مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 01:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. ياسين سعيد نعمان
ثقافة ملتبسة
الثلاثاء 16 يوليو 2019 06:22 مساءً
-------------للمرة الثانية يتحدث السيد بوريس جونسون المنافس علىمنصب رئاسة الوزراء في بريطانيا ، بعد استقالة تريزا ماي ، عن الاسلام بصورة ملتبسة . هذه المرة قال "إن الاسلام كان سبباً في بقاء
"الانسان" : بين توحش قيم التخلف وطغيان التكنولوجيا
الثلاثاء 09 يوليو 2019 12:21 مساءً
ابحثوا عن "الانسان" في كل منتج بشري .. ذلك أن مساحته في هذا المنتج هي التي تحدد طبيعة العلاقات الاجتماعية في كل مجتمع ، ودرجة استعداده للتحضر .المساحة التي يحتلها "الانسان" داخلنا تعكس قدرتنا على
القوة: في بناء الآخر لا في هدمه
الثلاثاء 18 يونيو 2019 11:20 مساءً
القوة هي أن تعمل على البناء، بناء نفسك وبناء محيطك.. لا أن تمضي وقتك، وتهدر جهدك في هدم وإضعاف الآخر... إضعاف الآخر، أو هدمه، لا يمنحك أي قدر من القوة، ولا قيد أنملة من التفوق.. بالعكس لا يمكن لهذا
وأخيراً: اليمن منصة لصواريخ ودرون إيران
الجمعة 14 يونيو 2019 04:54 مساءً
-------------------هل كان باستطاعة الحوثيين أن يحولوا اليمن إلى منصة إيرانية لإطلاق الصواريخ البالستية والمجنحة وطائرات الدرونز على ذلك النحو الذي باتت فيه ايران تستعرض قوتها بتهديد أمن المنطقة لو
معايير تصحيح عمل المبعوث الأممي
الخميس 13 يونيو 2019 04:07 مساءً
بعد لقاء الأخ الرئيس بالسيدة روزماري مساعدة الامين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية مؤخراً ، وهو اللقاء الذي وصف بالبناء، ما الذي يجب عمله تجسيداً لنتائج هذا اللقاء  ١- استعادة المضامين
الخطر الحوثي
الأربعاء 12 يونيو 2019 05:04 مساءً
ظل الحديث عن خطورة المشروع الايراني على المنطقة ، والذي ينفذه الحوثيون في اليمن ، يقابل في معظم من الأحيان بعدم إكتراث وبتجاهل يخفي أزمة مركبة في فهم طبيعة الصراع الذي تقوده إيران ووكلائها في
للتذكير
الجمعة 07 يونيو 2019 02:33 مساءً
حرباً أشعلها الحوثيون وسط اليمن ، تدور رحاها في الضالع ، تحصد أرواح الناس يومياً في أبشع صورها، وتدمر القرى والمدن ، ولا تختلف فيها المأساة الانسانية عن غيرها من المناطق التي يحتج بها دعاة
بعض الملاحظات عن زيارة ترمب لبريطانيا
الخميس 06 يونيو 2019 12:16 صباحاً
-------------------إنهى الرئيس الأمريكي ترمب زيارته الرسمية لبريطانيا ( state visit) ، وهي الزيارة التي تطلع إليها كثيراً ليقطع ، كما قال ، دابر المعارضين لها من البريطانيين الذين لم يرق لهم أن يفرش له
الوحدة المغدورة
الجمعة 31 مايو 2019 05:43 مساءً
بعد ستة أشهر تقريباً من إعلان الوحدة ، نشأ خلاف كبير حول قانون "الحكم المحلي" بشأن الاسم ومضمونه ، كان هناك إصرار من قبل أطراف معينة في صنعاء على رفض " الحكم المحلي" أو " السلطة المحلية" والاكتفاء
تنابلة " السلطان "
الثلاثاء 28 مايو 2019 01:02 صباحاً
كل الضجيج والصخب والشتم والاساءات التي صدرت عن تنابلة " السلطان " رداً على منشوري بشأن تصريحات العميد احمد علي صالح بشأن الوحدة لم تغير حقيقة أن علي عبد صالح قد هدم الوحدة وهدم الجمهورية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تبادل إتهامات : شكري يهاجم الحزام الأمني على خلفية قضية الجوازات بعدن ويهدد والحزام ينشر فيديو ويتهم
محامي صالح يزف بشرى سارة لليمنيين بشأن مفاوضات جدة
شركة الكريمي توضح بشأن موعد صرف مرتبات الداخلية
الميسري يظهر مجددا برفقة مسؤولين في الشرعية
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأثنين
مقالات الرأي
الحوار دائما هو لغة الحل لاي مشاكل مهما كانت سوى سياسيه او اقتصاديه او حتى اجتماعيه وهو سلوك حضاري لايفهمه
ما هذه الملامح المرعبة التي ارتسمت على أرض العاصمة المؤقتة عدن والتي بعثت على الخوف والهلع من المصير القادم
  ----------------------- ثانياً ---- شاركنا في مؤتمر الحوار ، وعملنا على إنجاحه بمعية فريق الحزب الاشتراكي وآخرين ممن
ليعلم الجميع إنني عندما أكتب عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنا لستُ ممجداً أو معظماً، أو
================= حسن يتسمع مسجلة بصوت عالي: العطروش يغني برع يأستعمار برع من أرض الأحرار برع .. أبو حسن يدخل عليه
الإثنين 14 أكتوبر 2019 إستثناء قيادة الهيئة الوطنية العليا للحراك السلمي الجنوبي، ممثلة في مؤسس الحراك " ناصر
 ١// بِفعل الحرب ، وبفعل رداءة أداء الحاكم ومنظومة السلطة ، تجتاحُ الناس حالة من الإحباط والإنكسار ، وهذه
    تابعنا باهتمام كما تابع العالم كله منح رئيس وزراء أثيوبيا السيد أبى أحمد جائزة نوبل للسلام لجهوده
  في بلادي وهذا الوطن المختلف على تسميته وسلطاته والذي يعيش الحروب بين وطن سابق نبحث عن امجاده وتاريخه
✅ لم نسمع او نشاهد احتفالات لثورة أكتوبر الروسية ولا للثورة الفرنسية ولا لغيرها من الثورات التي صنعت بصمات
-
اتبعنا على فيسبوك