مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 فبراير 2020 02:53 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالحكيم الحسني
عدن تصرخ هل من مستجيب ؟
السبت 16 نوفمبر 2019 08:46 مساءً
عدن تؤكل وتلتهم وتدمر وينتقص من مدنيتها وإنسانيتها وتنوعها وحيويتها. عدن تتألم كل يوم وكل لحظة بسبب قساة القلوب و قليلي النظر وسطحي التفكير. عدن المدينة الحانية السهلة المليحة تجتاحها الفوضى
من الرابح في الرياض ؟
الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 10:07 مساءً
نبارك التوقيع على اتفاقية الرياض لما فيها من المصالح المباشرة للمواطن البسيط لو صدقوا في الوعود ولهذا لابد من استحضار المعنى الأعمق من كل صلح واتفاق وهو التسامح والعفو، والله يقول ( والصلح
عبرة الماضي و مشروع الدولة
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 11:09 صباحاً
  يقول أحد المفكرين"إن من يقرأ الماضي بطريقة خاطئة سوف يرى الحاضر والمستقبل بطريقة خاطئة أيضا ولذلك لا بد أن نعرف ما حصل كي نتجنب وقوع الأخطاء مرة أخرى. وقراءة الماضي وأحداثه ومنعطفاته يحتاج
الأمن الأمن يا أبا مشعل
الاثنين 01 يوليو 2019 03:12 مساءً
تعيين القائد أبي مشعل مديرا لأمن أبين يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح مع ما تمر به هذه المحافظة من أحداث عاصفة وإهمال تحت مبرر أبين حقنا واصحابنا، فتحت هذا التفكير المدمر تعيش أبين أسوأ حالاتها
يا أهل شبوة أنصتوا 
الخميس 20 يونيو 2019 02:54 مساءً
ما يحدث في شبوة من اقتتال بين أبنائها أمرا مرفوضا شرعا ومنطقا، فالشرع يحرم سفك الدماء المسلمة المعصومة، ومن الناحية المنطقية أن الاقتتال لن يحل أي شكال ولكن سيسبب المزيد من الصراع والأحقاد
الطفولة العقلية
الأربعاء 17 أبريل 2019 10:49 مساءً
  من أخطر مظاهر أزمتنا اليوم هي ظاهرة الطفولة العقلية وهي التوقف عن النمو والفهم إلا للشيء الذي يحبه ويهواه ويقتنع به ، فهو لايريد أن يسمع إلا للذي يوافق قناعاته ، ولا يقرأ إلا للذي يؤجج
جني تعرفه ولا أنسي ما تعرفه
الأربعاء 10 أبريل 2019 11:42 مساءً
  هل لايزال المثل اليمني يلاحق ويحاصر اليمنيين في رسم مستقبلهم وحل مشاكلهم عن طريق الدفع بالأكفاء الشرفاء ليكونوا هم من يخرج البلد من مستنقعه الذي غرق فيه. للأسف الشديد أصبحت العقلية
إلا الدماء.
الجمعة 05 أبريل 2019 09:09 مساءً
يجب أن تكون الدماء بعيدة كل البعد عن الاختلاف في المشاريع السياسية ، فثقافة قتل المخالف ، أو التشجيع عليها أو التبرير لها بالكلمة هذا بداية السقوط لأي مشروع سياسي مهما كان حماس أتباعه ومحبيه
وأضم صوتي لصوتك يا جميح
الأربعاء 13 فبراير 2019 03:48 مساءً
  قرأت ما سطره يراع صديقنا الأستاذ سعيد النخعي في الرد على الدكتور محمد جميح في مناصحته للرئيس هادي حول مرحلة الغيبوبة السياسية التي يعيشها الرئيس هادي وما سببته من فشل ذريع في إدارة
( ليلة الهروب ويوم الأسر)
الأحد 25 مارس 2018 07:41 مساءً
2015/3/25م يوم يمثل في نفسي الكثير من الشجون والألآم والأحزان.إنه يوم وقوعي في أسر العصابات الإجرامية الحوثية ،كنت على موعد مع هذا المنعطف الخطير في حياتي. لقد كان الإعتقال بالنسبة لي مفاجئا وغير
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: سقوط ضحايا بانفجار في صيدلية بعدن
دبلوماسي يمني يحذر من سقوط محافظتي الجوف ومارب بيد الحوثيين
الجبواني يعلق على استشهاد نجل محافظ الجوف.. ماذا قال؟
وزارة التربية والتعليم تصدر بيانا هاما بخصوص الاضراب
تحذير حكومي من انهيار صخري جديد بعدن
مقالات الرأي
لأول مرة تستوقف النقاد والأدباء قصيدة عامية، بل اللحن الذي أضفاه عليها الفنان الكبير محمد مرشد ناجي المرشدي
"ليس أفضل من أن تكون ذلك القائد الذي يقف في الخلف ويضع الآخرين في المقدمة وقت الاحتفال بالانتصار، بينما تقفز
"ليس أفضل من أن تكون ذلك القائد الذي يقف في الخلف ويضع الآخرين في المقدمة وقت الاحتفال بالانتصار، بينما تقفز
المتابع لاخبار القنوات الفضائية يصاب بالحُزن والصدمة من جراء المشاهد الإنسانية  المروعة والمرعبة لطوابير
    لا أفهم السبب الذي يجعلني أتذكر، هيريت ستاو، كلما شرعت أنظر في صورة الحقوقية العدنية هدى الصراري.
  ٢١ فبراير ٢٠١٢ يصادف تولي فخامة المشير عبد ربه منصور هادي رئاسة الجمهورية وذلك عبر اتخابات توافقية وفقاً
          عبدالعزيز المنصوب.   مقدمة :         بداية من نافل القول التوكيد في مطلع هذا
  عنواين عدة تصلحُ لهذه المناسبة، لكن يبقى مشروع اليمن الاتحادي الديمقراطي هو محور هذه المناسبة وغايتها.
*الذكرى الثامنة لانتخاب رئيس الجمهورية* ومعركة بناء الدولة الاتحادية اليمنية نحتفل اليوم بمرور ثمان سنوات
  ٢١ فبراير تلاقي اللحظة والتاريخ والمشروع والقائد. نحتفي اليوم  بذكرى 21 فبراير, التي تم فيها انتخاب
-
اتبعنا على فيسبوك