مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 03 أغسطس 2020 02:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

سوق الحيمة الشعبي بمضاربة لحج.. تزايد النشاط التجاري وانعدام الخدمات والتنظيم

الأحد 08 ديسمبر 2019 05:24 مساءً
المضاربة (عدن الغد) خاص:

تقرير: بلال الشوتري

يعتبر مركز سوق الحيمة الشعبي الواقع اقصى شمال مديرية المضاربة بمحافظة لحج من أهم اﻷسواق في تلك المناطق والذي يعتبر رافدا مهما بالإحتياجات اليومية للمواطنين.

لم يكن سوق الحيمة قبل اندلاع الحرب في 2015 سوى ثلاثة محلات صغيره بجانب مركز الحيمة الصحي القديم، لكن حدوث الهجرة العكسية من المدينة إلى الريف أبان إجتياح الحوثي لمناطق ومدن في اليمن منها مديرية الوازعية القريبة من هذا السوق ادى إلى نزوح الكثير من ابناء هذه المديرية الهاربين من الحرب الدائرة في مناطقهم إلى مناطق وقرى بالمضاربة والتي استقبلت الكثير من النازحين من جحيم الحرب.

هذا النزوح وسع منافذ النشاط التجاري للسوق حيث شهد تغيرا ديموغرافيا في نشاط التجارة واصبح السوق ملتقى للناس يقضون حوائجهم منه ،اﻷمر الذي زاد من حدة النشاط التجاري وقد شجع الكثير من المواطنين في تلك المنطقة نحو تاسيس عمل تجاري له في هذا السوق الشعبي.

ففي فترة الحرب في محافظة عدن كان يتم استيراد البضائع من سوق البرح القريب من وازعية تعز المحاذية لهذا السوق، وعند تحرير محافظة عدن اجتاح الحوثي مديرية الوازعية مما اغلق الطريق المؤدية بإتجاه البرح ، لكن بموقع سوق الحيمة اﻹستراتيجي لم يكن اغلاق سوق مدينة البرح له تأثيرا على سوق الحيمة الشعبي سواء انه قريب منه مقارنة بمحافظة عدن وقد اتجه حينها اغلب التجار والباعة نحو مدينة عدن لجلب الاحتياجات وبيعها في السوق وقد ساعد النازحين من ابناء مديرية الوازعية في نمو هذا السوق فاغلب النازحين هم من المواطنين الباعة اصحاب البسطات فلم يكن النزوح هو استسلام للجوع والتشرد بل عملوا على إنشاء مصادر دخل لهم في هذا السوق وقاموا بفتح محلات تجارية وبسطات لبيع الخضروات والفواكة وماشابه ذلك .

توسع النشاط في هذا السوق وفر العناء والتعب والمشقة عن المواطنين في جلب احتياجاتهم من المدن .

قبل عامين تم تحرير مديرية الوازعية وعاد النازحون وافتتحت اﻷسواق بمركز الوازعية الشقيرا لكنه لم يؤثر سلبا على هذا السوق الشعبي بالرغم من التراجع البسيط للحركه في سوق الحيمة لكن الجدير في ذلك انه تأسس سوق واتجه ابناء تلك المناطق نحو التوسع كل يوم في التجار التي رغم مغادرة النازحين إلا أن الخدمات ماتزال متوفر فيه ويرتاده المواطنون من المناطق المجاورة كل يوم.

فيما يشتكي المواطنون من ضعف الخدمات الصحية في هذا السوق وعدم توفر غرف طارئة ﻹستقبال الحالات الطارئة في ظل انتشار اﻷمراض والأوبئة خصوصا مع ازدحام السوق ورمي المخلفات حول السوق مما ضاعف انتشار الأمراض .

وقد ناشد الكثير من المواطنين ملاك المحلات واصحاب البسطات بعدم رمي مخلفاتهم بالقرب من السوق وإحراقها وتكليف اشخاص للإهتمام بنظافة السوق مقابل اعطائهم اجر يومي.

كما دعو لعمل مبادرة تطوعية للقيام بنظافة شاملة للسوق وتكليف اشخاص يكونون هم المسئولين عن إدارة وتنظيم السوق.


المزيد في ملفات وتحقيقات
إعلام ابين وصناعة السلام .. بين تحديات الواقع والطموحات
كتب / فهد البرشاء   أعتدنا من مكتب إعلام أبين ممثل بالدكتور/ ياسر باعزب أن نعقد لقاء بين الحين والحين لمناقشة مستجدات الأوضاع ومواكبة كل جديد على الساحة المحلية
منصور نور يكتب: هذا ماشاهدته في ليلة عيد الأضحى وسط الشيخ عثمان
في ليلة عيد الأضحى، وقفت أساعد ثلاثة فِتْيَة من أبناء زَبيد يبيعون البهارات على بسطة عربية صغيرة، وخلال ثلاثة ساعات مرَّ عشرة شبان فرادا ، وكل منهم دون حياء يطلب
علي محضار .. سطّر صفحات نضالية خالدة .
كتب/محمد عبدالقوي عندما نتذكر جليا نضالات الاماجد الأوائل من  المناضلين الوطنيين الأفذاذ فإننا لا نفعل ذلك تخليدا لما إجترحوه ، بكدهم و كدحهم وعرقهم ودمائهم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الصحفي ⁧‫أنيس منصور يوجه رسالة شكر واعتذار للواء شلال شائع
الارصاد الجوي يحذر من هطول أمطار غزيرة على 10 محافظات خلال الساعات القادمة
شاهد صورة الملايين التي استفزت المواطنين في صنعاء بالعيد
باعوم يعلن نيته العودة الى ارض الوطن ويحذر (فيديو)
عاجل: دوي إطلاق نار كثيف شمال جعار
مقالات الرأي
  حينما نقرأ في بطون الكتب ونحفر في جدار التاريخ ، نجد أن اليمني يعشق الحرية ويرفض العبودية ، وقد عبر عن ذلك
    في كل اتفاقيات أو تفاهمات يفرضها واقعنا اليمني لحلحلة بعض الأزمات التي تظهر هنا أو هناك ينحاز فخامة
في زحمة العيد ، وفي المفترقات والشوارع العامة والجولات والمنعطفات , في عدن , ستجد الوان زرقاء تلتزم لدروه
دعونا نسمي الاشياء بمسمياتها ، ما يعانيه الجنوب اليوم وسبب تعثر قيام دولة الجنوب هو وجود حاجز عدم الثقة بين
  أتمنى على المجلس الانتقالي الجنوب ألّا يكون على عجلة من أمرهٍ بشأن تشكيل الحكومة، وألّا يتحرق شوقا لها في
     ( 1 )   ليست ثمة أبعاد في تلك اللوحة البارزة في وجه الجدار المُبلَّل بدموع أُمٍّ جاء العيد وولدها
    عمر الحار    لماذا محمد صالح بن عديو؟  لانه بالتأكيد المحافظ الاوفر حظا وذكرا في تاريخ  شبوة
                               *       في هذه الاثناء يبذل احمد عبدالله
    يحكى أن هناك شحصا يقطن في تهامة اليمنية المسالمة و المسيطر عليها من قبل الحوثيين ولكونه يعمل في مجال
مع بداية تنفيذ اتفاق الرياض بانت سوءات الانتقالي نحو استعادة دولة الجنوب وانكشفت عورته أمام الشعب وسقطت
-
اتبعنا على فيسبوك