مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 07:05 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

"ذهب اليمن".. خسائر كبيرة في سنوات الحرب

الخميس 21 نوفمبر 2019 08:22 مساءً
الحرة

يطغى اليأس على حياة مربي النحل اليمنيين بعد نحو خمس سنوات على الحرب التي دمرت قطاعا كان يعرف في السابق بـ"ذهب اليمن".

 

وتواجه صناعة العسل في اليمن صعوبات كثيرة يتعلق بعضها بالتصدير، وكذلك بالقصف الجوي جراء الحرب المستمرة منذ 2014، ما يشكل حاجزا أمام القطاع الذي شكل في السابق مصدر فخر لليمن.

 

وترك الكثيرون هذه المهنة بعدما لم يجدوا من يشتري إنتاجهم في ظل النزاع الذي أثر على القدرة الشرائية لليمنيين.

 

ويشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.

 

وتصاعدت حدّة المعارك في مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية.

 

ولطالما عرف اليمن بالعسل ذي الجودة العالية. ومن بين أبرز المنتجات عسل "السدر الملكي" الذي ينتج من نبتة السدر التي تنمو في الأراضي البرية والصحراوية في جنوب شرق اليمن، وخاصة محافظة حضرموت.

 

ويعد هذا النوع من الأفضل في العالم، ويشيد الخبراء بفوائده الصحية الكثيرة مثل علاج الاضطرابات الهضمية.

 

ويعرف هذا العسل بشدة كثافته، ويمكن حفظه لوقت طويل جدا ولكنه يعد منتجا نادرا للغاية وباهظ الثمن أيضا. وهو يحظى بالتقدير في الخليج.

 

ويحكي النحال علي خبش لفرانس برس عن تراجع إنتاج العسل في اليمن بسبب الحرب الدائرة.

 

وبحسب خبش فإن النحالين كانوا في السابق يملكون ما بين 800 إلى ألف خلية نحل، ولكن العدد تراجع حاليا إلى ما بين 100 و150 خلية فقط.

 

وبحسب خبش فإن هناك الكثير من العراقيل اليوم أمام النحالين بسبب القيود المفروضة على حركتهم في اليمن.

 

وفي العادة، يتنقل مربو النحل بحسب مواسم الإنتاج من منطقة إلى أخرى في اليمن، بحثا عن النباتات المزهرة.

 

وفي منطقة عبس القريبة، يشرح نحال آخر عن صعوبة تصدير العسل إلى السعودية التي تشكل سوقا هاما جدا ودول الخليج الأخرى.

 

ويشكو أحمد علي العديلي من أن "مطار صنعاء مغلق والمعابر الحدودية مثل منفذ الوديعة أيضا" الذي يربط بلاده بالسعودية، مشيرا أن إنتاجه تراجع بنسبة 90%.

 

وتسبّب النزاع في اليمن بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، وبينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية مختلفة.

 

ولا يزال هناك 3.3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، الى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حاليا.


المزيد في ملفات وتحقيقات
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( ذاكرة وطن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( الثانية )
متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : تنفرد ( عدن الغد ) بصحيفتها الورقية وموقعها اللالكتروني بنشر أبرز وأهم المذكرات االتي سبق لــ" عدن الغد " أن قامت بنشر ها ( ذاكرة وطن -
"مرحلة جديدة" من المواجهة العسكرية في اليمن؟ (تحليل)
-برزت مؤخرا معطيات عسكرية وسياسية وقضائية تشير إلى أن الصراع في اليمن يتجه لـ"مرحلة جديدة".-للمرة الأولى منذ بدء الحرب تهدد جماعة الحوثي باستهداف قصور المسؤولين
تقرير يرصد مواقف المجلس الانتقالي والبنك المركزي من أزمة المرتبات والبيانات المتعلقة بهذا الشأن وردود الأفعال حيالها
حرب البيانات بين الانتقالي والبنك المركزي.. نسمع جعجعة ولا نرى طحينا ! المجلس الانتقالي: سنتخذ ما نراه مناسبا لصرف المرتبات الجعدي: البيان رسالة أخيرة لصرف المرتبات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اتفاق بين الانتقالي والبنك المركزي لصرف مرتبات الجيش والأمن
مدير التوجيه المعنوي للقوات المسلحة يبشر بحدث تاريخي خلال الساعات القادمة
عاجل: بيان هام صادر عن البنك المركزي اليمني
عاجل: وصول عدد من القيادات العسكرية التابعة للحكومة الشرعية إلى سقطرى
لا اتفاق على صرف المرتبات.. مصدر يروي ل"عدن الغد" ما دار في اجتماع اللواء احمد بن بريك بنائب مدير البنك
مقالات الرأي
  خلال الأسابيع الماضية سلط الحوثي إمكانياته في الغزل السياسي على مراد لدرجة أن بعض الكهنة جعلها "قبيلة
  عندما فرض الحوثي امر واقع في صنعاء، تعاملت معه القوى الدولية كسلطة امر واقع وفرضت ذلك على الحكومة
بات اليوم الفقر يعربد على كل الدروب والطرقات ، حيث أصبح واضحا وجليا ويهدم روح الانسان... فسألت نفسي؟ ماذا نكتب
د. وائل لكولم اتفاجئ كثيراً برفض الحكومة اليمنية التوافقية (غير المنتخبة ) للمبادرة الأممية الداعية لحل
  لقد فشل كل أولئك الذين حاولوا تجميل عصابة الحوثي ، وضمها إلى معسكر الوطن . بدأ المشترك نكاية بالمؤتمر
50/50 نسبة نجاح الاتفاق الذي تم اليوم بين المجلس الانتقالي والبنك المركزي على ألية صرف رواتب الجيش والأمن تضاهي
نلفت نظر السيد رئيس الجمهورية اليمنية هادي وكل المحيطين به من مستشارين وأحزاب وأفراد والذين باتوا في اغلبهم
ومن غرائب الامور ان تظل الاسئلة التي حيرتنا منذ اندلاع الحرب اليمنية على حالها، ولم يطرأ عليها اي تغيير يذكر
يقع الكثير من الناس في أوهام تُقال لهم آناء الليل وأطراف النهار وبالتالي يُضلون الطريقَ إلى جادة الصواب
ما يحز في النفس ويبعث على الغرف أن يظهر لك الفاسدون ممن ابتليت بهم أوطانهم وعاثوا فسادا بأهلها ويتحدثون عن
-
اتبعنا على فيسبوك