مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 01:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 02:18 مساءً

معركة الخميس السلمية

 

✅ معركة اليمننة في الجنوب العربي واحدة وان اختلفت مشاريعها ومنابرها ، ف‏لا يهمها هزيمة المشروع الصفوي وان اظهروا للجوار رغبتهم بهزيمته فذلك على سبيل التقية ففي كل منهم "حوثي صغير " لا يتمنى فقط اجتياح الحوثي للجنوب العربي بل ان تجتاح إيران بلدان الجوار العربي فالاغلب الاعم اما طائفيين شيعة او عصبويون شيعه او مصابون بعقدة ووهم " كنا وكنا في عصور اجدادنا الحجرية "
الحوثي لدى كل من يدعون مقاومته من اليمنيين مثل الارهاب مشروع من مشاريعهم لامساك الجنوب العربي وبعبع لابتزاز الجوار الذي لاتهمهم اخوته ولا امنه انما يهمهم ابتلاع ماله

وهذا تاريخهم

✅‏هجوم الحوثيين على جبهة يافع في أعقاب انتصار القوات المسلحة الجنوبية مشروع الإرهاب والتكفير اليمنيان في عدن يؤكد واحدية مشاريع اليمننة الحوثي /الإخواني/ الإرهابي وان لا فرق بينهم إلا أن كل مشروع يريد أن يستقطب قطاعات من الأنصار المؤمنين تتفق عقائديا وكل مشروع وان جهة واحدة تنسق ادوارهم مهما كان اختلافهم
وان عدوهم واحد سواء في دول التحالف العربي او في الجنوب فان اشتد الضغط على أحدهم في جبهة انتصر له الآخر في اخرى ادوار متبادلة لاغراق التحالف إلعربي

✅ يجب ان تكون معاركنا في الجنوب متكاملة ، معركة السلمية ومعركة المقاومة ، ومعركة السياسية ،.معركتنا السلمية يوم الخميس القادم ضرورة فعندما لا تتاح وسائل قياس الرأي العام انتخاب/ استفتاء/ ...الخ لإيضاح صورة وحقيقة ما يجري يصبح قياس الرأي العام بالتظاهر السلمي مؤشر رئيس لتوجهات الرأي العام والجنوب العربي في هذه المعركة يحتاج هذا المؤشر يبعثه للعالم الذي يحدد للعالم اتجاهاته

✅لو ان لدى مشاريع اليمننة من ارهاب او اخوان او فساد في الجنوب العربي قاعدة شعبية تؤيد اليمننة فيه لما ترددوا في استنهاضها والضغط بها لكنهم يفتقدونها لذلك لجأوا للخيار العسكري في يافع بإعطاء رسالة سياسية ان كل اليمننة ستصطف مع الحوثي وهم لن يصطفوا خاصة في الجنوب فان اتفاق قيادات مشاريع اليمننة والتنسيق بالخفاء وخدعها لاتباعها من أبناء الجنوب والدخول الى عقولهم واستقطابهم من خلال الحمية والغيرة على الدين وانخداعهم لا يعني بالضرورة انصياعهم إذا انكشف ذلك جهارا لانصارهم في الجنوب وانهم مجرد " حمار يحمل أسفار لليمننة " لذلك يستخدمون معهم التقية في التعامل واستقطابهم

✅ إن تظاهرة الخميس القادم السلمية في عدن معركة سلمية توازي وتعضد معارك المقاومة والمعارك السياسية في الجنوب

١٣ /اغسطس /٢٠١٩م

صالح علي الدويل

تعليقات القراء
403541
[1] العربي الفندراري قا تقحقح على الأرض بسواعد رجال المكالف بنات زايدناقص
الثلاثاء 13 أغسطس 2019
سلطانوف زمانوفسكي | الحوجارية تاعيز البيلاد
7كل شيء هالك إلا وجه اليمننة الميمونة، وستذهب كل مسمياتكم أدراج الرياح، وستذكرون ما أقول لكم.

403541
[2] صدقت وأنت على الدوام صادق
الثلاثاء 13 أغسطس 2019
علي طالب | كندا
صدقت وأنت على الدوام الصادق يا الدويل . ياليت التحالف يعلمون وان كانوا يعلمون !!!!

403541
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.
الثلاثاء 13 أغسطس 2019
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قد تحقق على الواقع بفعل رجال الرجال رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف وأدواته القذرة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
نص كلمة قائد المقاومة الوطنية العميد "طارق صالح"
الديولي : انطلاق معركة الأرض المحروقة في عتق ولاتراجع حتى السيطرة على عاصمة المحافظة
مقالات الرأي
  ١-دعوة الانتقالي اليوم للنفير إلى شبوة ما هي إلا صورة طبق الأصل من دعوة الحوثي للنكف إلى تعز، قبل
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
-
اتبعنا على فيسبوك