مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 14 أكتوبر 2019 04:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 04 أكتوبر 2019 11:18 صباحاً

روحنا من الزيدية

 

------------------

" روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية" . 

كنت أردد هذا "المهجل " الذي حفظته منذ الصغر حينما جاء إلى دارنا في وادي شعب ضيف عند والدي رحمه الله ، وكان دائماً ما يردد هذا المهجل في مناسبات عدة . 

كان " الضيف" تهامياً هارباً من بطش الامام أحمد ، وبقي لمدة تزيد عن ستة أشهر حتى أن سلطان لحج يومذاك ، السلطان علي عبد الكريم ، قبل أن يخلعه الانجليز ، طلب من والدي أن يرسل الضيف إلى لحج ، لكن والدي خاف أن يسلموه للإمام الذي كان يطالب به ، فطلب المشورة من بعض وجهاء ومشايخ الصبيحة الذين وقفوا صفاً واحداً وطلبوا من السلطان أن يبقي الضيف في حوزتهم ، وفي هذه الأثناء التي كان فيها التداول مع السلطان مستمراً بين شد وجذب ، وصل عامل ناحية الوازعية يحمل عفو الإمام عن هذا الضيف الذي اقتنع بالعفو الذي حمله العامل ، وتم إشعار السلطان الذي وافق على تسليمه . ظللت أردد "المهجل" كجزء من ذكريات لم تفارقني أبداً ، ولم أكن أعرف خلفيته أو ماذا يعني . 

وبعد سنوات طويلة جمعتني الظروف ، بعد الوحدة ، بالشيخ محمد منصر (رحمه الله )أحد مشايخ تهامة - الزرانيق- المحترمين ، وكان عضواً في مجلس النواب ومن أكثر الناس خلقاً واحتراماً . وفي كل مجلس ألتقيه كان يحدثني عن علاقاته الواسعة ببلاد الصبيحي ومشايخها ووجهائها ، فقررت ذات مرة ونحن في ديوان الشيخ أحمد علي المطري في حدة بحضور عدد من أعضاء المجلس الشيخ علي صغير شامي ، والشيخ علي وهبان العلي ، والاستاذ يوسف الشحاري وعلي السلامي أن أسأله عن خلفية هذا "المهجل" إن كان يعرف عنه شيئاً . فشرح خلفية الموضوع أنه في واحدة من معارك الزرانيق مع جيش الإمام كان النصر حليف الزرانيق ، حيث هزموا جيش وعكفة الإمام ، وطاردوهم وهم في حالة يرثى لها من الحوع والتعب وبدون سلاح حتى مدينة الحديدة ، فانتظروا أياماً خارج مقر عامل الإمام بالحديدة الذي رفض أن يقابلهم بإنتظار أمر من الامام وكانوا طوال بقائهم في الإنتظار يهجلون "روحنا من الزيدية بلا سيف ولاجنبية" .

تذكرت هذه الحادثة وكيف خيم الفزع على مليشيات الحوثيين حينما تهيأت تهامة لقلعهم منها قبل أن تخمدها الحسابات والضغوط، والتي بدأت بعدها التداعيات تنشر مضاعفاتها السلبية في شرايين عملية استعادة الدولة كلها . 

لا يجب أن نغفل هذه الحقيقة إذا أردنا أن نعيد تقييم المسار في أكثر اللحظات حاجة لمصارحة الذات . أما إذا كانت هذه الحسابات وتلك الضغوط قد رتبت مسارات العملية على نحو مقصود بحثاً عن مخرج يضع الجميع في فك تجارب التسويات المعروفة والتي تنتهي بأنصاف الحل ، وبضحايا بوزن ضحايا التسويات السابقة ، فلا شك أن اليمن سيكون على موعد مع كوارث يمكن معرفتها بسهولة باستعراض بسيط للوحة القوى التي أفرزتها الحرب ، وطبيعة التسوية التي عمرت بها هذه القوى بنادقها والأهداف التي وجهت إليها . ولن يختلف المهجل من حيث مضمونه إلا من حيث الأفواه التي سيتعين عليها هذه المرة أن تردد ( سلمنا الحديدة بلاش من غير تدبير أو نقاش) .

تعليقات القراء
413222
[1] اهداف الشرعيه ليس الاقاليم كما تدعي والدليل الاقاليم من يتحكم بها غير اهلها والدليل لحمر يتحكم باراضي ليس ارضه ولم يحرر ارض ولو الشرعيه جاده لما مسك الزيود بقمة السلطه الشرعيه وهم ليس لديهم ارض محرره
الجمعة 04 أكتوبر 2019
رشيد | عدن
طيب هذا تاريخ حقيقي الزرانيق كانت قوه تهزم الامام ومادام بنادوون باليمن الاتحادي وكل واحد يحكم اقليمه حتى نصدقهم لماذا لاتسلم الحديده لزرانيق ويدعموهم دعم حقيقي حتى نصدق ان في يمن اتحادي بالطريق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: وزارة الداخلية تعلن صرف مرتبات منتسبيها عبر شركة الكريمي
تبادل إتهامات : شكري يهاجم الحزام الأمني على خلفية قضية الجوازات بعدن ويهدد والحزام ينشر فيديو ويتهم
خبير جنوبي: هذا كل ماحدث حول مفاوضات جدة
عاجل .. وزارة الداخلية تحدد موعد صرف المرتبات لمنتسبي الوزارة
قوة سودانية برفقة ضباط سعوديين تصل عدن
مقالات الرأي
كثيرآ من الأحداث السلبية التي تعاصرك  تفرز نتائج عكسية لاتتماشى مع الواقع المحيط  المكاني والزماني لاي
ثمة معطيات تؤكد بان كل جولات الحوارات اليمنية اليمنية المنعقدة في عدة عواصم عربية وغربية ما هي في حقيقتها
نستقبل ذكرى أكتوبر بقدر كبير من التبجيل والإجلال، نقف اليوم في محرابها صامتين، تفجعنا الأيام بما آلت وتؤول
الليلة اجمل ليلة في حياة كل مناضل أكتوبر ليلة تجسد الروح القتالية لا اخر جندي مستعمر بريطاني يغادر أرض الجنوب
-لا تستمر او تنتصر ثورة شعب بدون حلفاء اقليميين او دوليين فاعلين و كليهما  .كل ثورات الشعوب التي انتصرت كانت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.  مساء الخير ياعدن صناع النصر وكتاب التاريخ   ⁃ يحتفل غداً شعبنا
علي ناصر محمد تطل علينا غداً الذكرى الـ 56 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، والوطن من أقصاه إلى أقصاه يشهد حالاً من
-١-بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة أعيد نشر هذا الجزء الأخير من " عبور المضيق" مع بعض
 كثر الحديث، وكثرت التسريبات عن فحوى اتفاق جدة بين المجلس الانتقالي والشرعية برعاية ملكية سعودية..، ويحكى
هزيمة العدو دون قتال خير من الانتصار في ألف معركة، هذه المقولة التاريخية في فن خوض غمار الحرب لها مدلولها
-
اتبعنا على فيسبوك