منها، ونقلت عن العميد المتقاعد مايكل هيرتسوغ ، رئيس الأركان السابق لوزير الدفاع الإسرائيلي، قوله إنه "الرغم من أن كليهما قاتل من أجل الأسد إلا أن هناك اختلافات وتنافس بينهما".

مايمصدر الصورةREUTERS

الاتحاد الأوروبي والبريكست

وننتقل إلى صحيفة "آي" التي نشرت مقالاً لكاتي بولز بعنوان "نهاية متفائلة لأسبوع صعب لماي".

وتقول الصحيفة إنه بعد مرور أسبوع من الإهانات الثقيلة للحكومة فإن رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي استطاعت تنفس الصعداء بصعوبة.

وأضافت أن "الحكومة استطاعت مساء أمس التصدي لسلسلة من التعديلات الرئيسية من أجل الحصول على بريكست مرن، مشيرة إلى أن أغلبية النواب صوتوا لصالح طلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الذي كان مقررا يوم 29 مارس/ آذار".

وأردفت أن 412 نائبا أيد طلب تأجيل البريكست بينما رفضه 202، مضيفة أنه سيتوجب على ماي الموافقة على بنود تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال القمة المرتقبة مع القادة الأوروبيين الأسبوع المقبل.

وتابعت بالقول إن ماي ما زالت في موقف صعب، إذ أنها ستواجه تصويتا على خطتها للمرة الثالثة يوم الثلاثاء المقبل، موضحة أن هناك بعض الأمل بأن يساندها نواب من حزب العمال في المرحلة المقبلة.

الحمض النوويمصدر الصورةKATHY NIAKAN

الحمض النووي والقدرة على بناء الأطراف

وإلى صحيفة الديلي تلغراف التي نشرت مقالاً لسارة ناتبتون بعنوان "سر الحمض النووي الذي قد يعطى الأفراد القدرة على بناء الأطراف".

وقالت كاتبة المقال إن "الإنسان سيتمكن يوماً ما من إعادة نمو أطرافه بعدما توصل العلماء في جامعة هارفرد الأمريكية على طريقة يتم من خلالها التحكم من خلال بالحمض النووي الذي يتحكم بالجينات".

وأضافت أن بعض الحيوانات تستطيع بكل سهولة إعادة نمو أطرافها، فعلى سبيل المثال العظاية يمكنها إعادة نمو أرجلها كما أن أبو بريص يمكنه التخلص من ذيله للهروب من الخطر، ولكن بعد شهرين ينمو ذيل آخر له، كما أن قناديل البحر والديدان المستوية وشقائق النعمان البحرية تستطيع إعادة نمو كافة أعضاء جسمها حتى لو قطعت من نصفها.

ونقلت كاتبة المقال عن الدكتور منسي سيفرفاستفا قوله "إننا نستطيع اليوم الكشف عن جين (اي جي آر) المسؤول عن النمو وبإمكاننا اليوم التحكم به وتشغيله وإيقافه، إلا أننا بحاجة لإجراء مزيد من الابحاث السريرية على الانسان".


المزيد في العالم من حولنا
هزيمة "خلافة" الدولة الإسلامية ويبقى التهديد
 أعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة يوم السبت سيطرتها على آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا لتنهي دولة ”الخلافة“ لكن التنظيم
عرض الصحف البريطانية: الإندبندنت: كيف أنقذت تغريدة ترامب حول الجولان حملة نتنياهو الانتخابية؟
نشرت الإندبندنت عبر موقعها الالكتروني تحليلا لمراسلتها في القدس بل ترو تتناول فيه أثر تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخاصة بالاعتراف بسيادة إسرائيل
عرض الصحف البريطانية -الغارديان: اعتراف ترامب بتبعية الجولان لإسرائيل يدعم نتنياهو في الانتخابات ويثير أزمة دولية
صحيفة الغارديان نشرت مقالا لجوليان بورغر محرر الشؤون الدولية فيها تناول فيه تداعيات تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اشتباكات مسلحة وإغلاق للشوارع الرئيسية بالبريقة "تفاصيل"
اشتباكات عدن تجبر السفير الروسي على الهروب فجرا
مدير عام البريقة : ارتفاع حصيلة قتلى البريقة برصاص الامن الى 5
اشتباكات البريقة كانت ستودي بكارثة بشرية ضخمة عقب تضرر خزانين بالمصافي (فيديو)
المجلس الانتقالي يعلن استعداده للمشاركة في معارك تعز
مقالات الرأي
------------------- ممثلي الدولة الكبرى وان تباينوا في رؤائهم حريصين ان يعطو كل طرف مايرغب ان يسمعه في سياق خدمة
  حينما تُذكر (تعز) يتبادر إلى الأذهان العلم والثقافة والأدب والفنون والجمال, يُذكر القلم والحرف والكلمة
    يبدو واضحا ان المجلس الانتقالي الجنوبي لم تعد تكفيه التحالفات السابقة وتطمينات محللي قنوات الحدث
في تاريخ 13-3-2019 نشرت الخارجية الامريكية تقريرها حول حقوق الإنسان تحت عنوان (( إسرائيل والجولان والضفة الغربيه
تم الإعلان عن («المجلس» الانتقالي الجنوبي) في 11 مايو 2017 بعد أن دعا اللواء عيدروس الزبيدي (محافظ عدن
كثيرا من إخواننا الشماليين  لا يطيقون  ولا يسمحون  ولا يرتاحون  ولا يقبلون  إطلاقا أن يسمعوا من
تحتل السّياسة جانبًا مهمًّا في حياة الزّعماء والقادة، كما يتعلّق الكثير من الكتّاب والمحلّلين بالسّياسة
مارس2018 م وتحديداً في اليوم الثالث والعشرين منه الذي يصادف نفس تاريخ يوم غداً شنت قوئ الاحتلال اليمني الشمالي
كتب: أنيس الشرفي. راهنت قوى نظام صنعاء على أن تعزل شعب الجنوب عن كافة دوائر صنع القرار الإقليمي والدولي،
مثلث مراسيم الاستقبال الجنوبية الرسمية للسفير الروسي بمعقل الانتقالي الجنوبي بعدن تحت نشيد وعلم الدولة
-
اتبعنا على فيسبوك