مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 25 فبراير 2021 02:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 23 فبراير 2021 05:35 مساءً

"لا يخطئ المرء مرتين"

 

أعتذر جدا لكل من ينتظر مني الإعتذار، في حقيقة الأمر أنا أجد صعوبة نوعا ما في التواصل مع العامة لست إجتماعيا لتلك الدرجة التي تشاهدونها في تصرفاتي أبدا.
أحاول دائما الاحتكاك والتعرف على أصدقاء جدد، أفعل ذلك إستجابة لرغبة كامنة في أعماقي تجبرني على الاقتراب أكثر من الناس، ليس إلا.
لكني غالبا ما افشل في الحفاظ على تلك العلاقات!.
ربما أكسب صديقا جديدا كل أسبوع، لكن نادرا ما تستمر صداقتنا لأكثر من شهر !. وذلك أمرا خارجا عن إرادتي.
أحب الجميع، وأرغب أن أكون شخصا إجتماعيا ومحبوبا، لكني أجد صعوبة في إستعادة صديقا قرر الإبتعاد عني لخطأ ما صغيرا كان أو كبيرا. ولو كان الأمر لا يحتاج أكثر من أن أقول له"أنا آسف" فقط،لتعود المياه إلى مجاريها.
لا اعلم لماذا؟

لكني أرى انه لمن الصواب أن نترك الحرية الكاملة لكل شخص في إختيار القرارات التي تخص حياته الشخصية بمفرده.
شخصا قرر مقاطعتك، لم تحاول إعادته قسرا؟
لا أحد يقرأ أفكار أحد، لذا من الأفضل أن يترك كل فردا وشأنه، لربما أنه يجد في الابتعاد عنك راحة بال وإستقرار نفسيه؟!لقد شق طريقة لمفرده، فما الداعي أن تستبقه وتعيق وجهته؟

او ما يفيده إعتذارك إن إعتذرت ليعود؟
أن تكسر ساعد صديقك ثم تجئ بعد ذلك تقول له بأنك متأسف لما فعلت... ترى هل يعيد أسفك ساعده سليما؟؟
الخطأ يحتاج التصحيح يا عزيزي، واذا كان تصحيح الخطأ غير ممكنا فهذا يستدعي أن يعاقبك هو بالطريقة التي يريد..
وماذا إذا لو كان قرار صديقك في مقاطعتك نوعا من العقوبة التي قرر إتخاذها ضدك؟
هل تخطئ ثم تمنعه من أن يعاقبك؟؟
_أليس من العدل أن تودعه بروح رياضية؟.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الكل يعرف ما يعاني منه قطاع التعليم الأساسي والثانوي والأكاديمي في اليمن من تجاهل حقوق المعلمين من حيث
من قصص الواقع التي سمعناها من كبار السن، في حالة وجود ثأر بين قبيلتين، وتمكنت القبيلة الطالبة للثأر من شخصية
  لاتوجد كلمات أو وصف أو تعبير لحالة الحزن الذي اشاهده اليوم في وجه المواطن العدني على وجه الخصوص، وعلى
من هنا نرسل رسالتنا الأخيرة الى كل الضمائر الحية الى من يحترمون العلم ويقدرونه الى من يريد مجتمع خالي من
حينما قرأ ت صباح هذا اليوم الاربعاء خبر عن تحضير وترتيب وتنسيق عالي المستوى في محافظة أبين بين القيادة
يعد غياب حزب البعث اليمني حالة فارقة في الواقع السياسي  وهو الحزب الذي نظر اليه انه حزب كبير وفاعل خاصة عام
مايحدث اليوم بالعاصمة من فوضى وعبث وصراع على الأراضي هي مشكلة معقدة ليست حديثة الظهور بل هي غريزة من الزمن
الكويت الشقيق يحتفل بالذكرى 25 فبراير بالعيد الوطني من كل عام ذلك البلد العربي الذي له اثر طيب في كل بلد عربية
-
اتبعنا على فيسبوك