مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 12:05 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 08 نوفمبر 2019 01:48 مساءً

نوايا التوقيع

 

مش مهم التوقيع , الاهم النوايا

 

عبارة نسمعها بعد كل توقيع اتفاق صلح بين اطراف متصارعة , ولازلنا معنيين بها في كل صلح نعقده , معنيين في تنفذ مخرجات الرياض .

 

تم التوقيع على تلك المخرجات , الصادقون منهم , وقع ممثلهم وعزموا على الابداء بصفحة جديدة وحسن النوايا 

 

وغير الصادقين وقع ممثلهم , وعزموا الابداء بسوء النوايا , باتهام وتخوين وتعزير خصومهم , واصفين هذا التوقيع بنصر لهم  وهزيمة نكراء للخصوم .

 

الصادقون كان الله في عونهم , يرون الوطن بعين الحق والجميع , والكاذبون هم المنافقون يرون الوطن يعيونهم المنافقة ومزاجهم النتن ,  يرون عيوب الناس ولا يرون عيوبهم , هم تلك الفئة التي يقال عنها ( من شب على شيء شاب عليه) , لو تاب ابليس لا يمكن من طبعهم يتوبون  , معظم هذا النوع من البشر هم من اصحاب الوشاية ورفع التقارير السرية في العمل ومن سار على دربهم بتغرير , وتاريخ الصراع الحزبي في الجنوب يشهد , وضحاياهم يشهدون كذلك .

 

الهدف السامي من التوقيع هو الصلح والتوافق على بناء وطن, بعيدا عن العنف , لنبدأ صفحة جديدة في التعامل مع الاخرين كشركاء متوافقين , انها فرصة لتصحيح المسار , واصحابنا مصرين على بث سمومهم من الفتن وسوء الضن ,وغارقين في وحل الماضي وتوزيع التهم , وصك الوطنية بمزاج مريض , دون تقوى ولا عبر ودروس مما حدث وسيحدث .

 

اتقو الله في هذا الوطن والناس , الم تشبعوا نهمكم في الانتقام , والدماء  الطاهرة التي سفكت والارواح التي ازهقت , لا يكفيكم حروب وخراب ودمار , ولا يعجبكم ان الناس تتصافح وتلتقي وتتحاور وتتفق , لتنهي الصراعات والعنف وتبدأ مرحلة بناء وطن وانسان .

 

ليتعافى وطن خيرا له ولكم ان تصمتوا , وتتركوا الشرفاء والصادقون يطببون الجراح , ويرممون الشروخ , ويعيدون بناء جسور الثقة وحسن النوايا والروابط والاخاء والمحبة والسلام .

 

مسألة البحث في قضايا الفساد والنزاهة والشرف والخيانة , شهادة الانسان فيها عن نفسه  مجروحة , بل سخيفة , ما لم يشهد لك الاخرين .

 

الذي يلقي اللوم على الاخرين , ولازال قماما يبحث في قمامة الماضي الوسخ , ان يرتقي شويه , ويتقي الله , فحاضرنا بسبب هذه العقلية من سيء لأسوء , يكفي ان نراجع هذا الحاضر , لنضمن لقواه الحية ان تكون قوى خير لا قوى شر , وقادرة على اصلاح الحال والواقع .

 

مثل هولا لا يمتلكون الشجاعة في نقد ذاتهم وحاضرهم , ومراجعة الفترة منذ تحرير عدن من الحوثين في يوليو 2015م , والفساد والارهاب والانتهاكات والسجون والبسط والسطو والمناوشات والمبررات السخيفة , تلطخوا بالوحل بمستويات مختلفة , عجزوا وعجزنا جميعا ان نقدم مثال حسن , كان فينا  اشد منهم ظلما وفسادا وتخريب , الا ما رحم ربي منا من الخيرين والشرفاء وللأسف هم قله ومغمورين , تعمق جيدا في البحث بمصداقية وحيادية , ستندهش من مما حدث ولازال يحدث , وستسقط كل المبررات والتخاريف والوهم الذي يردده البعض كالببغاء , عن نزاهة وشرف اصحابه وابناء قريته , وفساد خصومه .

 

لهذا نقول كفى عنف , ونبدأ صفحة جديدة فيها حسن النوايا للإصلاح وصنع سلام  , واذا اردنا فتح الملفات , تفتح لغرض الانصاف وتحقيق العدالة , لا المزايدة والمناكفة , تفتح بعدالة انتقالية , فيها مصداقية واعترافات بكل الاخطاء , ومحاسبة للمجرمين تنصف الضحايا , وتحقق العدل والحق , وكفى قذف جزافا لأثارة نزعات وصراعات عبثية , لم نعد نحتمل المزيد .

 

احمد ناصر حميدان



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة نادرة تجمع ثلاثة رؤساء لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقاً
عاجل: احتراق محل تجاري في عدن
حوار -قائد اللواء الثاني مشاة بحري بمديرية رضوم محافظة شبوة: سنضرب بيدا من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأرض الوطن
السياسي الكويتي أنور الرشيد يعلق على مشاركة الانتقالي في الحكومة القادمة
عاجل: غرق ثلاثة أطفال في بحر ساحل أبين بخورمكسر
مقالات الرأي
  بخصوص ملاحظاتكم وتسائلكم حول شركة هاني ومثيلاتها من الشركات فالأمر جلي وواضح لأي متخصص ولا يحتاج لأي
............................ وسيم صالح * تأسست ندوة الحصن الثقافية عام 1959م على منوال الفرق الموسيقية اللحجية والتي لم تخرج
ذكرى غيرت مجرى التاريخ في الجنوب وحولة الهزيمة الى نصر . قبل ان نتفق نحن في مجلس المتقاعدين العسكرين قسرا على
مرت البشرية بأربعة أجيال من الحروب وفقا لتصنيف بعض المفكرين، الثلاثة الأجيال الأولى منها كانت تعتمد على قوة
المعاش ، المعاش كل شي مقبول ومعقول يتقبله الإنسان إلا توقيف راتب معاش الجهال حسب قول إخوتنا الشماليين هذا غير
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.   فضيحة مدينة التربة الأخيرة واضحة للعيان .. وكل من شاهد بل وشهدوا على
  * تتأرجح دراما المشهد على مسرحنا صعوداً وهبوطاً ، هذا يجري تحديداً في جنوبنا ، لأن الشمال ينعم بحالة سكونٍ
قال لي :" إلا يذكرونك بشيء وهم يحاربون لأجل مناصب دولة الإحتلال ..؟قلت له :" قصة قديمة حكاها لي جدي عن علي
كان الوزير الميسري هو الصوت الاول الذي ارتفع في وجه دول التحالف داعيا الى تصويب العلاقة بين الشرعية
حقيقة يجب أن تقال على رؤوس الملئ رغم مرارتها وقسوتها علينا كجنوبيين ، تغيرنا بفعل فاعل ( عفاش) الذي كرس جهده
-
اتبعنا على فيسبوك
padding:5px; margin:5px 0; padding-bottom:10px;position:relative;">