مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 09:49 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

بريطاني يتصل بالطوارئ ليقول إن الأغنام ستأكل أولاده

الأربعاء 31 يوليو 2019 07:49 مساءً
(عدن الغد) متابعات

في ظاهرة غريبة من نوعها، اتصل أب بريطاني برقم النجدة 999 لأنه كان يخشى أن تتعرض عائلته لهجوم من الأغنام للانتقام منهم بعد أن أكلوا لحم الضأن في وجبة العشاء. وقد اتصل «يوركشايرمان» من شمال بريطانيا الذي لم يذكر اسمه برقم الطوارئ للإبلاغ عن أن الأغنام «تضرب» بابه وتحاول الدخول إلى منزله، حسب ما ذكرته صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.

تم تسجيل للمكالمة الهاتفية الغريبة من قبل شرطة «هامبرسايد» التي تشتكي من عملية الإزعاج لاتصال بعض الموطنين برقم الطواري 999 للبلاغ عن أشياء لا تستدعي طلب هذا الرقم إلا في الحالات الحرجة والخطيرة فقط.

وقال الرجل خلال المكالمة مع الشرطة: «إن الخراف ستأتي إلى منزلي وتأكل أطفالي»...إنهم يضربون بابي، ويريدون الدخول». وعندما سأله العامل على رد المكالمات على الرقم 999 الخاص بحالات الطوارئ في بريطانيا، لماذا تريد الأغنام مهاجمة أطفالك، أجاب الرجل: «كنت أصنع فطيرة في وقت سابق واستخدمت فيها لحم الضأن». وأضاف: «يمكن للأغنام أنها اشتمت رائحة اللحم، الذي أكله أطفالي قبل ذهابهم للنوم».

وأوضح المتصل أنه ليس لديه سوى «حزام أزرق» في الكاراتيه ويحتاج إلى ضابط شرطة للمجيء إلى منزله للدفاع عنه وأطفاله من الأغنام. وقد تم تسجيل المكالمة كجزء من حملة شنتها الشرطة لمنع الناس من إجراء مكالمات طوارئ تافهة وغير ضرورية.

ومن بين المكالمات على الرقم 999 الأخرى التي تم تسليط الضوء عليها امرأة كانت تشعر بالقلق إزاء كيفية دوران غسالة ملابسها، ومكالمة أخرى أرادت من الشرطة التحقيق مع من يملك قطة تأتي أحياناً إلى حديقتها.

وقال تريسي برادلي، مدير غرفة التحكم في وحدة شرطة هامبرسايد، إن مكالمة غير مناسبة في الرقم 999 تعني تأخير الأشخاص الذين يعانون من حالات طوارئ حقيقية.

وقالت إن الطقس الحار يعني أن المزيد من الناس يتصلون بخدمات الطوارئ. «يمكن أن يكون للمكالمات غير الملائمة إلى خطوطنا 999 و101 تأثير كبير، مما يسبب تأخيرات في الوصول إلى الأشخاص الذين يحتاجون حقاً إلى مساعدتنا وإلى خدمة 999. في أسوأ الأحوال، يمكن أن يكون الفرق بين الحياة والموت». وأضاف: «لن نخاطر بتأخير شخص تكون حياته في خطر من الوصول إلينا لأن شخصاً ما اتصل بـ999 للإبلاغ عن أن غسالة الملابس الخاصة به معيبة».


المزيد في صحافة ساخرة
صحافة ساخرة.. معاناة الخدمات في عدن
في عدن عشان ترسل رسالة تخرج الحافة وتشتري كرت وترجع تدور من حافة الى حافة وبعدين تقلب الجوال وتخرج البطارية تتاكد وبعدين واحد يقول لك تعال تعال الحافة حقنا النت قوي
صحافة ساخرة.. مكالمة (16)
عقارب الساعة تشير الى الساعة 11:55 مساء من الرابع عشر من أكتوبر وفيما لم يتبقى من ذلك اليوم سوى دقائق معدودة حينها الكهرباء لم تعد بعد أن انطفئت قبل أكثر من ساعة في
بريطانيا تطارد نحلة {محكوم عليها بالإعدام}
أمر مسؤولون حكوميون في بريطانيا بقتل نحلة تركية كانت قد حضرت إلى البلاد برفقة عائلة بريطانية بعد قضاء عطلة في تركيا. ويذكر أن النحلة وهي من سلالة نادرة كانت قد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
جريمة مروعة في إب.. اب يقتل بناته
باحث يمني يكتب : باب المندب.. غرائبية الاسم ولعنة الموقع
مسؤولون بخفر السواحل: جزيرة حنيش تحت سيطرتنا
مقالات الرأي
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
-
اتبعنا على فيسبوك