مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 13 نوفمبر 2019 03:21 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 20 يونيو 2019 08:34 مساءً

مكتب صحة لحج في إجازة مفتوحة ودوره هامشي

يأسف الإنسان عندما تكون منشئة قائمة بكافة إداراتها وأقسامها  ولا تجد لها تواجد ملموس على أرضية الواقع لا من حيث دور

 راقبه الصيدليات والمختبرات والعيادات الخاصة المنتشرة بصورة ملفته النظر التي تمارس ابشع الجشع ضد المرضى والمحتاجين لجرعة العلاج أو بعض المستلزمات الطبية من حيث غلاء الأسعار ورفع درجاتها او من حيث قيمة المعاينة الباهظة التكاليف التي يفرضها الطبيب على المرضى عند المعاينة وللأسف يتم هذا بالتعاون مع إمراض النفوس من الدكاترة المتخصصون في بعض الأمراض الشائعة ويستغلونها كحالة للنصب والاحتيال وهنا لا دور لمكتب الصحة الغائب والذي لا صوت له ودوره القيادي مهمش أو أنه  أحد المشاركين في صنع الأزمات أوانهم يحصلون على عمولات بطرق ملتوية من أصحاب الصيدليات والعيادات التجارية وأصحاب المختبرات التي أصبحت تعدادها يوازي الثلثين من تعداد البقالات والمنتشرة في كل زقاق من حواري الحوطة وعلى جوانب الشارع الرئيسي والخلفي أما بالنسبة للأسعار فيما يخص الأدوية ذبح مشرعن من الخلف وهذا الأمر ينطبق على المختبرات المنتشرة على طول أجنحة الشوارع والحارات وكذلك العيادات التي لا تتوافق مع التصريح الممنوح لأصحابها حيث قيمة الكشف يصل إلى الألفين وثلاثة الف ريال تجدها في أماكن عديمة التهوية وبعضها معلقة بين السماوات والأرض ولا تتوافق مع المعايير والضوابط الصحية أو القيم الأخلاقية الإنسانية أو العمل باليمين  الجامعي عند التخرج وما يحتويه من معاني حساسة  تضبط  نفسية الطبيب وأخلاقه اثناء تأدية واجبه والقيود الإنسانية لعظمة هذه المهنة الجليلة وكما قد أسموهم بملائكة الرحمة .

وفي مثل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الوطن اليمني جنوبا وشمال والحالة الضيقة التي يصادفها المواطن في معيشته ودخله اليومي او الشهري والتي لاتغطي له مصاريف أسرته أليوميه يأتي الطبيب المعالج ويضاعف هذه المعاناة ويرفع رسوم المعاينة مع غلاء أسعار الأدوية أو المحاليل الأخرى تجد كثيرون من الأمراض يفضلون البقاء في منازلهم حتى يأتيهم الأجل المحتوم وكذلك المستشفيات هي الأخرى تفرض رسوم تحت مسميات مساهمة المجتمع دون الاهتمام بتوفير العلاجات المناسبة تقي المجتمع من الأمراض المستعصية أو تساهم في تقديم الخدمة المطلوبة للمرضى  ومن هنا نسأل الله أن يصلح القائمين على هذا الصرح العظيم الذي يرتبط بمصالح الناس والله ولي التوفيق .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول عرض عسكري بعدن بدون شعارات الانتقالي منذ سنوات(صور)
وفاة مواطن بظروف غامضة بالشيخ عثمان
إطلاق نار يستهدف طائرة مسيرة خلال عرض عسكري القى فيه الوزير الميسري خطابا بالمهرة
لقور: هادي لن يصارع الجنوبيين وحضرموت ليست يمنية (حوار)
جنوب اليمن… من تفكيك الوحدة إلى تفكيك الانفصال
مقالات الرأي
  أعدت قراءة اتفاق الرياض اكثر من مرة وكانت دهشتي تتزايد حين اتذكر مقدار البهجة التي عبر الطرفان اليمنيان
  لأهمية الراتب في توفير حاجات الناس وتوفير متطلباتها؛ كي تستمر الحياة بشكلها الطبيعي ويعم الخير، فقد كتبت
عبد الباري طاهر   عرفات مدابش صحفي محترف. انغمس في الصحافة منذ البدء. بدأ مشواره بالعمل في صحيفة الثوري
١// غمرتني طمأنينة بالغة بعد قراءتي  لما سطرهُ قلم د . ناصر الخبجي بعنوان :( إتفاق الرياض هو عاصفة سلام
-----------------علي صالح الخلاقي كان المهاجرون من الجنوب العربي, وخاصة من يافع وحضرموت, قد شكلوا نسبة كبيرة من
  كتب الفنان /عصام خليدي كـثـــير من فنانينا ومبدعينا الكبار( تسرق وتنهب ) أعمالهم أروع أغانيهم وقصائدهم
من المعروف عن كل قارئ في شأن أي إتفاق فأنه يقرأ ما بين السطور وما خلفها من الأبعاد من زوايا متعددة بحسب
  كانت مناسبة بهيجة ورائعة ان اكون حاضرا ومشاركا مساء الاثنين 11 نوفمبر الجاري في حفل تكريم عميد المسرح
أصيبت جماعة حزب الإصلاح الإخوانية مؤخرا بالمتلازمة النسوية , ففي صنعاء عمدت إلى تشكيل "رابطة أمهات المختطفين"
ترك قرار إنسحاب القوات الإماراتية المنضوية في قوات التحالف العربي في اليمن من بعض المواقع التي تمركزت فيها
-
اتبعنا على فيسبوك
news/422253//" style="color:#fff; margin-left:10px;">
وفيات