مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 يناير 2020 01:31 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

بعد جريمة مقتل حسن عطيه في منزله: طلاب كلية الحقوق يقيمون وقفة احتجاجية للمطالبة بتسلم القتلة وينذرون بالتصعيد

الاثنين 13 يناير 2020 10:00 مساءً
عدن ( عدن الغد) خاص:

 

صعق الجميع قبل أيام بمقتل شاب من طلاب كلية الحقوق حسن عطية في منزله على يد أشخاص لم يتم الكشف عن هويتهم لهذه اللحظة ولم تتمكن الجهات الأمنية من معرفة الأسباب أو التوصل لمن قام بها وهذا ما جعل القضية تتحول لرأي عام وتصبح حديث المواطنين بعد سلسة الجرائم المتتالية التي تشهدها العاصمة عدن.
جريمة مقتل الطالب حسن لم تكن هي فقط من آم الناس بل كان موت خطيبه جراء إصابتها بنوبة قلبية جراء الصدمة هو حديث الجميع لندرك هول تلك الجريمة البشعة التي لم تعرف ملابساتها سوى بعض الأخبار التي تقول بأنها على الأرجح كانت بدافع السرقة ولا تزال الشكوك تدور حول القضية التي لا نعرف إلى أين وصلت.
طلاب كلية الحقوق وزملاء الطالب المغدور به لم يصمتوا بل قرروا تنظيم وقفة احتجاجية من أجل مطالبة الجهات المعنية بالكشف عن قتلة حسن وتسليمة للمحكمة وإن تم تأخير ذلك سيكون لهم تصعيد وإجراء آخر يقومون به.

استطلاع : دنيا حسين فرحان


* نريد العدالة لحسن لن نسكت فاليوم حسن وغذا نحن

جلال الوحيشي رئيس المجلس الطلابي بكلية الحقوق:

ما قام به طلاب جامعة عدن وعلى وجه الخصوص طلاب كلية الحقوق عكس ذلك تماما واثبتوا انهم جيل لا يخشى في الله لومة لائم فصدعوا بالحق واظهروه وسبقوا الجميع في ذلك وقاموا بتوجيه رسالة صريحة للفاسدين والمجرمين انهم قادمون كالعاصفة تأخذ كل من في طريقها فتلقى بالفاسد وراء ظهرها وتحتضن الصالح بين ذراعيها خافوهم فأنهم قريب.
اننا عندما نرى جيلا بهذا الوعي والغيرة على العدالة فحينها نطمئن ونعلم انه مهما كان هناك فاسدين في هذه البلاد فإنه ليس إلا لأيام معدودة وسيتم ادراجهم في صناديق الزال , طالما في شعبنا هذا النوع من الرجال فإننا لا نخشى عليه وبإذن الله سيظهر الحق ويعم العدل ارجاء البلاد.
لقد ظن القتلة أنه بقتلهم لحسن وأمثاله سيطفئون عزيمة أولئك الشباب وسيغيبون الحق عن الأنظار وسيفصلون العدالة عن أرواح أولئك الشباب , ولكن هيهات هيهات فقد خاب ظنهم بقول أولئك الشباب نريد العدالة لحسن وبقولهم لن نسكت فاليوم حسن وغذا نحن , وبقولهم نطالب , نناشد , ندين , نستنكر , كل هذه الكلمات ربما بسيطة في نظر القارئ لكنها كالصاعقة على الفاسدين.
ونحن اليوم نقول لهم ما هذه إلا قطرة من مطره وغيض من فيض فهي البداية فقط ونحن على ذلك مستمرون وللتصعيد مناصرون , الذين أحيوا هذه الوقفة وأقاموا وأولهم الطلاب كلية الحقوق وعلى رأسهم المجلس الطلابي له , وعمادة الكلية , والشكر لجميع من حضر من خارج الكلية من صحفيين ومنظمات مجتمع مدني , العدالة العدالة ولا نريد سواها.

*نطالب إدارة أمن عدن بتسليم قتلة وايضاح ما حدث لزميلنا حسن

يضيف يحيى عيد القوي الطبقي مسؤول العلاقات العامة في المجلس الطلبي لكلية الحقوق :

وقفتنا اليوم لمطالبة إدارة أمن عدن بتسليم قتلة وايضاح ما حدث لزميلنا حسن عطيه الذي لم نرى منه إلا كل خير والذي كان داعم لطلاب كلية الحقوق وكان يقف بجانب الطلاب , الحقيقة أن حسن انتهك وقتل وهو في قعر داره بصفتنا طلاب في كلية الحقوق إذا لم نطالب بحقه فبأي حق بعده نطالب.
شيء مؤسف جدا ما يحدث في عدن من جرائم قتل واغتيالات وكل يوم نسمع بمقتل شخص الانفلات الأمني نحن من يدفع ثمنه والمواطنين لا ذنب لهم والأجهزة الأمنية أحيانا تداهم منازل وتأخذ عدد من الشباب وهم لا ذنب لهم فقط مجرد اشتباه وعدم التأكد من صحة البلاغ لذلك قررنا عمل الوقفة من أجل لفت الأنظار حول هذه القضية فاليوم حسن زميلنا وليس ببعيد أن يكون القادم زميل آخر في ظل سكوت الجهات الأمنية وعدم قدرتهم على ضبط القتلة ومحاكمتهم.
نريد العدالة ولا سواها نريد أن يتم القبض على قتلة زميلنا حسن ويجب محاكمتهم بأسرع وقت القضية تحولت رأي عام ما ذنب طالب يستعد للامتحانات أن يقتل بهذه الطريقة وداخل منزله هل وصلنا لهذه المرحلة من التسيب وعدم قدرة الأمن على حماية المواطن نتمنى أن يتم تحقيق كل مطالبنا في أقرب وقت.

*لا بد من التحرك لمعرفة من قتل حسن ولماذا ويتم محاكمته

يضيف لبيب عبد الرحيم مدير عام النشاطات والخدمات الطلابية بكلية الحقوق :

جئنا من أجل وقفة تضامنية مع أجل الطالب المغدور به حسن عبدالرحمن عطيه لمطالبة الجهات الأمنية بأن تجد القتلة لا يعقل أن يكون القاتل للآن حر طليق والقضية تحولت لرأي عام فقد استنكرها الجميع ونحن ندين ذلك لأننا جزء من الكلية.
الطالب حسن كان من أكفأ الطلاب وكان يساهم في الأنشطة والفعاليات وآخرها كان طبق خيري للطلاب الميسورين وحقق نجاح بفضل الله وبفضله خسرنا طالب مجتهد ومجد وأخلاق ومحترم الكل حزين لذلك ولهذا السبب قمنا بحضور الوقفة ومشاركة زملاءه لتوصيل رسالتهم.
كلنا نشكو من ضياع الأمن في عدن وما يحدث من جرائم في الآونة الأخيرة أكبر دليل على غياب القانون الذي يضبط القتلة ويحاكمهم لا نعرف ما هو القادم إذا استمر الوضع هكذا لذلك لا بد من أن يتم التحرك لمعرفة من قتل حسن ولماذا ويتم محاكمته والاقتصاص لقتله دون أي ذنب.

*يختتم وقفتنا اليوم هي بداية لتصعيد يتلوه تصعيد إن لم ينصف حسن

سامي السعيدي رئيس مبادرة رؤية للثقافة والسلام:

وقفتنا اليوم هي بداية لتصعيد يتلوه تصعيد إن لم ينصف حسن وتلاقي قضيته العدالة وكان عنوان وقفتنا هي العدالة للطالب حسن عطيه , إن وقفتنا اليوم هي وفاء للشهيد المغدور حسن عطية , الذي اشتهر بالأخلاق والمثالية بين زملاءه , والذي أشاد بأخلاقه ومثالتيه الكثير من الأساتذة والدكاترة في كلية الحقوق.
وهي تنديدا للجريمة الشنعاء التي ارتكبت وراح ضحيتها شاب في عمر الزهور شاب كان يدرس القانون ليدافع عن الناس بسلاح القانون لا أي سلاح آخر , وقفتنا جاءت لرفع صوت العدالة والحق واوجيه رسالة بأن قضية حسن هي قضية رأي عام فلو لم ينصف الشهيد الذي ازهقت روحه وهو آمن في منزله وبيده كتاب القانون خاصة وأنه كان يتهيأ لفترة امتحانات.
نوجه رسالة أولى للجميع بأن قضية حسن هي قضية الكل فلو لم تنصف قضيته ستظن الذئاب البشرية بأن أفعالها صحيحة وستستمر باعتداءاتها ضد الحقوق والحريات وستستمر الجرائم التي مثل هذا النوع , رسالتنا الثانية للجهات الأمنية والجهات المعنية.
نتمنى أن يتم تسليم القتلة إلى النيابة العامة اتبدأ اجراءات علنية يشاهدها الجميع ويسمعها كونها قضية رأي عام وتهم كل المواطنين , وأن يتم محاكمة الجناة محاكمة عادلة والقانون يأخذ مجراه في النهاية , رسالتنا الثالثة هي لنا وحدنا , فلقد عاهدنا أنفسنا بأننا نستمر في هذا الطريق وسنقوم خلال الأيام القادمة بالتصعيد والتنديد والمطالبة بإنصاف حسن حتى تتحقق العدالة ويتم تطبيق الحكم على قاتليه.

*هل ستكون هذا الوقفة الاحتجاجية أن تحرك المياه الراكدة في إدارة الأمن والأجهزة الأمنية لسرعة الكشف عن قاتل حسن أم أن القضية سيقيد ضد مجهول وسيضطر طلاب كلية الحقوق للتصعيد كما قالوا وسيتعقد الموضوع أكثر خلال الفترة القادمة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
مواطنو خنفر لـ(عدن الغد): ارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية يقسم ظهر السواد الأعظم !
تقرير : ماجد أحمد مهدي لوحظ هذه الأيام رتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية ؛ التي ترتبط بقوت المواطن البسيط في مديرية خنفر التي تعد كبرى المديريات
عدن الغد تزور المعرض الفني للفنان التشكيلي محمد كليب : المعرض كشف اصالة الذائقة الفنية لدى أبناء عدن وعشقهم للثقافة والحفاظ على التراث
المعرض الفني التشكيلي للفنان محمد كليب وابنته الفنانة يسرى محمد شكل بحق تظاهرة فنية لرجل الثقافة والفنون والاكاديميون والمستهون المحليون والأجانبالمعرض كشف
الفنانة ( اصالة ) في مهرجان شبوة ..! يمانية الإنتماء - شبوانية الهواء والهوية
تقف على جنبات قسم الفن التشكيلي ،وذلك بعرض بعض اعمالها الفنية في لوحات رسومية . حقيقة إبداعاتها خطفت الأضوء وتحولت أعمالها الى محراب يستوقف عندها الزوار


تعليقات القراء
436418
[1] جيل متعلم
الثلاثاء 14 يناير 2020
ابو وضاح | المنصورة
كلام معكم لأنكم جيل متعلم سوف يخرج الجنوب إلى بر الأمان والأمان ان شاء الله عليكم بالتصعيد ضد إدارة أمن عدن لانهم الشريك الأول بهذا الانفلات الأمني والعنصرية المقيته



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي حوثي يعترف بوجود هدنة سابقة في جبهة "نهم" ويوجه رسالة هامة لحزب الاصلاح
الربع: ما يطبخ ويحضر في مارب لا يبشر بخير
سكرتير(صالح): هادي وعلي محسن والمقدشي يريدون الحوثي أن يصل مأرب
تصريحات جديدة لطارق محمد صالح يكشف فيها احداث جبهة نهم
جبهة نهم :هجوم مضاد للجيش يوقع العشرات من الحوثيين مابين قتيل وجريح
مقالات الرأي
-------------------لنتذكر كيف ضج الكثيرون محذرين من تدهور الاوضاع الانسانية ومن كوارث جسيمة حينما كانت قوات الحكومة
لم أتشرف طوال ١٧ عاما من مشوار حياتي الصحفية المتواضعة جدا، بمقابلة قائد عسكري بشجاعة ووضوح وعزيمة وإصرار
    محمد جميح   في ٢٠١٤ هجم الحوثيون على مأرب بكل ما لديهم من إمكانات وجيش، وكانت النتيجة انتحارهم على
صادق البوكري الرئيس علي ناصر محمد هامة وطنية يمنية جنوبية كبيرة علم من الاعلام الوطنية اليمنية السياسية
هل سألنا أنفسنا لماذا هذا الصراع المميت بين الإصلاح والمؤتمر ، ولماذا تم السيطرة علينا حتى الآن ، رغم علمنا
بقلم د. عوض احمد العلقمي..بقيت الامم على مر التاريخ تتباهى بحضاراتها وثقافاتها اذا توجت بالاخلاق واذا ما
    توفيق السامعي   في القرن العاشر الهجري، حينما كانت تتساقط كل مدن اليمن ومناطقها وقراها من صعدة الى
.بعد ان تلقت مليشيات الكهنوت الإرهابية الحوثية ضربات قاصمة امام بطولات ابطال الجيش الوطني الذين تحولوا الى
تأتي العزائم على قدر أهل العزم ، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم ، هكذا قال المتنبي "ابوالطيب المتنبي" .. غير ان
    في ظل حالة التسيّب والانفلات من قبل الجهات الحكومية المختصة، في محاربة ومكافحة انتشار الأدوية
-
اتبعنا على فيسبوك