مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 08 مارس 2021 02:08 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 23 فبراير 2021 06:07 مساءً

الوعي بالمشروع الجنوبي أهم عوامل الانتصار

 


إستعطاف الشارع الجنوبي بأستدعاء جراحه ومآسيه لأفتعال مشكلات جانبية تعرقل سير الخطط الَمرسومة لتثبيت الامن والاستقرار في العاصمة عدن مرفوضة حتى وان كان تحت مبررات تبدو واقعية طالما وهي تشخصن القضية وتحولها الى مايشبه نزاعات قبلية.
القضية الجنوبية مشروع ينتمي اليه شعب الجنوب من المهرة الى باب المندوب وليس مشروع فرد أو جماعة حتى يتسيد عليها المزاج والعواطف، ومن يعاديه ويقف في أمامه ايضا مشاريع لا تتمثل بأشخاص مهما كانت مكانتهم القيادية او ثقلهم الشعبي وأن كانت على ايديهم أرُتكبت جرائم، لهذا فليكن الرد من خلال ترتيبات مؤسسية تهزم المشاريع المعادية دون التركيز على أشخاص بعينهم.
لهذا وكما تلاحظون قتل عفاش وانتهى وسقطت كل محافظات الشمال بيد نقيض لنظام حاكم ولكن هل انتهى المشرَوع الذي ناضلنا ضده؟
بالعكس ذهب الاشخاص وبقيت المشاريع لهذا لا بنهاية جميل عقلان ولا احمد عفاش ولا الزنداني سينتهي الخطر على الجنوب بل ربما قد يأتي قد يزيد اضعاف ماهو عليه الآن وحتى لانرهق انفسنا ونستهلك طاقاتنا في جانبيات تبعدنا عن الاساسيات يتوجب أن يكون وعينا كبير بحجم مشروعنا وقضيتنا، لان حصرها في مساحة ضيقة يقزمها بل ويهين تضحيات شهدائنا خلال مراحل النضال من العام 94 الى اليوم،
المشروع كبير والتضحيات جسام ولا يهون تلك التضحيات الا انتصار الجنوب الكبير.
وللحديث بقية.

#ناصر_المشارع



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يطلق رواد المسابقة الخيرية الكبرى التي حملت إسم الشهيد القائد أبو اليمامة .. مع الايام الاخيرة من المسابقة
ما اجمل ان يسخر الانسان علاقاته للصالح العام.. وما ارق من ان يسطر القلم حبره لخدمة الآخرين.. وما اقوى ان يكون
رحل اليوم عن دنيانا الفانية شخصية فذة لا يختلف على صلاحها واستقامتها أحد من أهالي وسكان منطقة بئر أحمد.. رحل
  يتعرض الكثير من الناس إلى سلوكيات مزعجة ومؤذية من الآخرين؛ نتيجة نجاحهم أو تميزهم في العمل أو في الحياة
معاناة الناس خط أحمر كون كل فرد في المجتمع له حقوق في هذا الوطن الذي ينزف ويتغنى الجميع بأسمه وعلى حسابه، فمنذ
  حضرت اليوم الاحد 7 مارس 2021 الفعالية التي اقامها مكتب حقوق الانسان و التي كانت تحت شعار: مطلبنا تحقيق
يأتي مارس معلناً قرب انتهاء الشتاء، واستعداد الأرض لارتداء حلتها الزاهية والمطرزة بألوان قوس قزح، يأتي
كجزء من العالم الذي ترتبط وتتقاطع فيه السياسات الدولية، يجب أن نفهم  ونستشرف تأثير تلك المصالح المتغيرة
-
اتبعنا على فيسبوك