مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 04:19 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمد طالب
على طريقة كافكا لحبيبته رسائل لإبناء تهامة
الجمعة 14 أغسطس 2020 05:55 مساءً
  محمد طالب   تعيش تهامة وأبنائها المنسيون وضعا مأساويا وبؤسا حد الموت يحتاج إلى حلول عاجلة من أبنائها قبل غيرهم..حتى تلتقط تهامة أنفاسها المتقطعة وتستعيد مكانتها المرموقة ومن أجل أن تعود
صياد في مكتب الرئيس هادي!
الأحد 02 أغسطس 2020 08:07 مساءً
    يحكى أن هناك شحصا يقطن في تهامة اليمنية المسالمة و المسيطر عليها من قبل الحوثيين ولكونه يعمل في مجال الصيد منذ نعومة أضافره فقد أشتهر ببراعته في إصتياد أجود أنواع السمك الذي يغطي معظم
لمن يفهم وحتى لاتنفجر تهامة في وجوهكم!
السبت 01 أغسطس 2020 12:12 مساءً
  محمد طالب عندما نتحدث عن تهامة فنحن نتحدث عن لين وشدة عن حرب وسلام عن فقراء وثرة عن جغرافيا جمعت بين كل المتناقضات ربما أكثر مما جمعتة قصائد المتنبي من المتناقضات حول الشيئ ونقيضه ,حينما
اليمن تناشد بتدخل تركيا!
السبت 25 يوليو 2020 03:34 مساءً
  محمدطالب أعلم أن الكثير من القراء بمجرد أن تلمح عيناهم عنوان هذا المقال وأولهم رئيس التحرير حفظه الله سيظنون بي ظن السوء بأني بت من إخوان الشياطين (تميم واردوغان) عافانا الله واياكم منهم
الراقص على رؤؤس الثعابيين
الجمعة 17 يوليو 2020 06:17 مساءً
  محمد طالب في السابع عشر من يوليو 1978 فتح القدر لليمنيين في الشمال ابواب السعادة والتحول والبناء بالرئيس علي عبدالله صالح بعد أن لازمتهم أقدار الموت والصراع بسبب قوى الرجعية والتخلف التي
عايزين نسمع صوت رئيسنا ياجماعة! 
الجمعة 15 مايو 2020 09:43 صباحاً
  محمد طالب (معليش ولا مؤاخذة ) عزيزي القارئ الكريم ..(اعمل نفسك ميت أوحتى مش شايف حاجة) عندما ترى بعض مفراداتي في هذا المقال اغلبها باللهجة المصرية لاتسهب في ألإستغراب ولاتدخل عقلك في غيبوبة
سعادة اليمن تأتي من السعودية 
الجمعة 15 مايو 2020 12:15 صباحاً
  محمد طالب حينما تقرأ الأخبار القادمة من السعودية عن اليمن تشعر بسعادة بالغة جدا بل وتكون في قمة سعادتك ربما احسن من بلدك الذي عمره ماكان سعيد مع ان كاتب التاريخ كذب علينا وقام بمغالطتنا
ادلع ياطارق 
الثلاثاء 18 فبراير 2020 10:59 مساءً
محمد طالبقبل ان يولد البعض من اطفال الانابيب في الفيسبوك من أبناء جلدتنا المتنطعين لقصف جبهة صفحتي كمايسمونها والاكتفاء بمعايرة بعضهم البعض في جبهة الساحل.. وكذلك بعض اخواننا الاخوان
محافظنا وحفاظتهم
الاثنين 16 ديسمبر 2019 06:05 مساءً
محمد طالباعرف اني سأرتكب جرما لا يغتفر وحماقة لم يقترفها من سبقوني من الاولين حينما اقدم على هكذا مقارنة بين محافظ نظيف وبين حفاظة ميليشاوية عفنة.. بين محافظ اكاديمي حسن الاخلاق ورجل توازنات
لا للوصاية على امكشري حقنا
الجمعة 13 ديسمبر 2019 02:09 مساءً
محمد طالب تخيل معي عزيزي القارئ تكون ماشي في منطقة مقطوعة وطريقك طويل للوصول الى وجهتك وفجئة تشعر بجوع شديد ولايوجد في طريقك مايسد جوعك تحاول الانتصار على الجوع على أمل الوصول او تجد مايسد
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف يستدعي المئات من ابناء عدن تلقوا تدريبات في السعودية
امطار غزيرة مع البرق تضرب هذه المحافظة منذ ساعات والارصاد يطلق تحذيرات هامة 
عاجل :مقتل مواطن واصابة اخر اثر اشتباكات مسلحة في عدن
شبوة.. مواطن عزاني من ابناء مديرية ميفعة يقتل "ثعبان" ضخم. 
اعلان هام من السفارة اليمنية بواشنطن حول صحة الرئيس هادي وتفاصيل رحلته
مقالات الرأي
بعد دعوة قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي للجماهير في محافظة أبين للمشاركة في الفعالية الكبيرة في مديرية لودر
من سيرجع عدن إلى سابق عهدها ، من سيعيد لها أمنها واستقرارها ، من يستطيع ان ينهي حالة العبث والفوضى التي طالت
قبل بضعة أيام كنت في مطعم الشيباني بالمنصورة، في انتظار وجبة العشاء، وكان بجانبي على نفس الطاولة ثلاثة شباب
ماحقيقة استئناف ميناء الحديدة،لمهام استقبال بواخر الحاويات ووصول اول باخرة تجارية إليه ،أمس الاول،تحمل ٢٦٥
لربما بان السواد الأعظم من أبناء العاصمة الجنوبية ، وكل روؤسا السلطة المحلية الذين تعاقبوا على رأس الهرم
  المهاترات الرخيصة والسب والقذف والتشكيك ورمي التهم والتقارير الأمنية التي ترفع ضدنا ومحاولة القضاء على
    عبد الباري طاهر فجعنا برحيل الزميل العزيز والصحفي القدير أحمد الرمعي. عملنا معاً في الصحافة الرقمية
1- شهد ويشد الجنوب العروبي من الأحداث و الأزمات والصدمات والصراعات.. خلال ‫نصف قرن ما يفوق قدرة العقل على
في ذاكرتي المئات من السياسيين والمناضلين الوطنيين وصحافيون ومثقفون جنوبيين باتوا اليوم يعيشون في منافي
استقراء المستقبل السياسي لأي بلد يمر بظروف سياسية استثنائية وحرجة، لا يتطلب سوى مراقبة نمط سلوك القوى
-
اتبعنا على فيسبوك