مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أكتوبر 2020 01:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

خالد الرويشان: من تآمر على الرئيس ابراهيم الحمدي وقتله ما يزال يحكم البلاد حتى اليوم!

الأحد 11 أكتوبر 2020 03:49 مساءً
(عدن الغد) خاص

تحدث الاستاذ خالد الرويشان وزير الثقافة الاسبق عن حادثة اغتيال الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي التي تصادف تاريخ اليوم 11 اكتوبر

وقال الرويشان في منشور له على الفيس بوك رصده محرر "عدن الغد" ان الذين تآمروا علي الرئيس ابراهيم الحمدي وقتلوه مايزالون يحكمون البلاد حتى اليوم دون ان يوضح بالاسم

وأوضح الرويشان انه ماتزال ظهيرة الدم والغدر تلك تحكم البلاد حتى اليوم أسباباً ونتائجا .. قتَلةً ومخططين

وأكد الرويشان ان الأسباب التي قتلوا إبراهيم لأجلها عشية ذهابه إلى عدن هي نفس الأسباب التي يقتلون الشعب اليمني اليوم لوأهدها:

 

فيما يلي نص المنشور:ـ

في مثل هذه الساعة

قتلوه عشية ذهابه إلى عدن!

في مثل هذه اللحظة وقبل 43 عاماً

تم اغتيال إبراهيم الحمدي رئيس الجمهورية إثر دعوة غداءٍ غادرة ولم يكن قد تجاوز ال 35 من ربيع عمره الفَتِي

جلسوا يأكلون بينما كان القتلة يُجْهِزون على إبراهيم وأخيه في الغرفة المجاورة

كانوا يأكلون ولو أصاخوا السمع لسمعوا رصاصة الحقد أو نافورة الدم إثر الطعنة الغادرة!

كانوا ينتظرون صاحب البيت على الغداء

وكان صاحب البيت مشغولاً بقتل صديقه وضيفه في الغرفة المجاورة!

يارب السموات! هل هؤلاء بشر .. هل هؤلاء يمنيون!

ودخل صاحب البيت بعد أن أنجز المهمة!

دخل وجلس يأكل وكأن شيئا لم يكن!

ولك نفس! .. يالوضاعة الروح!

 

لماذا نتذكر إبراهيم الحمدي؟

نتذكره لأن الذين قتلوه وتآمروا عليه مايزالون يحكمون البلاد حتى اليوم!

حكموا ويريدون أن يحكموا!

ماتزال ظهيرة الدم والغدر تلك تحكم البلاد حتى اليوم أسباباً ونتائجا .. قتَلةً ومخططين!

لحظتنا الكئيبة اليوم هي بنت تلك الظهيرة الدامية!

ومن قتلوا إبراهيم هم سبب هذه اللحظة!

في تلك الظهيرة الغادرة لم يغتالوا إبراهيم الحمدي فحسب ، بل اغتالوا مستقبل البلاد معه! اغتالوا 50 سنةً قادمة!

اغتالوا مشروع الدولة اليمنية الحديثة!

نتذكر إبراهيم الحمدي لأنه لا أحد آخر يستحق أن نتذكره كحاكم منذ ألف سنة!

نتذكره لأننا لانريد لأجيالنا أن تصاب بالقنوط! ففيهم وبينهم ألف إبراهيم!

فما تزال البلاد ولاّدةً للرجال والأبطال

الأسباب التي قتلوا إبراهيم لأجلها عشية ذهابه إلى عدن هي نفس الأسباب التي يقتلون الشعب اليمني اليوم لوأهدها:

الجمهورية والوحدة والتنمية والدولة المدنية الحديثة!

مايزال القتلة هم القتلة وما تزال الأسباب هي الأسباب!

والمآدب مستمرة!

ولكن الشعب سينتصر

وإنّ غداً لناظره قريب!


المزيد في أخبار وتقارير
الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.
قال الامين العام للمجلس المحلي بمديرية رضوم الاخ هادي الخرماء ان الاستاذ محمد صالح بن عديو محافظ محافظة شبوة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع الهامة في المديرية. جاء ذلك
اعلان هام من ادارة طيران اليمنية
إعلان هام: تعلن الخطوط الجوية اليمنية انها تلقت بلاغا من شركة النفط اليمنية بعدم قدرتها على تزويد طائرات اليمنية بالوقود. الأمر الذي يضطر طيران اليمنية للإقلاع
شبكة أصوات السلام النسوية تدشن دورة تدريبية حول الحماية من العنف ضد النساء في النزاع المسلح
دشنت اليوم شبكة أصوات السلام النسوية اليوم دورة تدريبية حول الحماية من العنف ضد النساء في النزاع المسلح من خلال تطبيق (زووم) . ويأتي هذا التدريب في إطار حملة مجموعة


تعليقات القراء
496844
[1] رويشان
الأحد 11 أكتوبر 2020
يارويشان | صنعاء
رويشان.. ومعمر الارياني.. يشهد الله اننا من زملاكم أكبر مطبلين للزعيم علي صالح انتم .. ولكن انت داس عليك الحوثي ما تقدر تذكرة.. ومعمر الذل ل ال سعود والمصالح

496844
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 11 أكتوبر 2020
ناصح | الجنوب العربي
القتل والغدر والمكر والخداع والتآمر يسكن أجسادكم يارويشان ، إلَّا من رحم ربي وهم قلَّة ، القتل عندكم على أسباب تافهة وخلافات لاتستدعي القتل ولا حكمة ولا إيمان رادع لكم من القتل وأنتم من يدَّعون أنكم أهل حكمة وإيمان . الذي قتل الحمدي وأخيه غدراً لقيَّ نفس المصير الذي إستحقه الأول بتخطيط من حامل نفس عقلية القتل والثاني ممن أراد بأن يكونوا حبل نجاة له ليغدر بهم فسبقوه وغدروا به

496844
[3] اخرس انت والعمراني ومن لف لفكم يا وجوه الفساد قبح الله وجهك
الأحد 11 أكتوبر 2020
علي طالب | كندا
الذي قتله هو من تربع على السلطة ٣٣ عاما رباكم وشاركتموه في السرقة والفساد ومن خلفه الذي كان يصرف لكم الاموال وهو من خطط لكل الدمار من عام ١٩٦٢ الى اليوم وانتم مجرد مرتزقة لا يهمكم غير المال . انظر كم انت كاذب بعد السنين كلها لم تجد كلاما تقوله غير الخيابة والناس يعرفون انك من ربيبة الفساد.

496844
[4] معك خبر؟
الأحد 11 أكتوبر 2020
فؤاد المتوكل |
ويخلق ما لا تعلمون، هذه نتيجة تعاطي حبوب منع الفهم يا رويشان

496844
[5] نصيحه
الأحد 11 أكتوبر 2020
فضل علي | عدن
الرويشان فتااااااااال لو كان رجال بيتكلم كلهم فتااااالين قتلوا كل ماهو جميل في اليمن وهو واحد منهم

496844
[6] الغدر والخيانه ثفافه متاطره فى اليمنيين وعلى مر التاريح
الأحد 11 أكتوبر 2020
الحمد لله ان الله خلقني جنوبي | الشريجه
الغدر والخسه فى اليمن منذ الجاهليه ولم يغير الاسلام فيهم الكثير فقد وصمهم الشاعر عباس بن مرداس السلمي الجاهلي بهذا البيت ولازال صامدا هذا الوصف فيهم الى اليوم .. وفي هوازن قوم غير أن بهم داء اليماني فإن لم يغدروا خانوا

496844
[7] دوشان انت احد اوجه هذا الفساد والدمار
الأحد 11 أكتوبر 2020
بوناصر الفضلي | عدن
دوشان صنعاء انت ربيب هذا القاتل الغادر وكنت أحد أركان حكمه ولو كنت رجل وصادق لتكلمت بالاسم عن القاتل والمخطط والداعمين ولكنك لا تجرؤ علئ قول الحقيقه لأن الخسه والجبن والغدر من سماتكم يااحقر القوم إلا من رحم

496844
[8] الحمدي كان رئيس الشمال (الجمهورية العربية اليمنية)
الاثنين 12 أكتوبر 2020
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، الحمدي كان رئيس الشمال (الجمهورية العربية اليمنية)، ولا علاقة للجنوب والجنوبيين به، وفي ذلك الوقت كان للجنوبيين دولة مستقلة إسمها (ج ي د ش- وعاصمتها عدن) ورئيسها سالمين.. الأخ الرويشان، كعادة كل الدحابشة، يخلط الأوراق ويزوّر التاريخ ويدمج تاريخ الجنوب بتاريخ الشمال، بينما الجنوب مستقل ومنفصل تماماً عن الشمال، ولكن الشماليين يدحبشون التاريخ ويزوّرونه، ولكنهم مكشوفين، ولن يستطيعوا خداع الشعب الجنوبي الواعي المتحضّر.. و دولة الجنوب لا يمكن أبداً

496844
[9] إستكمال ما سبق
الاثنين 12 أكتوبر 2020
سعيد الحضرمي | حضرموت
و دولة الجنوب لا يمكن أبداً طمسها مادام هناك شعب جنوبي حر وأبي لا يزال يرفع علمها وينادي بإستقلالها وإستعادتها.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

496844
[10] رويثان يتذكر جريمتهم
الاثنين 12 أكتوبر 2020
شموخ ابين |
ياهذا الرويثان يابن الرويثان الغدر سمه في دمكم مع ظيب ليش حتى الجره ماتمتلكها. وتقول بالحقيق رغم ان الذي تقصده وتقول انه لايستحق الذكره لازال في الثلاجه ليش هذا الجبن كلها تهمز وترمز وكانها. فزوره الحكايه هذه تعرفها حتى جبابتك ومع هذا عشت وزير مع القتله وسارق مع السرق اليوم تريد تشعر العالم انك شريف تتحسر على الابطال اه اه كم انتم حقراء يادحابيش

496844
[11] تعليق
الاثنين 12 أكتوبر 2020
المنصري | الجنوب العربي
بكلمة واحدة اقول الشبعب الشمالي خاين

496844
[12] الرويشان عبر تاريخه خدام،،
الاثنين 12 أكتوبر 2020
حنظاه العولقي/ الشبواني | تحت الاحتلال حتى الآن!!!!!!!!!
دائما ما انظر الى اي كلام يأتي من هذا المنافق بانه غير صحيح!! وهو مجرد متكسّب وصاحب لغه الطراره والتدليس،، قتل ابراهيم الحمدي بأدوات يمنيه الجنبيه والمسدس، والبندقيه،، لكن التخطيط والأمر لم يكن يمني، وأسألوا صالح الهديان الغشمي مجرد بيت للجريمه، وعفاش يد الغدر، وعبدالله الاحمر، الجسر الذي مرّت عليه، الجريمه بكل ابعادها واهدافها،،،،، غير ان اليمن ولاّده، وان الشعوب لا تنكسر ابداً،وقد خاب من اعتقد ذلك!!!!!

496844
[13] دولة دولة ياجنوب
الثلاثاء 13 أكتوبر 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
كلكم قتلة وخونة غدارين عزموة وقتلوة وقتلواخية وهذالمنافق يحكي بعد قرابة 40 سنة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
انهالت النيران على قوات سالمين من كل صوب بيافع .. فكيف نجا من الاغتيال بأعجوبة! ومن هو خلف هذه الحادثة ؟
بالصور: تصميم مطار دولي في اليمن وفق معايير حديثة
صورة نادرة في زواج احمد علي عبدالله صالح بحضور قيادات من الحزب الاشتراكي اليمني .. من هي؟
مقالات الرأي
لم ينفك الرئيس الفرنسي المأزوم ماكرون يطالعنا كل يوم بسخافة من سخافاته وتفاهة من تفاهاته وحماقة من حماقته
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
-
اتبعنا على فيسبوك