مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 07:27 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 26 مارس 2020 08:54 مساءً

فتاة سورية ضحية كذبة أثارت عاصفة يمنية في "الفيسبوك"

كالنار في الهشيم انتقل خبر إصابة فتاة يمنية في مصر بمرض "كورونا". وبسرعة قياسية تناسخت مواقع إخبارية وإلكترونية يمنية الخبر الذي تصدر قائمة الأكثر قراءة في ساعات.

 بعض ممن تهافتوا على نشر تفاصيل الخبر، حاولوا تحري المصداقية بدخلوهم إلى صفحة في موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" للتعرف أكثر على شخصية الفتاة التي أذاعت خبر مرضها للعالم.

 الصفحة مدججة بصور لفتاة شابة تدعى غادة المحمودي تحظى بمتابعة وترقب مسبق لكل منشوراتها، وحصدت بعدما أدعت مرضها بوباء الفيروس التاجي، الالاف اللايكات، والتعليقات التي دعت الرحمن إلى أن تتماثل للشفاء في القريب العاجل، وحسدتها على الشجاعة التي تحلت بها بعدما أبلغت أصدقائها ومتابعيها في العالم الافتراضي بأنها ستدخل الحجر الصحي وربما ستنعزل عنهم كليا.

أظهر رواد صحفتها وبالذات الرجال والشباب، ميولا غير اعتيادياً، في المشاركة في ماراثون الدعاء للفتاة بالشفاء والتعبير عن حزنهم الشديد لمرضها، لكن المفاجأة التي لم يكن يتوقعها أحد أن صفحة غادة المحمودي، هي حساب مزيف، وهي تنتحل شخصية فتاة سورية، قذف تداول صورها في "الفيسبوك" إليها نبأ إصابتها بكورونا دون أن تدري، وقادها القدر إلى صفحة سرقت كل صورها الشخصية تقريبا، وبدأت تتاجر بخصوصياتها في العالم الافتراضي،  ووجدت في الجمهور اليمني ضالتها، وبالذات الشبان ممن يعانون من التصحر العاطفي، والقحط الرومانسي.

أفنان أحمد، هي الفتاة السورية، التي انتحلت المدعوة غادة المحمودي، شخصيتها. الأخيرة التي اعتقدت بأن كذبة خبر إصابتها بفيروس كورونا، سيجذب إلى صفحتها المزيد من المعجبين، ربما لم تكن تدري بأن ذياع الخبر، سيؤدي إلى فضحها، وجعل الضحية، تحاول جاهدة محاربتها، وحث كل من يمتلك حساب في "الفيسبوك" للإبلاغ عنها.

لكن حتى اللحظة يبدو حظر الحساب المزيف للمدعوه غادة المحمودي، صعباً، فهي تستقطب الدعم من جمهورها الافتراضي بالنكزات، بل أن هناك من سيظل يثق في شخصيتها، كما أنها تتمتع حالياً بحصانة في "الفيسبوك" الذي أصبح يرد على البلاغات لإغلاق حسابها بحجة انشغال طاقمه في رصد اخر تطورات فيروس كورونا على مستوى العالم، تاركا العالم الأزرق لغادة المزيفة تمارس فيه الاعيبها بحرية تامة، ويشجع من يحذوا حذوها على المتاجرة باسماء الاخرين وصورهم والنصب والاحتيال بإثارة العاطفة والاستجداء المباشر والغير مباشر.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يعتبر قرار منع القات الذي اتخذه هذا الأسبوع محافظ حضرموت حدثاً مبهجاً ومنسجماً مع رغبة عارمة لدى الأهالي،
ان الفيروس التاجي ( كورونا)  Coronavirusالمستجد 19 COVID ارعب العالم , فقد كتب فيه الكتاب وغنى فيه المغنون وقيلت في
العدل والحزم صفتان يجب إن يتحلى بهما الحاكم ومن تبوأ موقع القرار ولنا عبره في ذلك من عهد سيدنا عمر بن الخطاب
ونحن نستقبل ليلة عظيمه من ليالي ربنا سبحانه وتعالى ... هذه الليلة هي ليلة النصف من شهر شعبان التي ورد في الاثر
ناضلنا وقاومنا ولازلنا نحن منتسبي وانصار المقاومة العدنية  والذي كانت نواة وعماد واساس المقاومة الجنوبية
 اجتاحت موجة كورونا الكثير من دول العالم وأكثر انتشارا لها هو في الدول المتقدمة علميا وحضاريا وثقافيا
الإنتحار هو اقل وصف لمن اقترب من حدود الضالع فهناك رجال لاترى إلا سحق اي تهديد وعدوان مهما كانت قوته وجبروته
قرارات لا يتم متابعة تنفيذها كان الافضل ان لا تصدر حتى لا يأخذ بقرارات تليها بالاستهانة والاستخفاف والمقصود
-
اتبعنا على فيسبوك