مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 25 فبراير 2021 02:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 23 فبراير 2021 04:21 مساءً

كهرباء عدن وأبين ... تستأنف بروفات طفي لصي

 

اعتادت محافظة عدن وابين لسنوات عديدة عمل بروفات للمواطن وذلك بطفي لصي والذي يتعافى نوعا ما بدخول فصل الشتاء .

 

 

عدن وابين تلك المنطقتين الساحليتين لديهم من الخيرات ما لايعد ولا يحصى ، عاجزة عن توفير الكهرباء سيما في الصيف الذي اوشك على الوصول .

 

 

هاهي بروفات انطفاء الكهرباء لساعات طويلة قد بدأت ترحيبا بقدوم الصيف وترحيبا بشهر الصوم .

 

 

 

في العام الماضي ونتيجة للاستهتار بحياة المواطن في تزايد ساعات انطفاء الكهرباء فقد اصيب الكثير بالحميات نتيجة النامس والظلام الدامس واصيب مرضى السكر والضغط والقلب والربو بالاختناقات مما ادى الى تزايد عدد الوفيات .

 

 

مصائب قوم عند قوم فوائد ، فقد استفاد البعض من تلك المصائب بدعم وزارة الصحة للمروجين بان الوفيات بسبب كورونا المزعومة والتي لم ولن تصل الى مناطقنا ، بفضل الله ولطفه .

 

 

الكهرباء والقائمين عليها لعبوا دورا رئيسيا في سقوط الضحايا بالاختناقات وهذا مايحدث سنويا وخصوصا في فترة الصيف اللاهب .

 

 

 ساعات انطفاء الكهرباء ازدادت في المحافظة عدن فتصل الى سبع ساعات احيانا ، اما المحافظة المنكوبة والتي نكبت حقا بسبب المسترزقين الملتهمين لخيراتها من ادنى الهرم الى اعلاه ، فهي تحرم من الكهرباء ليوم كامل بل لايام دون تحريك ساكن .

 

 

مناطق خيراتها وعائداتها تذهب ادراج الرياح في خبر كان ويعيش السكان في مذلة وحرمان من ابسط الحقوق الا وهي مطلب كل انسان توفير الكهرباء والامن والامان ولقمة العيش التي استصعبت لدى البسطاء نتيجة لفحش الغلاء .

 

فلم يتبقى لشهر رمضان الا شهر وايام ، والوضع المعاش هو نفسه التقصير والخذلان من قبل من تولوا المناصب ليس لاجل الرعية بل لاجل الاسترزاق والمكاسب .

 

 

حسبنا الله ونعم الوكيل

 

ندى سالم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الكل يعرف ما يعاني منه قطاع التعليم الأساسي والثانوي والأكاديمي في اليمن من تجاهل حقوق المعلمين من حيث
من قصص الواقع التي سمعناها من كبار السن، في حالة وجود ثأر بين قبيلتين، وتمكنت القبيلة الطالبة للثأر من شخصية
  لاتوجد كلمات أو وصف أو تعبير لحالة الحزن الذي اشاهده اليوم في وجه المواطن العدني على وجه الخصوص، وعلى
من هنا نرسل رسالتنا الأخيرة الى كل الضمائر الحية الى من يحترمون العلم ويقدرونه الى من يريد مجتمع خالي من
حينما قرأ ت صباح هذا اليوم الاربعاء خبر عن تحضير وترتيب وتنسيق عالي المستوى في محافظة أبين بين القيادة
يعد غياب حزب البعث اليمني حالة فارقة في الواقع السياسي  وهو الحزب الذي نظر اليه انه حزب كبير وفاعل خاصة عام
مايحدث اليوم بالعاصمة من فوضى وعبث وصراع على الأراضي هي مشكلة معقدة ليست حديثة الظهور بل هي غريزة من الزمن
الكويت الشقيق يحتفل بالذكرى 25 فبراير بالعيد الوطني من كل عام ذلك البلد العربي الذي له اثر طيب في كل بلد عربية
-
اتبعنا على فيسبوك