مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 17 يناير 2020 11:01 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 11:05 مساءً

"قضيتنا واضحة وعادلة، والحق سينتصر"

قضيتنا الجنوبية هي رسالة نضال ومقاومة، هي إرادة شعب لديه القوة والإصرار على نيل حقوقه، لديه الاستعداد والتضحية بكل ثقة وإيمان مطلق بالحرية، لديه القدرة على تحقيق الانتصار .

قضيتنا الجنوبية عمدت  بدماء الشهداء عبر محطات كثيرة من التضحيات الجسام، ومن أجل الاستقلال تستمر مسيرة نضالنا حتى تحقيق الاستقلال والكرامة .

ونقول لأعدائنا والذين يعارضون القضية الجنوبية : بمنتهى الوضوح نحن على عهد الثورة والنضال بالكلمة الأمينة، وسنبقى الأوفياء لدماء الشهداء، وسنعمل على حماية شعبنا الجنوبي وإقامة دولتنا الجنوبية مهما كلفنا الثمن.

نقول لأعدائنا -من أي جماعة وحزب كانوا- أنكم خارج نطاق العدالة والحق، واليوم سقطت عوراتكم وأصبحت مؤامراتكم واضحة، فلا يسع المجال الآن للتشكيك بالقضية الجنوبية ولا يوجد هناك مجال أيضاً للقفز عن القيادة الجنوبية الممثل لدولتنا الأبية .

الفرق كبير بين من يسعى للإرهاب والباطل وبين من يسعى لنيل حقوقه والدفاع عن شعبه .

إن شعبنا العظيم لقادر على تحقيق طموحاته ومصر على نيل الاستقلال، وحتماً سينتصر الحق على عنجهيتكم وإرهابكم وحقدكم الأسود على الشعب الجنوبي، وستنتصر رسالة شعبنا الأبي وسترفرف راية دولتنا وعاصمتها عدن .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ينبغي أن يكون موضوع إصلاح السلطة القضائية بجميع هيئاتها وأجهزتها - مجلس القضاء الأعلى ، المحكمة العليا ،
لقد تحاشيت بعدم الكتابة هذه المرة مستذكرا التصالح والتسامح ولو بشيء، وبسبب الأحساس والقناعة التي تولدت
وَيلٌ لِلمُطَفِّفينَ، الَّذينَ إِذَا اكتالوا عَلَى النّاسِ يَستَوفونَ، وَإِذا كالوهُم أَو وَزَنوهُم
لقد تناولنا في الدرس الاول رابعا من صفات المدير الناجح وهانحن في هذا الدرس نبدأ من الصفة الخامسة وهي الكرم ،
  أنا مستغرب لماذا الجميع ساكت عن هذه المهزلة، هجوم على ممتلكات تجار ونهبها من قبل قوات امنية للاستيلاء على
المجلس الانتقالي الجنوبي استطاع بحكمة وبحنكة قيادته وبما حققها من انجازات ومكاسب لا تحصى ولا تعد خلال سنوات
لعل الإرهاب صفة خبيثة هدفها قتل الأبرياء معصومي الدم دون سبب انساني بل بغرض اثارة الخوف والفزع بين السكان
لقد كفل دستور البلاد ونظمت قوانينه ولوائحه المنبثقة منه والمنسجمة معه كل الحقوق والواجبات للمعلم وكذا
-
اتبعنا على فيسبوك