مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 أبريل 2019 04:56 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

العدالة الغائبة..الإعلامي بسام البان "نموذجا"

الاثنين 15 أبريل 2019 11:50 مساءً
عدن (عدن الغد ) خاص :

كتبها/ هشام الحاج

على الرغم من التطور العلمي الذي تشهده الإنسانية و تطور وسائل الإعلام في مختلف المجالات والثورة المعلوماتية والتوسع في نطاق التعليم وانتشار الجامعات والمعاهد ، ورغم الاتجاه القوي نحو الدين والتشريعات السماوية .

كل هذا وذاك لازالت هنالك ثقافات سلبية سائدة في المجتمع الإنساني ومن اخطر تلك الثقافات هي ثقافة التهميش و الإقصاء والتي تعني إبعاد الأخر وتجاهله وعدم النظر إليه مهما كانت صحة مواقفه وصدق أقواله وقد يصل الأمر إلى تخوينه أو اتهامه بغية إسقاطه ، وهذه الثقافة يمارسها الكثير من الناس وبشتى الوسائل ومن مختلف الشرائح الاجتماعية في مختلف مجالات الحياة.

اليوم ونحن نرى الكثير من الكفاءات وأصحاب الخبرات والرصيد النضالي الكبير يتعرضون للظلم و الاقصاء والتهميش ، لأسباب أو دون اسباب..قررت الكتابة عن نموذج لغياب العدالة تتمثل في شخص الزميل الصحفي والإعلامي والقيادي الشاب بسام البان رئيس تحرير موقع صوت الشعب الإخباري.

والحديث عن الزميل الإعلامي المخضرم "بسام البان " ، بقدر ماهو حديث مشوق ورصين بقدر ماهو حديث مليء بالمعاناة والصراع المستمر من أجل البقاء ولقمة العيش والحصول على امتيازات يستحقها هذا المناضل والقيادي الشاب والإعلامي البارز والوطني المحب لوطنه .

قبل سنوات مضت، كنت أحد المشاركين في إحدى الندوات وكان يجلس إلى جانبي الزميل بسام البان، كنت حينها التقي به لأول مرة وكان لي شرف اللقاء به والتعرف عليه، كونه برأي من الصحفيين والاعلاميين المخضرمين الذي قلما تجد مثله بنزاهته وأخلاقه وحبه وإخلاصه لعمله ولمن حوله واحترامه لمهنته وأخلاقياتها.

وإلى جانب عمله في مجال الصحافة والإعلام، فهو أحد أبرز القيادات الشابة في المقاومة الجنوبية، وناشط سياسي موالي لشرعية فخامة الرئيس هادي، حيث كان في مقدمة شباب الحراك السلمي الجنوبي منذ العام ٢٠٠٧م وحتى العام ٢٠١٠م من ثم شارك شباب الثورة السلمية فعالياتهم ونضالهم للإطاحة بالرئيس السابق علي عبدالله صالح .

وكانت له إسهامات وطنية عديدة على الساحة الجنوبية ، وعند اندلاع الحرب الظالمة على عدن مطلع العام ٢٠١٥م ترك القلم وحمل السلاح وشارك إخوته القتال في جميع جبهات العزة والشرف مدافعا عن دينه وعرضه ووطنه ، كنا نشاهدة في مختلف جبهات القتال، حتى أنه أصيب مرتين ولا زال يعاني من إصابته في العمود الفقري حتى يومنا هذا.

عمل في مختلف المجالات المدنية والاجتماعية والسياسية والثقافية والحقوقية ، وله إسهامات كثيرة وكتابات عديدة ، ناقش من خلالها الكثير من القضايا الوطنية والإنسانية، كتابات لامس من خلالها هموم ومعاناة المواطنين الذي يحضى بحبهم وتقديرهم.

كان بسام البان "ابو خليفة"، ولا زال يعمل بمهنية رائعة، ويسعى جاهدا لتطوير مهاراته وقدراته وتحسين مستوى عمله وأدائه، إلا أن الظروف كانت ولا تزال لا تساعده دوما ، ويعتبر موقعه الإخباري(صوت الشعب الإخباري ) الرئة التي يتنفس منها بسام البان ومن خلاله يتم نشر رسالته الإعلانية النبيلة والسامية... وكان قد اسس موقعه مطلع العام ٢٠١٤م بمناسبة عيد العمال الوطني ، وبرز موقعه وذاع صيته من خلال الأخبار الحصرية والتقارير الصحفية المتميزة ، إلا أنه وللأسف تم مؤخرا إغلاق موقعه نتيجة عدم مقدرته تسديد رسوم الاستضافة السنوية للموقع ، بينما في المقابل هناك زملاء دخلاء على مهنة الصحافة والإعلام وعمرهم في هذا المجال لا يتجاوز الثلاث سنوات باتوا في مواقع متقدمة ويمتلكون المكاتب والصحف الورقية والسيارات الفارهة....ألخ...بينما نجد زميلنا الرائع يعمل من مقاهي الإنترنت ولا يمتلك مكتب ولا سيارة وليس له رصيد في البنوك.

هذا هو النموذج الحقيقي للاعلامي الذي لم يتم الوقوف إلى جانبه وإنصافه وإعطائه اقل ما يمكن ان يستحقه، حقيقة انني أفخر بوجود مثل هذا الإعلامي على بلاط الصحافة الجنوبية بشكل عام والعدنية بشكل خاص.

وأخيرا ندعوا من يهمهم الأمر الالتفات لمثل هذه الهامات الذين يحبون وطنهم بصدق ، ويفضلون المصلحة الوطنية على مصالحهم الشخصية وهناك الكثير من أمثاله ذات الكفاءة مهملة ولا يلتفت لها أحد...إن الإعلامي بسام البان من أفضل الأقلام الصحفية التي تعمل بتفاني وإخلاص وحب للوطن ..الا يستحق هذا الشخص التقدير والاحترام والاهتمام.

،،، هذا والله من وراء القصد ،،،


المزيد في أخبار وتقارير
رئيس مصلحة خفر السواحل يصدر تصريحاً مهماً حول الأفارقة المهاجرين إلى عدن
  قال رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية اللواء الركن/ خالد القملي  "إن ظاهرة الهجرة غير الشرعية من القرن الأفريقي إلى السواحل اليمنية، مؤخراً، قد أصبحت مصدر قلق
انفجار اسطوانة غاز بمنزل أحد الصحفيين اليمنيين
أصيب امرأتان، بجروح مختلفة بانفجار اسطوانة غاز، في منزل أحد الصحفيين، بالعاصمة صنعاء. وقالت مصادر محلية بتصريحات صحافيّة -رصدتها صحيفة "عدن الغد"- إن: "اسطوانة غاز
رواتب بالريال الإلكتروني.. ميليشيا الحوثي تعتقل قيادات بقطاع النفط لرفضهم إستلامها
اعتقلت ميليشيا الحوثي أربعة من قيادات نقابة  قطاع النفط في صنعاء، على خلفية رفضهم  لفساد قيادات حوثية في شركة النفط وخطة لصرف مرتبات الموظفين بنظام "الريال


تعليقات القراء
380079
[1] اعلامي مهضوم
الاثنين 15 أبريل 2019
سعاد ابراهيم | عدن
حقيقة اني من المتابعين لما يكتبه هذا الاعلامي المهضوم واتمنى ان يتم انصافة ويتم الاهتمام به



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نشر اعترافات العصابة التي اختطفت الطفل معتز ماجد (فيديو)
تدريبات مسلحة لمعسكر بعدن تثير حالة من الهلع في صفوف المواطنين
عاجل: العثور على جثة طفل مفقود عقب يوم من اختفائه بخور مكسر
الضالعي يقسم ان عبدالملك الحوثي سيدخل الكعبة مظفراً خلال عامين!
مسئول شجاع في الشرعية يدحض اباطيل المبعوث غريفيث ويقرص أذن قيادة الشرعية
مقالات الرأي
  كان الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد مقيما في دمشق بعد خروجه من صنعاء عشية إعلان الوحدة اليمنية في 22
  " يولد الأطفال اذكياء بالفطرة ثم يقوم الكبار بمناهجهم التربوية البليدة بتشكيلهم اغبياء" ارتبطت الفلسفة
  ١/ بعد التصريح الأخير والصّادم لوزير الدفاع اليمني - المقدشي - بأن ٧٠٪ من قوام الجيش الوطني غير موجودين في
إذا كان عمر دويلة "اليوله"بحسب ادعاء إحدى صحفها الرسمية مؤخرا مائه وخمسه وعشرون ألف عام أي مايساوي الف
  محمد ناصر العولقي لا يوجد حوثي واحد في الضالع بكل مديرياتها الجنوبية ، وهي في يد أبنائها وحمايتهم ، وما
لأبين في قلوب محبيها طابع آخر، فهي أم للجميع لا تفرق بين ساكن حل فيها قريبا، أو ساكن أكله الدهر وهو بها، لكن
  يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، اذ قتل وجرح الآلاف بحسب احصائيات الأمم المتحدة، كما يحتاج 22
كيف تضحك على القانون وتستخرج بصائر ووثائق وملكيات معمدة وسليمة ممهورة بختم الصادر في المحكمة وختم القاضي
عندنا تُمس القيم، يبرز المصلحون، وعندما تعم الرذيلة ينبري الوعاظ، وعندما تتداعى أركان الدولة ينهض من يحملون
ليست مشكلة اللآجئين الافارقة مشكلة حديثة ولكن هناك اسباب نقلت المشكلة الى ازمة،،ان اليمن هو البلد الوحيد
-
اتبعنا على فيسبوك