مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يناير 2021 06:17 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

«واتساب» يطمئن مستخدميه: التحديث لا يؤثر على خصوصية رسائلكم

الأربعاء 13 يناير 2021 07:34 مساءً
(عدن الغد) متابعات:

حاولت خدمة «واتساب» للمراسلة، أمس (الثلاثاء)، طمأنة مستخدميها الذين أثار قلقَهم إعلانُها الأسبوع الماضي قواعد جديدة تتيح لها تَشارُك مزيد من البيانات مع الشبكة الأمّ «فيسبوك»، مما أدى إلى هلع ونزوح كثيف إلى التطبيقين المنافسين «سيغنال» و«تلغرام»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

وكتب تطبيق «واتساب» ضمن زاوية «الأمان والخصوصية» على موقعه الإلكتروني: «نظراً إلى الإشاعات التي تدور بشأن هذه التحديثات؛ نود الإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة التي وردتنا». وأضاف: «نودّ التأكيد على أن التحديث الذي طرأ على السياسة لا يؤثر إطلاقاً على خصوصية الرسائل التي تتبادلها مع أصدقائك أو عائلتك».

 

وكان تطبيق «واتساب» طلب الخميس من مستخدميه البالغ عددهم نحو مليارين في كل أنحاء العالم الموافقة على شروط استخدام جديدة تتيح له تشارك مزيد من البيانات مع «فيسبوك» المالكة للتطبيق، على أن يُمنع المستخدمون الذين يرفضون الموافقة على الشروط الجديدة من استعمال حساباتهم بدءاً من 8 فبراير (شباط) المقبل.

 

وأكد «واتساب» عبر موقعه أن التغييرات التي يتضمنها التحديث تتعلق فقط «بتبادل الرسائل مع الأنشطة التجارية على (واتساب)، وهي مسألة اختيارية»، موضحاً أن الغرض منها «تعزيز الشفافية» فيما يخص طريقة جمع الشركة البيانات واستخدامها إياها.

 

وتسعى المجموعة؛ التي تحقق أرباحها الضخمة من الإعلانات محددة الاستهداف، إلى تحقيق إيرادات نقدية عبر السماح للمعلنين بالتواصل مع زبائنهم من طريق «واتساب»، أو حتى بيع منتجاتهم مباشرة عبر المنصة، وهو ما بدأت الشبكة العمل به في الهند التي تضم أكبر عدد من مستخدمي التطبيق؛ وهو نحو 400 مليون.

 

وسعى «واتساب» إلى طمأنة مستخدميه القلقين في الهند من خلال نشر رسالة على صفحة كاملة في الصحف الصادرة اليوم (الأربعاء) أكدّ فيها حرصه على احترام خصوصيتهم.

 

وبنت خدمة «واتساب» التي اشترتها شركة «فيسبوك» عام 2014 سمعتها على حماية البيانات تحديداً. وأدت التحديثات إلى ضجة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على غرار ما فعل رئيس «تيسلا» إلون ماسك الذي دعا في تغريدة إلى استخدام «سيغنال».

 

وعلّق رئيس «إنستغرام»، آدم موسيري، ملاحظاً أن «ثمة كثيراً من المعلومات المضلِلة عن شروط استخدام (واتساب) في الوقت الراهن».

 

إلا إن محاولة الاستلحاق جاءت متأخرة بعض الشيء؛ إذ إن خدمتي المراسلة «سيغنال» و«تلغرام» شهدتا إقبالاً قياسياً منذ الخميس الماضي.

 

وأوضح مؤسس «تلغرام» الروسي، بافل دوروف، عبر شبكته «تلغرام»: «عدد مستخدمي (تلغرام) الفاعلين شهرياً تجاوز 500 مليون خلال الأسبوع الأول من يناير (كانون الثاني) الحالي، ثم واصلت الأرقام الارتفاع؛ إذ انضم 25 مليون مستخدم جديد إلى الخدمة في الساعات الاثنتين والسبعين الأخيرة».

 

وأبرزَ أنها «زيادة كبيرة على العام الماضي»، شارحاً أن «تلغرام» كانت شهدت سابقاً موجات مفاجئة من الاشتراكات خلال «مسيرة سنواتها السبع في حماية حياة مستخدميها الخاصة، لكن الأمر مختلف هذه المرة».

 

ورأى الملياردير البالغ 36 عاماً أن «الناس ما عادوا يريدون مقايضة خصوصيتهم بخدمات مجانية، وما عادوا يريدون أن يكونوا رهينة الاحتكارات التكنولوجية».

 

وتعدّ «سيغنال» و«تلغرام» من التطبيقات التي تحظى بأكبر عدد من عمليات التنزيل مجاناً على منصتي «آبل ستور» و«آبل بلاي» في كثير من البلدان. حتى إن خدمة «سيغنال» بادرت، سعياً منها إلى جذب مزيد من المستخدمين الجدد، إلى نشر برنامج تعليمي تشرح فيه للمنضمين إليها طريقة نقل محادثاتهم الجماعية بسهولة من تطبيق مراسلة آخر.

 

ووصلت كثافة الإقبال المستجد على التطبيق إلى حدّ التسبب في مشكلات تقنية الخميس والجمعة. وأوضحت «سيغنال» أن «رموز التحقق تتأخر حالياً؛ لأن كثيرين يحاولون الانضمام إلى (سيغنال) في الوقت الراهن».

 

وتُصنف خدمة «سيغنال»، التي أطلقت سنة 2014، من جانب الخبراء من أكثر تطبيقات المراسلة أماناً في العالم؛ خصوصاً بفضل قدرتها على التشفير التام للرسائل والاتصالات بالصوت أو الفيديو بين طرفي الاتصال.

 

أما «تلغرام»، التي أسسها عام 2013 الأخَوان بافل ونيكولاي دوروف، وهما أيضاً مبتكرا شبكة التواصل الاجتماعي الروسية الشهيرة «فكونتاكتي»، فتؤكد أن الأمان أولويتها، وترفض عموماً التعاون مع السلطات، مما أدى إلى محاولات لمنعها في بعض البلدان؛ خصوصاً في روسيا.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
"تاتا" تكشف عن سيارتها Safari الجديدة
كشفت شركة Tata الهندية عن سيارتها Safari الجديدة ، ويبلغ سعرها نحو 19 ألف دولار ، وتعتبر نسخة مطورة عن مركبات Tata Harrier crossover الأخيرة. وتأتي السيارة الجديدة بهيكل أكثر
تحديث الواتساب الجديد: يبدأ في 8 فبراير.. وهذه شروطه
كشف الدكتور شريف إسكندر خبير تكنولوجيا المعلومات، إن السياسة الجديدة لتطبيق واتس آب تسمح له بمنح المعلومات لموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، والتي يمكنها أن
«واتساب» يطمئن مستخدميه: التحديث لا يؤثر على خصوصية رسائلكم
حاولت خدمة «واتساب» للمراسلة، أمس (الثلاثاء)، طمأنة مستخدميها الذين أثار قلقَهم إعلانُها الأسبوع الماضي قواعد جديدة تتيح لها تَشارُك مزيد من البيانات مع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مستشار اردوغان : قوات الشرعية قادرة على هزيمة الحوثي وهذه اسباب منع ذلك
غاب لملس فتدهور حال عدن
الوزير الجبواني يغادر الى أمريكا
الكاتب الكبير ميفع عبدالرحمن في العناية المركزة
مدير امن عدن يظهر بالزي العسكري لكن بدون رتبة
مقالات الرأي
من يقرأ تاريخ الجنوب السياسي الحديث سيجده فصولًا مكررة من الاحتراب السياسي بين قواه السياسية،ومكوناته
أصدر فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي يوم الجمعة الماضية عددا من القرارات الجمهورية كان في مقدمتها ومن
كنا نعتقد أن تشكيل حكومة المناصفة وتعيين محافظ عدن ومدير أمن لها سوف يعمل على تهدئة الأوضاع وسيخلق حالة من
  المعينون أكاديمياً في جامعة عدن فئة انتدبتها الجامعة لتغطية النقص في مختلف الكليات دون أي مقابل يُذكر ،
----------------------------------------بقلم # عفراء خالد الحريري # ( مع الاعتذار لأولئك اللذين واللواتي يخدموا/ن العدالة دون
    نعمان الحكيم   بلا ميعاد التقينا في مقهى بالمعلا -مقهى عبيد  -امام محل جده الراحل السويدي طيب الله
  أحد الأصدقاء القريبين الى القلب هاتفني عصر اليوم بعد انقطاع دام عدة شهور .. سائلاً عن حالي؟ ..
قال بن بن لزرق:   (..منذ سنوات وانا ابحث عن الشمال في هذا الصراع فلا اجد .اندلعت المعارك في عدن عقب حرب ٢٠١٥ م
من يتابع مايحدث في الجنوب من صراع سياسي وعسكري سيدرك بجلاء ان الصراع موجه ضد الجنوب والجنوبيين من دعاة
""""""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي عندما نسافر لدول العالم لأي سبب كان فإن كل مكان نراه في هذه الدول نتمنى أن
-
اتبعنا على فيسبوك