مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 يناير 2020 01:31 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 14 يناير 2020 09:19 مساءً

في محراب الرجولة

 

240 دقيقة في محراب الرجولة و لك أن تقول في محراب الكرامة والنضال والجهاد والبسالة والتضحيات ، هناك في وادي صالة حيث يربض الأبطال الذائدون عن تعز وكرامتها وحماها ، الباذلون أرواحهم لأجل الله ثم تعز. لا أدري أي حروف هذه التي استطيع من خلالها أن أوضح لكم.. أي إباء وعزة وشموخ وفدائية وشغف وعشق للرباط وجدتهاهناك في بقعة واسعة ممتدة مفتوحة و يحوطها العدو من كل اتجاه!


أنى تحركت، فأنت هدف سهل لقناصة العدو المتربصة، أبطالنا ،أسود وادي صالة هناك رابضون منذ سنوات يواجهون عدوا ً بكل جاهزيته ومعداته الثقيلة المختلفة يواجهونهم بثبات وعنفوان ، قلما نجد مثيلا ً لها إلا في جيل الصحابة أو في الأساطير القديمة.
عشاق كرامة وهدفهم تطهير مدينتهم من أنجاس كهوف مران.


دقائق في محراب الكرامة والوصول إلى متارس الأبطال الأمامية يتطلب منك جهداً ومغامرةً ! ،لكن ذلك يهون أمام ما يلقون ويكابدون ويعانون ، مرت عليهم الساعات والأيام والشهور والسنوات، وهم كالجبال الراسيات لم يفتروا ولم ييأسوا بل يزدادون عزيمة وعنفوان ، رغم الخذلان وقلة الدعم.
إصرار وصمود عجيبان ، لا شك إنه الإيمان الذي يصنع الرجال ليواجهوا الخطر بكل بسالة وإقدام! ! الله كم هم كبار وأوفياء لدينهم ووطنهم ومدينتهم وشرعيتنا والقادرين من أبناء الوطن تجردوا من كل ذلك !
تنقلت و الأبطال من سرية لسرية وكلما توغلنا أكثر ، كلما اقتربنا من ثكنات العدو أكثر ، ليس لنا ولهم من وجِاء سوى الله، الله كم يستعذبون كل مُر وصعب ومستحيل في سبيل أن يحفظوا لنا كرامتنا وأمننا وفي سبيل الوصول إلى أهدافهم التي خرجوا لأجلها منذ الوهلة الأولى .


هؤلاء هم أبطالنا الذين هم رغم الأخطار المحدقة عليهم من كل اتجاه ، ورغم ما يبذلون، وجدتهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في هذا الشتاء البارد ووجدتهم أيضا ًحفاة يقطعون المسافات الطويلة الوعرة بين الصخور والأشواك والزجاج والحشائش والأشجار الكثيفة ، ناهيك عن الثعابين التي يجدونها في طريقهم، فيفتكون بها قبل أن تفتك بهم. كم هم مخلصون ونبلاء وكرماء وكم نحن جاحدون ومقصرون تجاههم. 


أقسم أن أقدامهم الطاهرة أشرف من كل من يدَّعون الوطنية ويتحدثون باسم الوطن.
لكم الله يا حماة الأرض والعرض والكرامة في وادي صالة وفي كل جبهات تعز الصمود.
لكم الله يا أسود تعز.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الفساد المدعوم طبعاً السائد هذه الأيام هو مصطلح الفساد اي الفساد الرسمي وما يوازيه (الغير رسمي) هكذا نقولها
كل صراع خارج القيم الأخلاقية ويخترق سقف الوطن هو صراع يستفز العصبيات والأحقاد ويعمّر لأحقاد جديدة لمن استطاع
كل ما يحدث على أرض الوطن من تفاقم الأمور في شتى مجالات الحياة اليومية المرتبطة بحياة المواطن وكذا الحالة
أغلب دول العالم لدية من الكفائات والخبرات التي تعمل ولاتكل كلأ حسب مجاله وعمله يحركون دفة التنمية وفق
ادت هيمنة الرأي الواحد عقودا من الزمن الى ترسيخ قيم ومفاهيم تعيق تطور المجتمع ونهوضه. اصبح الرضا بالظلم
لا اجيد المديح او التملق الا ان مواقف الرجل تتجدد مع كل مرحلة عصيبة ثتبت لابناء الوطن الاحرار بانه لازال هناك
طبعاً جميعكم تفاجئ بهذا السقوط المدوي وهزيمة جيش المقدشي الهلامي في مأرب وسيطرة الحوثيين عليها بهذه السهولة
يقف لبنان اليوم على عتباب عهد حكومي جديد بعد فترة مخاضات عسيرة عاشها طيلة الأشهر الماضية تمخضت عن ولأدة
-
اتبعنا على فيسبوك