مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 مايو 2019 12:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

المكرمة السعودية لدعم كهرباء اليمن.. جوانب التأثير الإيجابي في أهم القطاعات الخدمية

الأحد 21 أبريل 2019 08:37 مساءً
مركز عدن للإعلام - جعفر عاتق

أعلنت المملكة العربية السعودية تقديم منحة نفطية لدعم لقطاع الكهرباء في اليمن، كمكرمة سخية تهدى للشعب اليمني من الأشقاء في بلاد الحرمين.

وجاءت المنحة النفطية للكهرباء كمكرمة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وذلك لتعزيز أهم القطاعات الخدمية التي توفر التيار الكهربائي للمواطنين في ظل الوضع الخاص الذي تعيشه البلاد منذ انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران وسيطرتها على الحكم.

لعبت المنحة النفطية السعودية دورا كبيرا في دعم قطاع الكهرباء وتوفير الوقود لمحطات إنتاج الطاقة وهو ما ساهم في رفع ساعات تشغيل التيار للمواطنين.

بدأت المنحة النفطية السعودية منذ الأول من شهر نوفمبر للعام 2018 وكانت مخصصة لمدة ثلاثة أشهر قبل ان يتم تمديدها إلى نهاية شهر مارس 2019.

وساهمت المنحة بشكل كبير في تعزيز مجالات أخرى إلى جانب استقرار خدمة التيار الكهربائي لمنازل المواطنين، حيث لعبت المنحة دورا اقتصاديا كبيرا من جانب خفض سعر الدولار الأمريكي مقابل الريال اليمني، من خلال توقف السحب الحكومي من احتياط النقد الأجنبي لشراء الوقود لمحطات الكهرباء.

واسهمت كذلك المنحة في تعزيز مجالات أخرى من خلال استفادة الحكومة من الأموال التي كانت مخصصة لشراء الوقود في إنشاء ودعم تلك المجالات ومن بينها الكهرباء حيث بدأت بإنشاء محطة جديدة في العاصمة المؤقتة عدن بقدرة توليدية تكفي لسد العجز في الطاقة.

واستهدفت المملكة العربية السعودية من خلال هذه المنحة تخفيف النقص في الكهرباء لدعم اقتصاد الجمهورية اليمنية المتدهور بفعل انقلاب مليشيا الحوثي والذي جعل الكثير من المواطنين عاجزين عن تأمين احتياجاتهم الغذائية.

وتقدر منحة المشتقات النفطية السعودية بقيمة 60 مليون دولار شهرياً، لتزويد محطات الكهرباء بالديزل والمازوت في جميع المحافظات المحررة، ولذلك لتشغيل 64 محطة توليد كهرباء على مدار الساعة تحت إشراف ورقابة من الحكومة اليمنية، ليستفيد منها أكثر من 8.5 مليون مواطن يمني".

وأكد مصدر في البنك المركزي اليمني إن المنحة السعودية ساعدت الحكومة على تحويل ما معدله 50 مليون دولار شهريا تنفقها حاليا على الكهرباء الى قطاعات أخرى مثل الرعاية الصحية والتعليم.

وعلى الرغم من انتهاء المنحة السعودية إلا ان مصادر في وزارة الكهرباء أكدت وجود مشاورات مع الجانب السعودي لعودة المنحة مجددا.

وفي السياق ذاته كان لابد لنا من زيارة أهل الاختصاص لسؤالهم عن الجوانب الإيجابية للمنحة النفطية السعودية لدعم الكهرباء في اليمن حيث طرح ذلك السؤال على ربان وزارة الكهرباء والطاقة الشاب النشيط والذي غالبا ما تجده بين العاملين في الميدان وزير الكهرباء المهندس محمد عبدالله العناني الذي أجاب مشكورا على تساؤلاتنا.

المهندس محمد عبدالله العناني وزير الكهرباء والطاقة في الحكومة الشرعية بدأ حديثه لمركز عدن للإعلام بالتأكيد على أهمية إيلاء الدعم والاهتمام لقطاع الطاقة في اليمن لكونه يعد أهم القطاعات الخدمية في البلاد، مشيرا إلى ان الدعم السعودي لقطاع الكهرباء أسهم بشكل كبير على تماسك هذا القطاع الهام ونجح في أبعاده عن الخطر.

وأكد العناني ان استمرار المنحة السعودية في الوقود هام جدا ومحوري في استقرار خدمة الكهرباء وتمكن الحكومة من القيام بعمليات الإصلاح والتطوير لمنظومة الكهرباء وبقية المجالات من صحة وتعليم وغيرها.

وأردف العناني "أقولها لكم بكل شفافية، استمرار المنحة السعودية هام جدا ومحوري في استقرار خدمة الكهرباء وتمكن الحكومة من القيام بعمليات الإصلاح والتطوير لمنظومة الكهرباء وبقية المجالات من صحة وتعليم..الخ".

وأشار الى ان استمرار منحة المشتقات النفطية يسهم أيضا باستقرار العملة وانخفاض فاتورة الاستيراد سوءا أكان للكميات المخصصة كوقود لمحطات الكهرباء او الكميات المخصصة للسوق التجارية حيث ان استمرار خدمة الكهرباء يغنى القطاع التجاري والسكني من استخدام مولداتهم والتي تستخدم الوقود بشكل مفرط مقارنة بالمولدات الكبيرة، وبالتالي انخفاض فاتورة استيراد الديزل والبنزين من قبل القطاع الخاص وتوقف نزيف العملة الأجنبية.

وقال ان الوقود يشكل نسبة 50 الى 60 بالمئة من مشكلة انقطاع الكهرباء والنسبة المتبقية هي للتوليد وشبكة النقل والتوزيع ويمكن امتصاص تأثيراتها الى حد ما عبر تفعيل اقسام الطوارئ وسرعة المعالجات عند حدوث أي طارئ عكس الوقود الذي تأثيره يكون سلبي جدا وفوري.

وارجع الوزير العناني تأخر تمديد المنحة الى عدم التزام الفروع بالتوريد للحساب المشترك وفق مذكرة تفاهم المنحة وانعدام التحصيل في عدة مناطق ومحافظات لامتناع المواطنين عن سداد فواتيرهم برغم المتابعة المستمرة من اللجنة والمؤسسة وعدم الايفاء بمتطلبات المنحة ادى الى تأخير تمديد المنحة.

ووعد وزير الكهرباء بحلول عاجلة يتم اتخاذها حاليا لعودة منحة الوقود المقدمة من المملكة العربية السعودية لدعم قطاع الطاقة في اليمن.

واختتم الوزير العناني حديثه قائلا: "نتوقع عودة الأوضاع إلى طبيعتها حتى يتم استكمال تلبية متطلبات تمديد المنحة من تسديد الفواتير وتخفيض نسبة الفاقد ونأمل تعاون الجميع لما فيه الصالح العام".

بدورهم مواطنون من عدن اشادوا بالتحسن الإيجابي للكهرباء عندما كانت منحة الوقود السعودية سارية مؤكدين ان ذلك أسهم في تخفيض ساعات الانقطاعات للتيار الكهربائي.

بعض المواطنين الذين التقينا بهم أكدوا التزامهم بتسديد فواتير استهلاك الكهرباء مشيرين في الوقت ذاته إلى ان شريحة واسعة من المواطنين لايزالون يمتنعون عن السداد.

ووجهوا دعوة بسرعة التسديد لبقية المواطنين حتى تستمر المنحة السعودية ولكي يساهموا أيضا في دعم مؤسسة الكهرباء.


المزيد في ملفات وتحقيقات
دار المسنين في عدن جهود انسانية جبارة رغم قله الدعم وكثرة الأشاعات
    يحتاج المسنون إلى عناية صحية ومتابعة دائمة لا تنقطع بلا كلل أو ملل على مدار اليوم الا انهم قد لا يجدونها مع أبنائهم لانشغالهم بالحياة وظروفها ولعدم درايتهم
كيف بات رمضان فرصة لإنعاش أسواق اليمن الراكدة؟
لشهر رمضان حياة جديدة يضفيها على يوميات اليمنيين، فعلاوة على كونه الشهر الذي تتعزز فيه القيم الروحية والدينية، تمثّل أيامه الثلاثون فرصة كبيرة لتحقيق مكاسب
أبرزهم بطولة المريسي: دوريات رياضية ومباريات كروية تشعل ليالي رمضان في عدن(تقرير)
  الجميع يدرك أن كرة القدم هي الرياضة الشعبية الأولى على مستوى أي بلد وهي من يتهاتف عليها الصغار والكبار ولا يخلوا أي شارع أو حارة من اللعب بها حتى ولو كانت بأبسط


تعليقات القراء
381239
[1] السعودييون يرحمونا وأبناء جلدتنا لا يرحمونا
الأحد 21 أبريل 2019
امال | اليمن
طيب ولماذا تنقطع الكهرباء طالما ان السعوديه تدفع لنا هذا المبلغ الضخم شهريا ستين مليون دولار !!!من المسؤول عن انقطاع الكهرباء ؟؟؟ اتقوا الله ياناس البراني يرحمونا واهلنا مايرحمونا اتقوا الله اشهر حُرم ناس عندهم ضغط وناس امراض في المستشفيات وناس اجهرتهم الكهربائيه تعطلت لسبب طفي لصي ولا يقدرون على شراء غيرها لان الرواتب حقيره لا تكفي لمصاريف البيت والجيش رواتبهم غير منتظمه وناهيك عن عدم استلامهم راتب يناير 2019 ورواتب العام الماضي اربعه اشهر لم يستلموها ومعاشات التقاعد حقيرة ...اتقوا الله اوقفوا طفي لصي السعوديه تدفع مش انتم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العولقي: لقاء الزبيدي انقلاب وليس مقاومة ولا يمثلنا ولا نعترف به
شاعر واديب سعودي يهاجم اليمن ويدعو لإقامة جدار على طول الحدود لعزله تماماً
محلل عسكري محذراً من المنطقة العسكرية الأولى : كنت أركان في هذا اللواء وهذه خطورته
عاجل: بعد خسارتهم لها ... الحوثيون يشنون هجوماً مضاداً باتجاه قعطبة والمقاومة تتصدى لزحفهم
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بحوطة لحج بين قوة تابعة لصالح السيد واخرى لعواد الشلن
مقالات الرأي
أسدل الستار ونقشعت سحابة شبح الحرب التي كادت تمطر على إيران وتبخرت في الهواء تماما كما تبخرت تهديدات ترمب
    محمد جميح   يطيب لمارتن غريفيث أن يُميل خصلات شعره الأبيض على جانبي رأسه، هذا البريطاني العجوز ذو
حقيقة مؤلمة جدا يحاول "الشرعيون" مسوؤلين ومناصرين واعلاميين ومن سار في فلكهم تجاهلها وعدم التطرق لها
تناول الكاتب احمد يسلم صالح في مقاله له تحت عنوان " ليس دفاعا عن مصنع الوحده للإسمنت" باتيس تناول في جزء بسيط
  في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها الوطن على كافة الأصعدة الأمنية، العسكرية ، الإنسانية
مات المناضل والمفكر والأديب والشاعر فريد بركات الفريد في أدبه وشعره ونثره وأخلاقه ورقته ومواقفه المبدئية
هنا وعبر صفحات "عدن الغد"، كتبت ذات يوماً قريب مقال بعنوان (لنقف مع بن عديو من أجل شبوة) .. وذلك لأملي وأيماني
  وجدت نفسي أحمل الكثير من مشاعر التقدير والمحبة لشخص سعادة السفير محمد آل جابر سفير خادم الحرمين الشرفين
  من لايشكر الناس لايشكر الله .. ومن هنا من قلب عدن عاصمة الجنوب العربي الأبية يتوجب علينا ان نتوجة بالشكر
باهتمام بالغ طالعنا البيان الصادر عن الاجتماع المشترك لجمعية البنوك والصرافين تاريخ ١٧ مايو ٢٠١٩ بشان طبيعة
-
اتبعنا على فيسبوك