مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 01:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

حرب94م والهيمنة الشمالية على الجنوب (الحلقة الأولى)

السبت 20 يوليو 2019 05:12 مساءً
كتب/ الباحث احمد بن وهاس

إن الحرب الظالمة التي شنت على الجنوب عام 94م من قبل نظام  صنعاء والذي كان شريكا  في تحقيق وحدة اليمن مع النظام في الجنوب وإعلان قيام الجمهورية اليمنية في مايو من عام 1990 م  قد أفرزت جملة من الأعمال والممارسات السيئة على الشعب في الجنوب مما دفع الكثير منهم لتعبير عن رفضهم لهذه الممارسات  بمختلف الأشكال والأساليب منذ أن وضعت الحرب أوزارها  وقد كلل ذلك النضال بقيام الحراك الجنوبي السلمي في 7 يوليو عام 2007 م وما لحق ذلك من تغيرات دراماتيكية في الصراع داخل بنية النظام في صنعاء .. وما افرزه ذلك الصراع من حرب عدوانية على مناطق الجنوب والذي جوبه بمقاومة جنوبية مستميتة أدت إلى تحرير الجنوب من القوات والهيمنة الشمالية في صيف عام 2015 م .. و كمساهمة منا في توثيق  مرحلة من المراحل التاريخية التي مر بها الجنوب تحت حكم نظام صنعاء   وحفاظا على تضحيات ومآثر أولئك الرجال الذي ناضلوا ضد الظلم والذل والاستبداد والتهميش  التي عانى منه شعبنا سيقوم موقع عدن الغد من تاريخ 20/7/2019م بنشر حلقات متتالية  للباحث والناشط الجنوبي احمد بن وهاس  بأسماء الشهداء والجرحى والمعتقلين الجنوبيين الذي تم توثيقهم  للفترة الممتدة من 1996م وحتى عام 2014م .. ولا يفوتنا أن نشير إلى هذا الجهد الذي قام به احمد بن وهاس هو جهد فردي لتوثيق فترة مهمة من نضال شعبنا في الجنوب لتعريف الأجيال الحالية  والقادمة بتلك التضحيات وأصحابها .. 

الحلقة (1)

فيما يلي جداول توضح أسماء الشهداء والجرحى لسنة 1996م وحتى 2008م  بداية شهر ابريل  2008 م    

جدول ( 1 ) :

جدول ( 2 ):

الجداول التالية توضح بعض من تعرضوا للإصابة والجروح من الجنوبيين على أيدي القوات الشمالية:

 

جدول ( 1 ):

جدول رقم ( 2 ) :

*نرجو ممن سيقوم بالاقتباس أو استخدام البيانات المنشورة الإشارة إلى موقع صحيفة عدن الغد وتاريخ صدورها واسم الباحث ..  

 

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
العرب اللندنية : من يسعى لتسميم العلاقات بين #السعـودية والإمارات
كشفت الحملة الإعلامية الممنهجة التي طالت الإمارات العضو الفاعل في التحالف العربي بقيادة السعودية خلال الفترة الماضية، عن حالة التناغم بين الخطاب الإعلامي لقطر
(تقرير)بعد تذبذب واضح في الخدمة: كهرباء عدن مشكلة أزلية أم لعبة سياسية ضحيتها المواطنين؟
  منذ سنوات وما تزال كهرباء عدن هي الحائرة بين عدة جهات وأطراف وبين العديد من المشاكل التي لا تنتهي فتارة تكون هناك أعطال في محطات التوليد والتي ينتج عنها خروج
تحليل سياسي: هل من صراع إماراتي-سعودي؟
  تُعد مواجهات عدن العسكرية التي نشبت بين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، والحكومة الشرعية المدعومة سعوديًا، نُقطة تحول هامة في مسار


تعليقات القراء
398495
[1] ابن وشبوه خونه شكرا يامثلث
السبت 20 يوليو 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
لايوجد اسم من شبوه وابين فماذا يدل ذلك .تحيه للتسامح والتصالح ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
نص كلمة قائد المقاومة الوطنية العميد "طارق صالح"
الديولي : انطلاق معركة الأرض المحروقة في عتق ولاتراجع حتى السيطرة على عاصمة المحافظة
مقالات الرأي
  ١-دعوة الانتقالي اليوم للنفير إلى شبوة ما هي إلا صورة طبق الأصل من دعوة الحوثي للنكف إلى تعز، قبل
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
-
اتبعنا على فيسبوك