مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 17 يناير 2020 09:49 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 14 أغسطس 2019 01:57 صباحاً

انتصرت الشرعية وانْهزَمَ الإصلاح !

انتصارات العاصمة عدن الأخيرة، هي انتصار لشرعية الجنوب وشرعية نضاله وتضحيات أبنائه ودماء شهدائه وجرحاه؛ وهذا لا يعني انتصار بمفهوم الانتصار بل عودة الشرعية إلى أصحابها الحقيقيين على أرضهم، ومن جهة أخرى نستطيع القول إنّ الرئيس الشرعي هادي تخلص من الحبل الملتف حول عنقه، الذي ربطه حزب الإصلاح، فهو اليوم قادر على الاعتماد على قوة صادقة ومخلصة تتمثل بالقوات المسلّحة الجنوبيّة .

والتي ستعمل مع التحالف العربي بكل تأكيد لدحر وهزيمة المشروع الإيراني الذي يمثله الحوثيين وإعادة هادي إلى صنعاء لإستلام مؤسسات الدولة هناك، ونجزم أنّ هادي سيكون صائبًا إذا اعتمد على القوات الجنوبيّة وقدّم التسهيلات اللازمة لها وسيكون مقتنعًا بأحقية الجنوبيين في بسط نفوذهم على أرضهم وحكمها وسيكون هذا إن شاء الله قريبًا، فالرجل في الأخير هو جنوبي وإنّ اختلف البعض معه.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
وَيلٌ لِلمُطَفِّفينَ، الَّذينَ إِذَا اكتالوا عَلَى النّاسِ يَستَوفونَ، وَإِذا كالوهُم أَو وَزَنوهُم
لقد تناولنا في الدرس الاول رابعا من صفات المدير الناجح وهانحن في هذا الدرس نبدأ من الصفة الخامسة وهي الكرم ،
  أنا مستغرب لماذا الجميع ساكت عن هذه المهزلة، هجوم على ممتلكات تجار ونهبها من قبل قوات امنية للاستيلاء على
المجلس الانتقالي الجنوبي استطاع بحكمة وبحنكة قيادته وبما حققها من انجازات ومكاسب لا تحصى ولا تعد خلال سنوات
لعل الإرهاب صفة خبيثة هدفها قتل الأبرياء معصومي الدم دون سبب انساني بل بغرض اثارة الخوف والفزع بين السكان
لقد كفل دستور البلاد ونظمت قوانينه ولوائحه المنبثقة منه والمنسجمة معه كل الحقوق والواجبات للمعلم وكذا
ان التاثير في قلوب الاخرين وترك بصمات حقيقة عملية صعبة للغاية ، ولكن هناك من جدوا واجتهدوا في هذه الحياة في
    الحق باقي والباطل سيزول دائماً وفي اي وقتاً وحين انه مهما كان الباطل قوياً ومتمكناً الا انه يبقى
-
اتبعنا على فيسبوك