مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 أبريل 2019 09:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 15 أبريل 2019 10:09 مساءً

تهنئة صادقة بعقد اجتماع مجلس النواب في حضرموت


لقد تابعت مثل غيري من ابناء شعبنا اليمني العظيم ، اعمال اللقاء الذي جمع الاحزاب اليمنية الاسياسية غداة الجلسة التاريخية للبرلمان اليمني والتئامها لاول مرة منذ العام 2014 م في مدينة سيئون العزيزية على قلبي اضافة الى اعلان ميلاد الااتلاف الوطني الذي أعلن عنه عقب الاجتماع ، وهو الامر الذي باركته هذه الاحزاب وخرجت بصيغة تأسيسية لائتيلاف سياسي داعم للبرلمان واعادة الحياة اليه لما له من اهمية بالغة قانونية وتشريعية في حياتنا في ظروف الحرب المدمرة التي عصفت بالاخضر و اليابس وقد آن الاوان لان تضع اوزارها رأفة بهذا الشعب العظيم الصابر والمثابر والذي لا يستحق مثل هذا العقاب الذي يتجرعه شعبنا ووطناء اليمني الحبيب

،اننا من منطلق الحرص على الوطن واستعادة دولته بكل منظوماتها القانونية المعترف بها محليا ودوليا فاننا نؤيد الخطوة التي توصلت اليها الاحزاب والتنضيمات السياسية بتأسيس الائتلاف شريطة ان تكون هذه الخطوة بمثابة احياء لدور هذه التكوينات السياسية الغائب و الباهت في السنوات الماضية و هي الفترة الاكثر مأساوية ودموية بسبب الحرب المؤلمة بكل ما خلفته من دمار ماحق على كل المستويات اضافة الى غياب الروءية السياسية الثاقبة من قبل قيادة الشرعية في ادارة شوءن البلاد وتعنت قيادة انصار الله (الحوثيين )في عرقلة الحلول الذي تجنب الشعب والوطن مزيدا من الدمار والتشرذم .
ولكي يؤدي هذا الائتلاف دوره الراشد في الحفاظ على الوطن وسيادته و كرامته و العمل على اعادة الدولة ووقف الحرب كأولويات وطنية لا يجوز القفز عليها او تجاوزها مهما كانت الاسباب.فاانه يتوجب اليوم اكثرمن اي وقت مضاء ان تستشعر هذه الاحزاب الموءتلفة وغيرها من خارج الاتلاف واهمها قيادة انصارالله والمجلس الانتقالي مسؤلياتها الوطنية :
للوطن العزة و الكرامة ولشعبنا العظيم السؤدد والرقي .
والله من وراء القصد


احمد عبدالله المجيدي

تعليقات القراء
380048
[1] حثالات الإحتلال اليمني للجنوب وسماسرته سيبقون كذلك الى يوم الدين ..
الثلاثاء 16 أبريل 2019
على كل الجنوبيين التواقين للتحرر والأستقلال من نير الإحتلال اليمني ان يثقوا بأن اليوم الأول لعقد جلس | على كل الجنوبيين التواقين للتحرر والأستقلال من نير
على كل الجنوبيين التواقين للتحرر والأستقلال من نير الإحتلال اليمني ان يثقوا بأن اليوم الأول لعقد جلسات برلمان قوى الإحتلال اليمني على ارض سيؤون الحضرميه الجنوبيه المحتله هو بداية العد التنازلي لتحرير ماتبقى من أراضي الجنوب واستعادة الدوله الجنوبيه المسلوبه على كامل حدودها لما قبل 22 مايو 1990م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نشر اعترافات العصابة التي اختطفت الطفل معتز ماجد (فيديو)
تدريبات مسلحة لمعسكر بعدن تثير حالة من الهلع في صفوف المواطنين
عاجل: العثور على جثة طفل مفقود عقب يوم من اختفائه بخور مكسر
الضالعي يقسم ان عبدالملك الحوثي سيدخل الكعبة مظفراً خلال عامين!
عمود انارة يصدم طقم عسكري بعدن
مقالات الرأي
يعيش على عفافه وكفافه، قابعاً هناك لا حراك  في منزل متواضع في صنعاء، يمضغ ألم مرضه بصمت, يقتات معناته دون
  كان الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد مقيما في دمشق بعد خروجه من صنعاء عشية إعلان الوحدة اليمنية في 22
  " يولد الأطفال اذكياء بالفطرة ثم يقوم الكبار بمناهجهم التربوية البليدة بتشكيلهم اغبياء" ارتبطت الفلسفة
  ١/ بعد التصريح الأخير والصّادم لوزير الدفاع اليمني - المقدشي - بأن ٧٠٪ من قوام الجيش الوطني غير موجودين في
إذا كان عمر دويلة "اليوله"بحسب ادعاء إحدى صحفها الرسمية مؤخرا مائه وخمسه وعشرون ألف عام أي مايساوي الف
  محمد ناصر العولقي لا يوجد حوثي واحد في الضالع بكل مديرياتها الجنوبية ، وهي في يد أبنائها وحمايتهم ، وما
لأبين في قلوب محبيها طابع آخر، فهي أم للجميع لا تفرق بين ساكن حل فيها قريبا، أو ساكن أكله الدهر وهو بها، لكن
  يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، اذ قتل وجرح الآلاف بحسب احصائيات الأمم المتحدة، كما يحتاج 22
كيف تضحك على القانون وتستخرج بصائر ووثائق وملكيات معمدة وسليمة ممهورة بختم الصادر في المحكمة وختم القاضي
عندنا تُمس القيم، يبرز المصلحون، وعندما تعم الرذيلة ينبري الوعاظ، وعندما تتداعى أركان الدولة ينهض من يحملون
-
اتبعنا على فيسبوك