مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 01:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

التكتل النسوي الجنوبي يقيم فعالية في ألمانيا

الأحد 14 يوليو 2019 08:46 مساءً
المانيا (عدن الغد ) خاص :

أقام التكتل النسوي الجنوبي في ألمانيا مساء أمس السبت ١٣ يوليو في مدينة بون حفل إشهار التكتل النسوي الجنوبي حيث ألقت رئيسة التكتل الأستاذة فاطمة البيتي كلمة شكرت فيها الحضور لتفاعلهم وحضورهم الحفل .

 كما أشارت إلى أهمية تمكين النساء الجنوبيات وإدماجهن في المجتمع وإشراكهن كفاعلات أساسيات في جميع المجالات  بالإضافة إلى نشر الثقافات والعادات والتقاليد التراثية الجنوبية .

كما تطرقت إلى المعاناة والإقصاء والتهميش والتمييز الذي عانت منه المرأة الجنوبية خلال الفترة المنصرمة والذي مورس عليها بسبق إصرار ومنهجه من قبل قوى النفوذ والذي تعمد بث ثقافات وعادات وسلوك بعيدة عن مجتمعنا الجنوبي.

كما أشارت إلى فقدان كل المكتسبات التي حصلت عليها المرأة الجنوبية إثناء دولة (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية) وضرب نطاقا من العزلة والتشدد والتطرف على الجنوب وكانت النساء اول أهداف سهام هذه العزلة التمييزية العنصرية .

وأكدت على انه ليس لأي مجتمع ان يتطور  في ضل إقصاء النساء وإبعادهن من مواقع الفاعلية والقرار وفقدهن التعبير عن وجودهن وقدرتهن ومواهبهن .

وأشارت إلى انه بإنشاء هذا التكتل ماهو الا من اجل العمل على إعادة دور المرأة الجنوبية إلى الصدارة والمشاركة الفاعلة وتكليفها بواجب دورها نحو وطنها وشعبها ونيلها حقوقها التي تكفل لها كرامتها وإنسانيتها وتجعل منها فردا فاعلا مشاركا في بناء المجتمع الجنوبي على أسس مدنية حديثة.

كما قامت الأستاذة انتصار سيف نائبة رئيسة التكتل بشرح الأهداف والمهام والخطط المستقبلية للتكتل حيث ستقام خلال هذا العام العديد من الفعاليات ومنها حفل عيد الأضحى لنساء الجاليات المسلمة في ألمانيا بالإضافة إلى مهرجان الثقافات والفولكلور والعادات التراثية الشعبية والذي يقام بإشراف حكومة بون في نهاية سبتمبر القادم


المزيد في اخبار المهجر اليمني
طلاب الجنوب في الهند يقيمون وقفة مؤيدة للمجلس الانتقالي
أقام إتحاد طلاب الجنوب في الهند وقفة طلابية في مدينة أورانج آباد ولاية مهاراشترا تأييداً للمجلس الانتقالي ومقاومته الجنوبية في القضاء على منابع الإرهاب والبسط
موسم الحج ١٤٤٠هجرية ..تميز بلاحدود
  دون شك ان الإستشعار بالمسئولية الوطنية والاخلاقية والدينية من صفات المخلصين لأوطانهم وشعوبهم وبالتاكيد لايُجبل على حمل همها إلا اصحاب الضمائر الحية لانها
نادي الطلاب الحضارم بالسودان ينفذ برنامج الأضحى المبارك لعام ١٤٤٠
نفذت الدائرة الاجتماعية  بقيادة خالد باعلوي بنادي الطلاب الحضارم بالسودان في الفترة من يوم السبت، ٩  ذي الحجة إلى الثلاثاء، ١٢ ذي الحجة برنامج الأضحى المبارك


تعليقات القراء
397139
[1] بالتوفيق للجنوبيات وعلموا اطفالكم الحرية بمعناها المتزن ( بصراحة افهمكم ) زاد القفال كثير !
الاثنين 15 يوليو 2019
عدنان | الجنوب
اهم شي تقصدوا التربية لجيل عاقل وحر، و بدون نعرات ولا قفال الرأس الذي زاد عن حده . ولكن تحاولوا تكونوا منصفات مع الأخر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
نص كلمة قائد المقاومة الوطنية العميد "طارق صالح"
الديولي : انطلاق معركة الأرض المحروقة في عتق ولاتراجع حتى السيطرة على عاصمة المحافظة
مقالات الرأي
  ١-دعوة الانتقالي اليوم للنفير إلى شبوة ما هي إلا صورة طبق الأصل من دعوة الحوثي للنكف إلى تعز، قبل
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
-
اتبعنا على فيسبوك