مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يناير 2021 08:18 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 يناير 2021 09:02 مساءً

التصالح والتسامح قيمة وليست مناسبة

*د.ياسين سعيد نعمان*


------------------
التصالح قيمة من القيم الانسانية الرائعة ..
والتسامح هو جذر منظومة هذه القيم ..
حاصل جمع التصالح والتسامح لا بد أن يكون مكانة في أعلى سلم الرقي الانساني ببواعثه المنشئة للتعايش والتقدم والاستقرار .
لكن هذه المكانة في أعلى السلم لا يمكن الوصول إليها إلا عبر خطوات ثابته ، وكل خطوة تنتج ما يعادلها من ثقافة وسلوك وفهم لمضامين هذه القيم ، ناهيك عن أهمية الاعتراف بالأخطاء في إطار يتوافق مع حق المجتمع في أن يصبح العنصر الفاعل والمحرك لقيم التصالح والتسامح ، وهو ما عرف في بلدان كثيرة بالعدالة الانتقالية .
أدرك الجنوبيون أهمية التصالح والتسامح ووقفوا عند النقطة التي شكلت الرغبة النخبوية في تجاوز صراعات الماضي ، واختاروا ١٣ يناير من بين كل محطات الصراع كيوم للتصالح والتسامح ليبدو الأمر وكأنه مجرد استجابة عاطفية لحاجة موضوعية تتجاوز بتحدياتها محرد الرغبة .
لم تكن المشكلة في يوم المناسبة ، ولكنها كانت فيما قدمته من قراءة ملتبسة لمضامين الفكرة . تم تجسيد ١٣ يناير في الوعي المجتمعي بصورة مثلت استجابة لكل من أراد أن يغرق الجنوب في حفرة ١٣ يناير ولا يخرج منها أبداً .
وما حدث ويحدث اليوم مع التصالح والتسامح لا يذهب بالمسألة إلى الصعوبات الحقيقة التي تعترض طريقها وإنما يذهب مباشرة إلى ١٣ يناير وكأنها قدر الجنوبيين في أي يظلوا في هذه الحفرة ، وأن مستقبلهم أصبح مرهوناً بالبقاء فيها أو مغادرتها ، بما في ذلك نجاح أو فشل تطبيق قيم التصالح والتسامح .
لا يتذكر الجنوبيون التصالح والتسامح إلا حينما تحل ذكرى ١٣ يناير ، والمشكلة أن هذا الربط لا يتوقف بالمسألة عند ما تطرحه المناسبة من ضرورات لتجاوز الحدث والخروج من الحفرة ، وإنما للاسف بما تحييه في النفوس من ألآم .
التصالح والتسامح دعوة نبيلة بما حملته من مضامين ، لكنها تفقد قيمتها على الأرض التي لا زال يغطيها غبار الانقسام والتمترس في خنادق الصراعات القديمة .
سيصبح التصالح والتسامح قيمة ذات معنى حينما يتكون حامل حقيقي ينقله إلى المجتمع بشروط لا تتوقف بها عند رغبات النخب السياسية وهواجسها ، وهذا ما يجعل دور المجتمع المدني مهماً في صياغة إطار للتصالح والتسامح لا يغفل اهمية العدالة الانتقالية .

تعليقات القراء
518989
[1] التصالح عند هؤلاء تصالح القبيلة و كراهية الاخر
الأربعاء 13 يناير 2021
محمد الحافظ | عدن
لا يمكن غرس و تعميق قيم التصالح و التسامح في المجتمع الجنوبي الا بالتطور الحضاري . اما ما يتكلمون عنه فهو مجرد دعوة للتسامح بين افراد القبيلة الواحدة او المنطقة . فالذين يدعون للتسامح الجنوبي لازالو يحرضون على كراهية ابناء الشمال (الدحابشة) و كراهية ابناء المناطق الاخرى .

518989
[2] 13 تتكرر
الأربعاء 13 يناير 2021
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
حرب المعاشيق الاولى والثانيه حرب ابين حرب شبوه كلها مقدمات ل13يناير جديده

518989
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 13 يناير 2021
ناصح | الجنوب العربي
المواطن الجنوبي ضحية سياساتكم المتطرفة وأحداث الثالث عشر من يناير المشئومة أنتم صانعوها ولا علاقة لكم بالتصالح والتسامح لكل جنوبي حر هدفه إستعادة دولته وتجاوز مآسي الماضي وليس البقاء في نفق وحدة الضم والإحتلال والأصل والفرع الذي لاتزالون تؤمنون بها، ماذا يُنتظر حدوثه بعد كل الكوارث التي حدثت لتعترفوا بأن للمواطن في الجنوب حريه يجب إحترامها لتحقيق تطلعاته ببناء دولة عدل ومساواة وحقوق وواجبات وليست دولة كل الشعب قوميه .

518989
[4] التصالح يعني ان المتسببين يعترفوا وينغيروا
الأربعاء 13 يناير 2021
سعيد | عدن
واما عن المتفلسفين من خارج الجنوب عليهم ان يشوفوا خالهم وعكوكهم من قبل والان الا يعطا شي هم فاقدية ومعهم الاخوان المتاسلمين.

518989
[5] الضوافع, قتلة الرؤساء قحطان وسالمين وعبد الفتاح
الخميس 14 يناير 2021
Al adani | Yemen, aden
عيدروس يقوم باستمرار بالاستفزازات ويظهر نفسه كرئيس ظل لدولة . ميليشيات الضوافع,هي سبب كل شئ, فوضى وفقر, مجموعة من المتعصبين والإرهابيين . الحكومة صورية, الا نتقالي يحكم الجنوب . من يؤمن بالله لن يغرس البغضاء والفرقة, الانتقالي يحاول بطرق مختلفة غرس الكراهية والتمييز بين اليمنيين.الرفاق من الضالع ويافع سببًا للصراعات منذ الاستقلال ، يواصلون أيضًا التآمر .

518989
[6] الجريمة الكبرى
الخميس 14 يناير 2021
احمد سالم | عدن
التصالح والتسامح الذي تم كان جريمة كبرى وضحك على دقون الناس واستخفاف بالضحايا لأته كان يجب محاكمة المجرمين المتسببين بكارثة 13 يناير حسب ما جري في كل مكان العالم لأنه في القانون والشرع الصفح من حق أولياء دم وحدهم وليس الحزب او القبيلة أو القاتل. ويا اصحاب الحزب الاشتراكي في الجنوب قاتلكم الله دنيا وآخره على ما فعلتوه بحق الناس في جنوب اليمن



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غاب لملس فتدهور حال عدن
الوزير الجبواني يغادر الى أمريكا
مدير امن عدن يظهر بالزي العسكري لكن بدون رتبة
وصول السياسي يحيى ابو حاتم الى عدن
الكاتب الكبير ميفع عبدالرحمن في العناية المركزة
مقالات الرأي
من يقرأ تاريخ الجنوب السياسي الحديث سيجده فصولًا مكررة من الاحتراب السياسي بين قواه السياسية،ومكوناته
أصدر فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي يوم الجمعة الماضية عددا من القرارات الجمهورية كان في مقدمتها ومن
كنا نعتقد أن تشكيل حكومة المناصفة وتعيين محافظ عدن ومدير أمن لها سوف يعمل على تهدئة الأوضاع وسيخلق حالة من
  المعينون أكاديمياً في جامعة عدن فئة انتدبتها الجامعة لتغطية النقص في مختلف الكليات دون أي مقابل يُذكر ،
----------------------------------------بقلم # عفراء خالد الحريري # ( مع الاعتذار لأولئك اللذين واللواتي يخدموا/ن العدالة دون
    نعمان الحكيم   بلا ميعاد التقينا في مقهى بالمعلا -مقهى عبيد  -امام محل جده الراحل السويدي طيب الله
  أحد الأصدقاء القريبين الى القلب هاتفني عصر اليوم بعد انقطاع دام عدة شهور .. سائلاً عن حالي؟ ..
قال بن بن لزرق:   (..منذ سنوات وانا ابحث عن الشمال في هذا الصراع فلا اجد .اندلعت المعارك في عدن عقب حرب ٢٠١٥ م
من يتابع مايحدث في الجنوب من صراع سياسي وعسكري سيدرك بجلاء ان الصراع موجه ضد الجنوب والجنوبيين من دعاة
""""""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي عندما نسافر لدول العالم لأي سبب كان فإن كل مكان نراه في هذه الدول نتمنى أن
-
اتبعنا على فيسبوك