مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 يناير 2020 07:57 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
م.جمال باهرمز
( قبل ان تضيع ,الحفاظ على شوارع عدن مهمة الجميع )
الخميس 02 يناير 2020 08:06 مساءً
-(لو كل مواطن وجاره عمدوا صلح في المحكمة بتقاسم شارع .لا صبحت عدن بلا شوارع .وهذه سابقة خطيرة  لنهب المال العام). قالها مدير عام اراضي عدن الاستاذ شيخ بانافع عندما قابلته لاستلام عقد الأرضية
(ضرورة فك الارتباط ويكفي تفريط وافراط)
الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 12:19 مساءً
كلنا في الجنوب العربي هتفنا للوحدة حبا في شعبنا العربي في العربية اليمنية . لكن بعد اول يوم وحده ماذا حصل من عصابات صنعاء الحاكمة والتي اختطفت الوحدة وغدرت بها: هل يعقل في اي دولة ان يسرح جيش
في ذكرى الاستقلال الوطني تكرار الأخطاء من الغباء
السبت 30 نوفمبر 2019 08:26 مساءً
في الذكرى الثانية والخمسين لعيد الاستقلال الوطني الجنوبي المجيد 30 من نوفمبر 67م نهني ونبارك لشعبنا واسر شهدائنا وجرحانا ومناضلينا الابطال . ونستلهم العبر ونتقدم ببعض النصائح لا خوتنا
طردناهم من الباب كأدوات احتلال ..عادوا من الطاقة كأدوات استثمار
الخميس 21 نوفمبر 2019 08:31 مساءً
من غير المنطقي ان يسمح لبيوت الفيد التجارية الشمالية ان تعود لتستولي على اقتصاد وثروات وموارد  الجنوب بحجة الاستثمار مرة أخرى بعد تحرير الجنوب من نظامهم والتهم العسكرية والسياسية التي
النزوح المسيس والعبث بمدن الجنوب وعاصمته عدن
الأحد 17 نوفمبر 2019 10:08 مساءً
-ينظر المقاوم الجريح رياض اليوم بحسرة والم من شرفة منزل والده المجاور لباب مقبرة القطيع في كريتر لتمدد البناء العشوائي الذي يتم تشييده في الجبل المطل على المقبرة .ولا يستطيع شيئا فهو جريح وبلا
عدن تصمد
الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 07:29 مساءً
دائما في قلبها لهم حب وفي كفيها زاد لمن استقر او في سفر به يتزود جنة الدنيا في أبشع المشهد عدن تواد سيوف القهر تكيل لها الضربات بكف الحقد...وتستنجد تزعج ليلها الآهات . تغرق عينها الدمعات انا اشهد
تأثير الصراعات والمصالح الاقليمية والدولية على حوار جدة
الأحد 13 أكتوبر 2019 08:24 مساءً
-لا تستمر او تنتصر ثورة شعب بدون حلفاء اقليميين او دوليين فاعلين و كليهما  .كل ثورات الشعوب التي انتصرت كانت هناك دول اقليمية او دولية او كلاهما تساند هذه الثورات. انتصرت ثورة الرابع عشر من
من يحق له تمثيل أبناء عدن
السبت 21 سبتمبر 2019 08:03 مساءً
-بصفتي احد أبناء عدن, بعد اليوم لن اسمح لاحد ان يمثلني في اي ورشة او مؤتمر او تجمع في الداخل او الخارج .وهو ينكر على ابناء الجنوب تواجدهم في عدن للدفاع عنها ويعتبر ذلك نزوح مسيس ومشكلة . بينما لا
(الانفصال حياة لشعبي الجنوب والشمال)
الجمعة 23 أغسطس 2019 08:51 مساءً
-من يدعم الإرهاب يستحيل ان يدافع عن وطن  او بناء دولة او نصرة الحق . هل رأيتم يوما إرهابي يدافع او يفاوض عن وطن وشعب ومؤسسات دستورية. ومن ترك شعبه في وقت المعركة وهو يملك العدة والعدد ولبس برقع
(هل بدأ فك ارتباط وتحصين الجنوب عن دولة الرق الديني اليمني)
الاثنين 29 يوليو 2019 07:17 مساءً
-الإنسان بطبيعته يرفض التسلط والدكتاتورية السياسية أو الدينية أو غيرها من أشخاص أو مكونات يظنوا أنهم وكلاء الله في الأرض وقد جاء الإسلام كثورة على الرق الديني للعقول قبل الأجساد. وكان رسول
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سقوط شهداء من ابناء عدن في هجوم استهدف معسكر للجيش بمارب
خبير عسكري يكشف مكان تواجد سلاح الانتقالي الثقيل
وصول قوات عسكرية سعودية إلى عدن "فيديو"
سكك حديدية مزدهرة في الوطن العربي.. لماذا لا يفكر اليمنيون بإنشاء سكك مماثلة؟!
عاجل: اندلاع اشتباكات بأسلحة متوسطة شرق عدن
مقالات الرأي
كان ليس من الضروري أن يتم الفصل بين القوات الجنوبية كانت تتبع المجلس الانتقالي أو تبع الشرعية وتحت شعار دمج
إن السلوك المنضبط هو أول عتبة في سلم النجاح لأي مشروع نهضوي، والحضارات التي سادت وتعاظم ذكرها إنما هي مجموعة
بعد مضي أسبوع على المسرحية الهزلية للافتتاح النصف كم لمطار الريان واستقبال رحلة واحدة فقط أعاد أبو فلان
كل المراحل التي مرت في مديرية لودر والمنطقة الوسطى منذ عقدين من الزمن كان مستشفى محنف بلودر حاضرا في كل
"لكل زمن مضى آية.. وآية هذا الزمان الصحف".. ..وللاوطان في دم كل حر.. يد سلفت ودين مستحق.. ----أحمد شوقي----   52 سنة
لا يزال المدركون للذاكرة الجمعية إن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي شخصية فارقة في التاريخ
الهيئة العامة للأجواء المعيشية في عدن تهديكم اطيب التحايا..وتبلغكم ان عدن المدينة الرائدة في الجمال والمدنية
مرة أخرى نقول ونكرر إن اتفاق الرياض لابد له أن ينفذ ولابد للجميع ان يدرك ان اي مماطلة أو عرقلة في تنفيذ
تشهد أقطار العالم إهتمام كبير بتطور العملية التعليمية وتحاول تطبيق آخر أبحاث الخبراء في مجال التدريس
شهدت الأسابيع الأخيرة مجموعة من المشاهد المعبرة عن مغازلة يمنية لتركيا الأردوجانية التي يحكمها أكبر حزب
-
اتبعنا على فيسبوك