مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أكتوبر 2020 01:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

معلم يغطي الوشم جسده يثير خوف تلاميذه.. ومطالب بتوقيفه

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 06:51 مساءً
(عدن الغد) متابعات

أثار معلم فرنسي يغطي الوشم كل جسده الرعب في نفوس التلاميذ، الذين يدرسون عنده في أحد مدارس مدينة إيسون.

وتناولت قناة “بي إف إم تي في” الفرنسية قصة المعلم الفرنسي، الذي يدعى سيلفان، ويدرس بمدرسة في إيسون، التي تتواجد في ضواحي العاصمة باريس.

ويغطي الوشم كل جسد المعلم بنسبة 100 في المئة، ويوصف بأنه “الشخص الأكثر وشما في كل فرنسا”.

وذكرت القناة أن أولياء تلاميذ مدرسة ابتدائية يطالبون وزارة التعليم بتوقيف سيلفان، الذي يوصف بـ”نينجا جوكر”، عن العمل بحجة أن “شكله يخيف التلاميذ”.

وفي حوار مع “بي إف إم تي في”، قال سيلفان “شكلي لا يشكل لي أي عائق في حياتي اليومية.. أعتقد أن بعض الآباء لا يحبذون أن يدرس أبناءهم عند أستاذ في هيأتي.. لكن الغالبية من أولياء التلاميذ لا مشكلة لديهم مع أوشامي”.

وأضاف “قمت بتدريس التلاميذ في مختلف المستويات، بداية من الابتدائي إلى الإعدادي”.

ويحرص سيلفان باستمرار على مشاركة صور جسمه على حسابه في إنستغرام، الذي يحظى بمتابعة أكثر من 53 ألف شخص. ويعرف نفسه بالقول “أستاذ وكوميدي وعارض أزياء عالمي وفنان”.


المزيد في صحافة ساخرة
القملي ... الليث الرهيص في ساحات البناء
  كنت قد كتبت في وقت سابق عن ماقام به سيادة اللواء /خالد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنيه أبان الحرب الغاشمة في العام ٢٠١٥ والتي شنتها مليشيا الظلام الحوثية
معلم يغطي الوشم جسده يثير خوف تلاميذه.. ومطالب بتوقيفه
أثار معلم فرنسي يغطي الوشم كل جسده الرعب في نفوس التلاميذ، الذين يدرسون عنده في أحد مدارس مدينة إيسون. وتناولت قناة “بي إف إم تي في” الفرنسية قصة المعلم
الأهالي بعدن يطالبون السلطات بضبط حركة (الحمير) في المدينة
ناشد أهالي مدينة عدن السلطات الحكومية ضبط حركة الحمير في المدينة. وأشار الأهالي إلى ان الحمير باتت تشكل عائقا لهم في كافة مناحي حياتهم. الأهالي قالوا انه إلى جانب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
انهالت النيران على قوات سالمين من كل صوب بيافع .. فكيف نجا من الاغتيال بأعجوبة! ومن هو خلف هذه الحادثة ؟
بالصور: تصميم مطار دولي في اليمن وفق معايير حديثة
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
لم ينفك الرئيس الفرنسي المأزوم ماكرون يطالعنا كل يوم بسخافة من سخافاته وتفاهة من تفاهاته وحماقة من حماقته
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
-
اتبعنا على فيسبوك