مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 مايو 2019 10:45 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 15 مارس 2019 03:54 مساءً

قرار سليم.. فواصل المسير أيها الوزير

 


لاشك أن القرار الذي اتخذه وزير التربية والتعليم، د. عبدالله سالم لملس، مؤخراً، بإلغاء الاختبارات النهائية الوزارية للمرحلة الأساسية (الصف التاسع)، بأنه قرار صائب جداً.. ويعتبر القرار واحدة من تلك الخطوات الثابتة والموفقة التي عهدنا وزير التربية د.لملس يخطوها منذ توليه قيادة الوزارة لانتشال وضع التعليم في بلادنا الذي مرغته يد الجهل والتخلف والظلام في وحل الضياع..
فقد غدت سيادة "الغش" في الاختبارات الوزارية النهائية هي الغالبة، وأصبح الطلاب والتلاميذ ينظرون إلى "الغش" بأنه حق مكتسب لهم..
وبذلك تكون عملية الاختبارات الوزارية النهائية مجرد فرصة لإظهار الطلاب مهاراتهم وعبقرياتهم في الغش، ويتنافسون على ذلك الفعل المشين، بدلا من التنافس في التحصيل العلمي والدراسي..
فظاهرة الغش استفحلت بشكل كبير جداً، حتى أنها أفقدت الاختبارات الوزارية النهائية الكثير من دورها الهام باعتبارها عملية دقيقة لتقديم عطاء عام دراسي كامل،
وبالمقابل تهدر كل الجهود والإمكانات وتذهب هباء منثورا..
وفي الأخير، علينا جميعا أن نشد من أزر وزير التربية د. عبدالله لملس، ونبارك قرارته الجبارة التي يسعى دائماً من خلالها إلى تصحيح مسار العملية التربوية والتعليمية..
ونأمل أن يضع قرار إلغاء الاختبارات الوزارية للصف التاسع النقاط على الحروف، مع ضرورة القيام بعملية تقييم شاملة لجوهر العملية التعليمية ومجمل الأداء العام للمعلم، ومستوى استيعاب الطلاب، سعيا لتحقيق الأمثل لإجمالي الأهداف التربوية والتعليمية المنشودة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظل غريب يطوف في سماء أبين
ظهور جسم غريب في سماء محافظة أبين
الجنرال الأحمر : لا وحدة بالإكراه
انفجار انبوب المياه الواصل الى مديريات المعلا والتواهي
عاجل: طائرة بدون طيار تحلق فوق سماء مدينة الشعب
مقالات الرأي
خطأ تكتيكي وعسكري جسيم وقعت به مليشيات الحوثي بفتحها جبهة الضالع , لقد تحولت معركة الضالع من الهدف المرسوم
  عبدالجبار ثابت الشهابي الغاز المنزلي.. لا ندري ما علة هذا العذاب الذي يريد البعض أن يكرس أسبابه، وأن يظل
  عزيز محمد الأحمدي حان الوقت الذي يستقيظ فيه الجنوبيين الواهمين بالانفصال و المتمسكين بالمجلس الإنتقالي
بعد أن تصحرت العلاقة بين الشرعية والإمارات في الآونة الأخيرة  ماذا أرادت الامارات أن توصلة للشرعية
   في البدء على ان اشير قبل ان ابين وجهة نظري بشان العوامل والعلاقات السبية المسؤولة عن هذا
  سيكون على الجنوب وابنائه مواجهة واقع قادم أشد ظلاما من الواقع الذي نتج عن الثورة الأولى إذا استمر
في مثل هذا اليوم من عام 90م  21 مايو تم اعلان الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
      الخد يعلم ما في الدمع من حرق *** وليس تعلم ما فيه المناديل   ان البكاء على قدر الشعور  **  فكم
في مثل هذا اليوم السابع عشر من رمضان 2015م ابتدا يومي بالاستيقاظ لتناول وجبة السحور ومن ثم الاستعداد للذهاب الى
  كانت الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو إنجازا عظيما حيث أنها وحدت الجغرافيا والإنسان اليمني ذلك
-
اتبعنا على فيسبوك