مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 يوليو 2019 09:19 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 20 يونيو 2019 08:34 مساءً

مكتب صحة لحج في إجازة مفتوحة ودوره هامشي

يأسف الإنسان عندما تكون منشئة قائمة بكافة إداراتها وأقسامها  ولا تجد لها تواجد ملموس على أرضية الواقع لا من حيث دور

 راقبه الصيدليات والمختبرات والعيادات الخاصة المنتشرة بصورة ملفته النظر التي تمارس ابشع الجشع ضد المرضى والمحتاجين لجرعة العلاج أو بعض المستلزمات الطبية من حيث غلاء الأسعار ورفع درجاتها او من حيث قيمة المعاينة الباهظة التكاليف التي يفرضها الطبيب على المرضى عند المعاينة وللأسف يتم هذا بالتعاون مع إمراض النفوس من الدكاترة المتخصصون في بعض الأمراض الشائعة ويستغلونها كحالة للنصب والاحتيال وهنا لا دور لمكتب الصحة الغائب والذي لا صوت له ودوره القيادي مهمش أو أنه  أحد المشاركين في صنع الأزمات أوانهم يحصلون على عمولات بطرق ملتوية من أصحاب الصيدليات والعيادات التجارية وأصحاب المختبرات التي أصبحت تعدادها يوازي الثلثين من تعداد البقالات والمنتشرة في كل زقاق من حواري الحوطة وعلى جوانب الشارع الرئيسي والخلفي أما بالنسبة للأسعار فيما يخص الأدوية ذبح مشرعن من الخلف وهذا الأمر ينطبق على المختبرات المنتشرة على طول أجنحة الشوارع والحارات وكذلك العيادات التي لا تتوافق مع التصريح الممنوح لأصحابها حيث قيمة الكشف يصل إلى الألفين وثلاثة الف ريال تجدها في أماكن عديمة التهوية وبعضها معلقة بين السماوات والأرض ولا تتوافق مع المعايير والضوابط الصحية أو القيم الأخلاقية الإنسانية أو العمل باليمين  الجامعي عند التخرج وما يحتويه من معاني حساسة  تضبط  نفسية الطبيب وأخلاقه اثناء تأدية واجبه والقيود الإنسانية لعظمة هذه المهنة الجليلة وكما قد أسموهم بملائكة الرحمة .

وفي مثل هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الوطن اليمني جنوبا وشمال والحالة الضيقة التي يصادفها المواطن في معيشته ودخله اليومي او الشهري والتي لاتغطي له مصاريف أسرته أليوميه يأتي الطبيب المعالج ويضاعف هذه المعاناة ويرفع رسوم المعاينة مع غلاء أسعار الأدوية أو المحاليل الأخرى تجد كثيرون من الأمراض يفضلون البقاء في منازلهم حتى يأتيهم الأجل المحتوم وكذلك المستشفيات هي الأخرى تفرض رسوم تحت مسميات مساهمة المجتمع دون الاهتمام بتوفير العلاجات المناسبة تقي المجتمع من الأمراض المستعصية أو تساهم في تقديم الخدمة المطلوبة للمرضى  ومن هنا نسأل الله أن يصلح القائمين على هذا الصرح العظيم الذي يرتبط بمصالح الناس والله ولي التوفيق .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
طبيبة يمنية تكتشف علاج لمرض السرطان
هل يفعلها ( هادي) ويربك الحسابات السياسية
بعد انتهاء ازمة الوقود.. جرعة جديدة من شركة النفط في عدن
الخبير النفطي ناجي بن صالح مسيح في حوار شفاف لـ عدن الغد شركات محلية ودولية نفطية انشأت لتمرير هذه الصفقات المشبوهة لتدمير القطاع النفطي
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم"بعدن"
مقالات الرأي
  سمير رشاد اليوسفي   قال "محمد علي هيثم " ثاني رئيس وزراء لجنوب اليمن بعد الاستقلال: " في المؤتمر الشعبي
طال الزمن وامتدت سنواته، وعدن لا زالت تستوطنها الأزمات المختلفة في  الخدمات وفي ضعف البنية التحتية، ولم
  المستشار انور الرشيد20 يوليو 2019 قرأت ماتفضلا به الهامتين الجنوبيتين الدكتور عبدالرحمن الوالي وفخامة
أصدر نبي الله سليمان ، على نبينا علية افضل السلام على هدهد حكما بالغ القسوة عندما قال له : سأرسلك إلى قوم لا
  محمد عبدالله الموس مما يتداوله الناس من الحكايات انه حدث خلاف بين السلطان العوذلي والعاقل الدماني حول
قرأت النداء الذي وجهه الدكتور الوالي بتاريخ 1 يوليو 2019م، والتعليقات عليه بالإشادة والنقد والشتم لهذه
في الأسابيع الأخيرة عاود سعر صرف الريال اليمني التراجع امام العملات الأخرى ليصل الى عتبة ال580 للدولار الواحد
بلغ الدين الصيني حسب" رويترز" في التقرير الذي نقلتة الليلة 19 يوليو 2019 ان نسبتة بلغت اكثر من ٣٠٠% من الناتج
 عقب كل التعديلات الوزارية في الحكومة اليمنية التي أجريت في السنين الماضية أصبح العديد من اليمنيين يطلقع
القرارات الرئاسية التي أصدرها فخامة الرئيس هادي مؤخرا fatكانت شجاعة ووطنية وتصب في مصلحة الشعب والوطن ..
-
اتبعنا على فيسبوك