مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 28 فبراير 2020 11:12 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 04 أغسطس 2019 05:10 مساءً

محاذير السقوط الاخلاقي

غبي من يعتقدان الحرب تفتح امامه ابواب الخروج عن النظم والقوانين والمحاذير , واهم محاذير الحروب هو السقوط الاخلاقي .

 

معركتنا اخلاقية وليست انتقامية , واخلاقنا تفرض علينا محاذير الحرب واسقاطاتها السلبية والاخلاقية , تفرض علينا الانضباط  بشي من العقل والمنطق , ونتجنب الشطحات والعنتريات واستعراض للعضلات والخطابات الشوفينية والعنصرية .

 

هذا الانضباط يحتاج لمركز ومؤسسة ( غرفة عمليات مشتركة ) , يحتاج لقوات اكثر نظامية تتجنب الانفلات , و اذا تأزم العقل , تفقد قوى الحرب القدرة على ضبط الحسابات ومنطق الامور , وتتعرض للسقطات الغير محسوبة , ان فقدنا للكونترول , ستتغلب علينا القوى المنفلتة وتفرض واقعها من عنترياتها بنشوة نصر مداه اقصر مما هو متوقع , انفلات ينتج هزيمة اخلاقية على طريق الهزيمة  العسكرية .

 

للحرب تراكماتها , السلبية والايجابية , من يحمل الحق يحقق اكبر قدر من النتائج الايجابي ذات البعد التراكمي والكمي في الوسط الاجتماعي , يكون اكثر حرص على تجنب السقوط الاخلاقي والتراكمات السلبية .

 

يتعرض المتحاربون لضغط شديد , يخرج ما في مكنوناتهم , ومكمن القوة يضع الانسان في موقع تسلطي يفرز كل ما فيه من خير وشر , هنا يجد الانذال والجبناء متنفسهم في استعراض عضلات القوة على الضعفاء والعزل والابرياء ,ومن ينهي عن اشياء ويأتي بمثلها واسوء , فيكون عار عظيم على الامة والانسانية , هنا تجد ايضا الشهامة والرجولة التي تنتصر للحق وتنصف المظلوم ولا تمارس الانتهاك الصارخ , كفخر للامة وشرفها, ينتصر للوطن وعدالة القضية .

 

ما يحدث اليوم هو سقوط اخلاقي للبعض , له جبهاته ليس مع العدو وانما مع البسطاء والعزل والابرياء , يمارس فيه جنونه , هي بداية لهزيمة وكارثة تراكمية قد تخلف شروخ وجروح لسنوات قادمة , لا تقدم تلك التصرفات أي حلول ولا تصنع أي حماية بل تفكك النسيج وتزيد من حجم الضرر , وتكثف من حجم العداء .

 

اليوم الطرف الاخر يستثمر هذا السقوط الاخلاقي , ليقدم نفسه بديل افضل في صورة قد تكون غير حقيقية , مع التأكيد ان الجميع يرتكب الانتهاكات , لكن الفرق فيمن يجاهر بانتهاكاته دون خجل ومن يمارسها بالخفاء وخجل من المجتمع  .

 

مؤسف ان نقدنا هذا يجرح مشاعر الساقطون اخلاقيا في ميدان السقوط ومن يدعمهم بالكلمة والتبرير , مطلوب منك ان تصمت وانت ترى معركة تنتج مظالم وانتهاكات بما توحي  انها حق يراد به باطل , واياك ان تصمت على هذا الباطل , حتى لا تكون شريكا , سنستمر نذكر الخائبين بخيبتهم والمجرمين بجرائمهم والمنتهكين بانتهاكاتهم , والغافلين بغفلانهم , والتائهين بتوهانهم , والمتعصبين بعصبتهم  والساقطون اخلاقيا بسقوطهم , عسى ان ننفض الغبار عن مروءتهم , ونعيد عقولهم لصوابها , ونرشدهم للارتقاء الاخلاقي والانتصار للإنسانية اولا .

 

لن تكون أي  اجراءات مجديه ما لم تستند لاطار قانوني ونظام يديرها او قانون يشرعها , ليشعر الناس ان هناك كيان دولة او مؤسسة خلف تلك الاجراءات وحريصة كل الحرص على تجنب ما لا يحمد عقباه  , والسقوط الاخلاقي في وحل الانتهاكات وتزايد  حجم المعاناة والشروخ تراكميا .

 

ما يحدث اليوم هو عمل عصابات وتأكيد على مسمى مليشيات  , يترك فرصة لبعض المخلين سلوكيا واخلاقيا يمارسون انتهاك حقوق الناس , بل سمح للمتعصبين يمارسون قذارتهم العنصرية وما فيهم من كره , في جرح انسانية البشر , سمح للأنذال ان يتطاولوا على الرجال , وينتهكوا اعراضهم ,سمح للقتلة يقتلون واللصوص ينهبون ويقتحمون ,سمح للفوضى ان تودي وتخرب وتدمر , والخوف يسري والانفلات يطغي , ويشرع لعنف مضاد للدفاع عن الذات , والله يستر على البلد وعدن ومن فيها  .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السيرة الذاتية الرئيس هيئة الاركان العامة الفريق صغير حمود احمد حمود بن عزيز
عاجل: توضيح هام من وكيل وزارة الاوقاف اليمنية بخصوص منع تأشيرات العمرة
عاجل: إصابة شاب برصاص مسلحين مجهولين وسط مديرية الشيخ عثمان
عاجل : صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين صغير عزيز رئيساً لهيئة الأركان العامة
سالم صالح محمد يخرج عن صمته لاول مرة ويتحدث عن خفايا اتفاق الوحدة اليمنية.. من اصر على الاندماجية ومن رفض؟
مقالات الرأي
خوفًا من فيروس كوروناإيران تلغي صلاة الجمعة!واليابان تغلق المدارس أمام 13 مليون تلميذًا!والسعودية تغلق
  كانت أول مرة أدخل فيها مدينة ومديرية لودر في الربع الأول من العام 1972م عندما كنت مضطراً ضمن دفعتي من طلاب
عشية مساء الثامن من أغسطس ٢٠١٩ ، ليلة أندلاع المواجهات المسلحة بين (الأخوة الجنوبيين) والتي عرفت فيما بعد
    كان يفترض أن أذهب هذا الصباح لإزمير، انطلاقا من إسطنبول، للملتقى الطلابي الذي دعيت إليه لإلقاء
علي أن أؤكد أولا أنني كنت ومازلت من الداعيين إلى رفع العقوبات عن أحمد علي، وأنني من الذين يعتقدون أن رفع
نادرا مايمر يوم علينا ..انا وأم الحسين دون ان نتعارك ..بل فقد وصل بنا الحال ..وظروف المئآل ..لهذه الأيام ..إلا ان
‏بصرنا أمس في الجوّال صـوره ألا ويـــــلاه ياويــــلاه ويلي ثلاثــــه ربّطوهم بالســـلاسل وقادوهم لخيمـة
في إعتقادي  أن اي قرار للرئيس مثل قراره اليوم بإقالة النخغي قرار يخدم الجنوبيين في المقام الأول! وبالتأكيد
ان المليشيات الانقلابيه التي قوضت الجمهوريه هي اليوم امتداد طبيعي للقوات التي حاربة الجمهوريه منذو فجر ثورة
  أفصح عبدالله الحضرمي،زير خارجية شرعية المنفى، عن حقيقة مواقف حكومته الرافض لإتفاق الرياض، وعدم اعترافها
-
اتبعنا على فيسبوك