مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 فبراير 2020 03:09 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

حسن لعروس والمدينة القديمة في حضرة "دار الثقافة"

الثلاثاء 11 فبراير 2020 04:21 مساءً
صنعاء (( عدن الغد )) متابعات :

يحضر الكاتب والسيناريست حسن لعروس ضمن فعاليات معرض الكتاب بطبعة ثانية مزيدة ومنقحة لكتابه "المدينة القديمة بالدار البيضاء.. ذاكرة وتراث" بدعم من وزارة الثقافة.
الكتاب الذي صدرت طبعته الأولى، عن منشورات مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالبيضاء، سيكون متوفرا في رواق "دار الثقافة".
ويتميز الكتاب، حسب كلمة للباحث عبد العزيز قراقي، بأنه شهادة شخص ولد في فضاء المدينة القديمة، وعاش فيه لأكثر من ثمانين سنة، فنقل إلى القارئ ما علق بالذاكرة من أحداث وسلوكات وممارسات، بأسلوب يجعل القارئ يشعر وكأنه يقرأ قصة بداية مدينة الدار البيضاء،".
ويضيف قراقي "الكتاب وثيقة تاريخية هامة قد تساعد على فهم الكثير من الأمور التي لم يعد الناس يطرحون حولها تساؤلاتهم، ولكنهم في حاجة لمعرفتها ليتصالحوا مع ذواتهم، فهو يذكرنا بأحداث 1907 الأليمة بكل ما حملته من جروح عميقة، جعلت سكان المدينة القديمة يناصبون العداء المستمر للمستعمر، ويتصدرون لوائح الشهداء، ولكن يقدم في الوقت نفسه بشكل موضوعي يترك الحكم للقارئ بعض الأحداث التي راح ضحيتها أناس أبرياء.
أما المهتم بالأنتربولوجيا في البيضاء فلا غنى له عن هذا الكتاب، حيث سيتعرف على كل العادات والتقاليد والطقوس التي سادت وما زال الكثير منها، وقد يجد مادة تصلح لتفكيك ثقافة "بيضاوة"، بينما سيجد فيه الرياضيون أجوبة شافية حول البدايات الأولى لممارسة كرة القدم بالبيضاء بالإضافة إلى تاريخ الوداد البيضاوي، وعلاقة الأب جيكو مؤسس الرجاء بذلك.
كما سيعرفون من خلاله الملاكمين الكبار من مسلمين ويهود الذين تنافسوا على مختلف الألقاب ,وإذا عرفت جهة الشاوية على مستوى الأغنية الشعبية بالعيطة المرساوية، فالكاتب حسن لعروس يقدم لنا نجومها الذين عاشوا بالمدينة القديمة و نسي الناس الكثير منهم، ممن لم يصلوا إلى شهرة بوشعيب البيضاوي والماريشال قيبو، مثل الشيخة "راضية".
وحاول لعروس من خلال كتابه تحدي النسيان ونقل كل ما عاشه في فضاء المدينة القديمة، متقاسما إياه مع الآخرين، داعيا من خلال ذلك كل الباحثين والمهتمين إلى تعميق التفكير في هذه الثقافة التي لم تبق حكرا على "بيضاوة" بل أصبحت ملكا لكل المغاربة، إن الكتاب بقدر ما هو توقف عند ثقافة مدينة هو رصد لكيفية تثاقف الحضارات.

 


المزيد في أدب وثقافة
بلادي لؤلؤة في ايادي العابثين
وضاح البتول   هل استحدثوا الحدود من اجلنا ؟ هل فرقوا قلوبنا من اجلنا ؟ هل ابتكروا المشاكل من اجلنا ؟ هل زرعوا الفتنة من اجلنا ؟ هل شجعوا على سفك الدماء من اجلنا ؟ هل
قصة قصيرة.. (خلف تلال القناصة)
حواجز كثيرة، أسلاك وعلى أميال منها خنادق زرعها المتحاربون، وخلف تلك الخنادق وأمامها سقطت الكثير من جماجم الرجال حين اشتد أوار المعارك ولم تضع الحرب أوزارها
قصيدة " قرارك يا جنوب "
أوجزت في قولي صريح العباره  قرارك ياجنوب طال انتظاره انقضى العمروالقلب يحرق بناره ربان الجنوب صوته اول شراره وحدنا صفوف الاسود والنمارهشعبك ياجنوب عزم في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تتحصل على أسماء القتلى في تفجير استهدف وزير الدفاع بمأرب
تقرير يرصد أسباب تأخر تنفيذ اتفاق الرياض وتداعياته على استقرار الأوضاع والخدمات في عدن.. متى ستستقر عدن؟
الدبيش: القوات المشتركة تخوض معارك ”عنيفة“ ضد الحوثيين في مديرية الدريهمي في الحديدة
مقتل ستة جنود باليمن في انفجار لغم أرضي أثناء مرور موكب وزير الدفاع
عاجل| وحدات أمنية تسيطر على الوضع في منطقة بئر فضل بعد اشتباك مع مسلحين
مقالات الرأي
ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
استضاف منتدى الفقيد محمد أحمد يابلي في اطار فعالياته الثقافية الفنان التشكيلي الكبير الدكتور محمد عبده دائل
عندما قام الحوثي عفاشي بغزو الجنوب في عام (2015م) .. خرجوا كل ابناء عدن خاصة من كل المديريات للدفاع عن عدن ومعهم
نعلم جميعا ان حوالي 90 ‎%‎ من أراضي جامعة عدن تم نهبها ولم يحرك احد ساكن وفي ألمقدمه رئاسة جامعة عدن التي
 ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
ثلاثة أعوام مضت من رحيل السيف الأشم وكأننا في عالم اليتم تيتمنا .رحل رجل الإقدام وصانع الإنتصارات ومتقدم
لقد كنا نظن بأن رئيس الحكومة (معين) وحده من يجهل كيفية التعاطي مع القضايا الحقوقية ذات التصعيد العمالي من
تابعنا بكل سخرية واستنكار مايتعرض له الاعلامي الرائع فتحي بن لزرق من ضيق صدور الصاعدين الجدد وبعض الساسة
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون
-
اتبعنا على فيسبوك