مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 03 أغسطس 2020 02:29 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 14 يناير 2020 12:45 مساءً

اين كنت في 13 يناير 1986م؟

خلدون حنبلة

 

بإختصار.. في يوم الاثنين الموافق 13 يناير 1986م وكالعادة استيقظت من النوم باكراً للذهاب الى الثانوية وكنت حينها في اخر مرحلة من الثانوية العامة (صف رابع ثانوي - ثانوية الجلاء - خورمكسر) . 

حضرت الطابور الصباحي ومن ثم توجهنا الى فصولنا الدراسية وفي الحصة الرابعة ابلغونا الادارة بالخروج من الثانوية والتوجه الى منازلنا والبعض يقول لنا ان اسرائيل هجمت علينا وكانت الساعة حوالي العاشرة والنصف صباحاً وعند خروجي من الثانوية الى طريق ساحل ابين رأيت بعض الأطقم العسكرية وعليها مضاد طيران م/ط متفرقة على طول الساحل وعلى العموم انهيت طريقي حتى وصلت البيت.

الحرب استمرت 11 يوم ستة ايام قضيناها في خورمكسر عانينا فيها الكثير حتى جاء منادي ينادي بالمكرفون يطلب منا الخروج من خورمكسر لإنها مقبله على معركة شرسة واتذكر حينها كانت سيارة اسيزو حمول احضرها جارنا السيد علي الهدار رحمة الله عليه وركبناها مع مجموعة من العائلات وتوجهنا الى كريتر والتي لم تتأثر بمعارك الرفاق وفي نفس الوقت كانت هناك سفينة او يخت بريطاني راسياً في ساحل ابين يقل عبر زوارق صغيرة البعثات الدبلوماسية.

امضينا خمسة ايام في كريتر وبعدها عدت الى خورمكسر كنت بحاجة احضار بطاقتي الشخصية وبعض اغراضي وكانت هذه مغامرة مني حيث اني لم اكلم البيت وتحركت الى خورمكسر خلسه أنا وعيال حافتي محمد الواحدي ومحمد أمعبد ورأيت في شارعنا (التعكر) شخص مقتول وحاولنا الاقتراب منه ولكن انهالت علينا الرصاص ولا ادري من اين كان مصدرها وبعدها جريت بسرعة الى المنزل دخلت واخذت حاجتي والتقيت بالشباب وتحركنا مرة اخرى الى كريتر وبعد يومين عدنا انا وأهلي الى خورمكسر ويوم بعد يوم بدأت الحياة تعود على ماكانت عليه . 

توفر البترول ورجع الماء والراشن والخضار اسعارهم ثابتة ولازاد فلس والدولار زي ماهو ولا نخس . 

اكتب قصتك وقول لنا اين كنت في يناير 1986م ؟

تحياتي ..

تعليقات القراء
436485
[1] عوضا الحديث المكذوب عن التسامح و التصالح لناخذ العبر ولا نكرر العوة ال "النفير"
الثلاثاء 14 يناير 2020
احمد قاسم اليوسفي | عدن
كثر الحديث الكذوب عن التسامح و التصالح حول احداث 13 يناير 1986. التسامح و التصالح قيم يجب ان تسود المجتمع في كل الاوقات و الظروف وليس تطبيقها حصرا عل حادثة واحدة . الصراع في الجنوب اليمني بين الرفاق الحزب الاشتراكي اتخذ طابع الهمجية و القسوة بشكل لا يصدق. هناك من الضحايا في هذه الحادثة اعدموا اوغيبوا بعد انقضاء الحدث نفسة و انتصار فريق على فريق . الامر هذا لم يكن فريدا في الجنوبي اليمني المتمركس . كانت هناك شهوة عارمة للقتل . قتل من؟؟؟ الاعداء . لا . الرفاق . كانت هناك لذه وسادية لقتل زملاءك او جيرانك او مدرسيك او كل تعرف ولكن تعتبره من الطرف الاخ . اما من "الطغمة" او من "الزمرة" . لاغرابة ان تكون نتيجة احاث 13 يناير تفكك الولة الماركسية و انهيارها . هل نأخذ عبرة من هذه الاحداث . لا اظن . فهي لازالت تتكرر بين الانتقالي و الحكومة الشرعية .

436485
[2] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الثلاثاء 14 يناير 2020
الجنوب ينتصر | الجنوب العربي
قصتنا انتهت وتصالحنا وخلاص خلي عنك نكش الماضي والنيه الخبيثه

436485
[3] يماني وافتخر
الأربعاء 15 يناير 2020
يماني | اليمن
من شب على شيء شاب عليه ، لا زال بقايا وا ثار الزمرة والطغمة و 13 يناير هي هي ديمة وخلفنا با به من طغمة الى انتقالي ديمة وخلفنا با به ما زالت تمارس القتل با لهوية والعنصرية ، وما ذا يسمى القتل با لهوية او المناطقية والعنصرية . كيف تم تصفية ابناء ابين الجرحى وهم با لمستشفيات من قبل طغمة الانتقالي وكيف تم طرد ابناء اليمن من تهامة ومن الشمال وتجميعهم و ترحيلهم با لشاحنات هم ونساؤهم واطفالهم بل وقتلهم بدون ذنب جنوه من قبل طغمة الانتقالي هل يعتقد القتلة ان دم هؤلااء سيذهب هد را لا والله والزمن والدهر كفيل بان يؤخذ بدمهم طال الزمن او قصر ( ولا تحسبن الله غا فلا عما يعمل الظا لمون ) .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الصحفي ⁧‫أنيس منصور يوجه رسالة شكر واعتذار للواء شلال شائع
الارصاد الجوي يحذر من هطول أمطار غزيرة على 10 محافظات خلال الساعات القادمة
شاهد صورة الملايين التي استفزت المواطنين في صنعاء بالعيد
باعوم يعلن نيته العودة الى ارض الوطن ويحذر (فيديو)
عاجل: دوي إطلاق نار كثيف شمال جعار
مقالات الرأي
  حينما نقرأ في بطون الكتب ونحفر في جدار التاريخ ، نجد أن اليمني يعشق الحرية ويرفض العبودية ، وقد عبر عن ذلك
    في كل اتفاقيات أو تفاهمات يفرضها واقعنا اليمني لحلحلة بعض الأزمات التي تظهر هنا أو هناك ينحاز فخامة
في زحمة العيد ، وفي المفترقات والشوارع العامة والجولات والمنعطفات , في عدن , ستجد الوان زرقاء تلتزم لدروه
دعونا نسمي الاشياء بمسمياتها ، ما يعانيه الجنوب اليوم وسبب تعثر قيام دولة الجنوب هو وجود حاجز عدم الثقة بين
  أتمنى على المجلس الانتقالي الجنوب ألّا يكون على عجلة من أمرهٍ بشأن تشكيل الحكومة، وألّا يتحرق شوقا لها في
     ( 1 )   ليست ثمة أبعاد في تلك اللوحة البارزة في وجه الجدار المُبلَّل بدموع أُمٍّ جاء العيد وولدها
    عمر الحار    لماذا محمد صالح بن عديو؟  لانه بالتأكيد المحافظ الاوفر حظا وذكرا في تاريخ  شبوة
                               *       في هذه الاثناء يبذل احمد عبدالله
    يحكى أن هناك شحصا يقطن في تهامة اليمنية المسالمة و المسيطر عليها من قبل الحوثيين ولكونه يعمل في مجال
مع بداية تنفيذ اتفاق الرياض بانت سوءات الانتقالي نحو استعادة دولة الجنوب وانكشفت عورته أمام الشعب وسقطت
-
اتبعنا على فيسبوك