مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 10:38 صباحاً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

الشيخ صالح بن شاجع ..يدعو كافة اليمنيين للمشاركة الواسعة في صنع السلام في اليمن

السبت 09 فبراير 2019 10:13 مساءً
برلين (عدن الغد ) خاص :

عبر الشيخ صالح بن  محمد بن شاجع - رئيس التحالف الوطني لصنع السلام في اليمن - عن شكره وتقديره العالي، لكل المكونات السياسية والاجتماعية والشخصيات الوطنية التي رحبت بمخرجات المؤتمر اليمني الأوروبي للسلام، الذي انعقد في العاصمة الألمانية برلين في الـ 29 من يناير الفائت، وأعلنت تأييدها لما تضمنه البيان الختامي الصادر عن المؤتمر.

كما عبر بن شاجع عن بالغ تقديره لكافة الجهود اليمنية والإقليمية والأوروبية التي أسهمت في انجاح المؤتمر الذي هدف للإيقاف الفوري للحرب في اليمن، وإنهاء معاناة اليمنيين، بعد أربع سنوات من الاقتتال خلفت دماراً واسعاً وكارثة إنسانية هي الأسوأ على مستوى العالم.

وأكد بن شاجع على ضرورة تكامل الجهود الوطنية وتوفر القناعات الصادقة والحقيقية لإخراج اليمن من مأزقه الراهن قبل فوات الأوان.

وقال إن العمل الوطني يجب أن يتجرد من الحسابات الشخصية والأحقاد وثارات الماضي، وأن يكون اليمن واليمنيين فوق كل اعتبار.

ودعا بن شاجع كافة أبناء اليمن، إلى التحرك الجاد لصناعة السلام في بلدهم، وايجاد أرضية مشتركة تمهد لطاولة حوار تظم كافة المكونات، برعاية أهل الحل والعقد من عقلاء وحكماء اليمن وقبائلها العريقة والقادرة على حل الأزمة وإنهاء الفتنة، وفقا للعادات والتقاليد الأصيلة والأعراف والأسلاف الحميدة التي لا يعلم ولا يعمل بها سوى أبناء اليمن، وهي الكفيلة بإعادة اليمنيين للعيش بأمان وسلام في ظل وطن يصون دمائهم ويحفظ أموالهم وحقوقهم.

وقال بن شاجع: يا أهل اليمن، اتقوا الله في بلدكم، وتوجهوا صوب المشاركة الواسعة لصنع السلام بإعلاء لغة الحوار والتعايش، وتجاوز كل مخلفات وثارات الحرب، فأنتم أهل حكمة وإيمان والقادرون على انقاذ اليمن واخراجها من تحت ركام الخراب والدمار وفق رؤية يمنية أصيلة، ولا تركنوا لأطراف الصراع في إنهاء الحرب، فهم لا يستطيعون بمفردهم إخراج اليمن او أنفسهم من المأزق الراهن، ما لم يكن هناك تكاتف شعبي ومشاركة مجتمعية واسعة لصنع السلام في اليمن، ولا تنتظروا للحلول لتأتيكم من الخارج، ما لم تقودوا زمام المبادرة من الداخل نحو السلام، بالحوار الجاد والحقيقي على قاعدة المصلحة الوطنية والمصالحة الشاملة التي لا تستثني أحد.

وحذر بن شاجع من الانصات لتجار الحروب وصناع الأزمات ومستثمري دماء اليمنيين ومقدرات وطنهم، كما حذر من الأبواق الإعلامية الداعية للفتنة والمستمرة في اشعال نار الصراع والاقتتال.

وقال: اليمن تنهار وتتفتت، والانفلات يعم مختلف المحافظات، التي تعاني من انعدام النظام والقانون الذي يتساوى أمامه الجميع، ومن المؤسف أن نرى من بين اليمنيين من يؤيد تدمير اليمن، بنيته التحتية واقتصاده ومنشآته، ويبرر قتل الأبرياء، ويسعى للإبقاء على جذوة الحرب مشتعلة، اكثر من الحفاظ على اليمن واهله، حاضره ومستقبله.

واختتم بن شاجع نداءه بدعوة أبناء الشعب اليمني بكل مكوناته وأطيافه وأفراده لاستحضار الحكمة اليمانية، وانقاذ اليمن من هاويته السحيقة، بعد أن وصلت البلاد إلى مرحلة الانهيار الكامل، أرضاً وإنساناً، وبعد أن تشرد أبناء اليمن، وبات الملايين منهم يعيشون على الصدقات والمعونات الخارجية وهو شعب عزيز كريم، يضرب بجذوره في اعماق التاريخ، ويستحق أن يعيش بعزة وكرامة ورفعة.

 


المزيد في اخبار المهجر اليمني
وزير الثقافة بحكومة الشباب والأطفال اليمن يلتقي عمادة كليات محافظة عدن
التقى وزير الثقافة في حكومة شباب واطفال اليمن الأستاذ  "زايد عبدالحكيم مانع"، عمادة كلية الآداب الدكتور "جمال الحسني"، واللغات الدكتور  "جمال محمد عبدالله"،
مبتعثي اليمن في موريتانيا يعلنون وقف الدراسة ويطالبون بتحويل بلد الإبتعاث
أعلن الطلاب اليمنيين المبتعثين في موريتانيا وقف الدراسة مطالبين رئيس الجمهورية والحكومة بالسماع لمطالبهم التي تقضي ابرزها بتحويل بلد الإبتعاث.. جاء ذلك في الوقفة
رئيس قلم للإبداع يزور مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي
قام الاستاذ فادي حسين بافضل رئيس مؤسسة قلم للإبداع برفقة السيد أحمد حبيب الهاشمي بزيارة لمركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في دبي بدولة الإمارات العربية


تعليقات القراء
366024
[1] ايها اليمنيون في اليمن الشمالي.. أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا.. وأتركوا الجنوب لأهله
السبت 09 فبراير 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، ايها اليمنيون في اليمن الشمالي، أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا، وأتركوا الجنوب لأهله.. الأغلبية الساحقة من الشعب الجنوبي لن ترضى أبداً بإستمرار الوحدة مع اليمن الشمالي، تلك الوحدة التي تسببت في قتل آلاف الجنوبيين (عسكريين ومدنيين).. والآن لا حرب عندنا في الجنوب، الحرب هناك عندكم في الشمال، فأوقفوا الحرب وتصالحوا، وأستعيدوا دولتكم (الجمهورية العربية اليمنية- وعاصمتها صنعاء)، وأتركوا الشعب الجنوبي يستعيد دولته (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية- وعاصمتها عدن).. أما خلط الدولتين مع بعض فقد جربناه، والنتيجة قتل عشرات الآلاف من الجنوبيين برصاص الجيش والأمن اليمني !! فهل من المنطق أن أتوحّد مع من قتل أبنائي وأخواني وشرّد أسرنا الكريمة وأخرجها من ديارها، وسلب ونهب ثروات بلادي.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اول صور لقصف صاروخي لمليشيا الحوثي بالضالع
الحوثيون يعرضون اسلحة ومعدات عسكرية تم اغتنامها بمعارك الضالع
الصالح :قدوم موجة عاصفة من الأحداث ستقلب الطاولة على الجميع
بيان صادر عن المكتب الإعلامي للواء الجنوبي 82 مشاه المرابط في جبهة مريس
عاجل: انفجار قوي يهز الضالع
مقالات الرأي
  ليس بوسع المرء العاقل ، أو قولوا لمن عاد لديه ذرة شعور وإحساس ؛ إلَّا أن يقبل بإي شراكة سياسية تفضي لإنهاء
ما من يوم يمر إلا وللعميد سامي السعيدي فيه بصمة إنجاز هنا، أو هناك، فقد بدأت المؤسسة الاقتصادية في عهد مديرها
وجود الدولة في حياة الناس والمجتمع ضرورة ومهمة جدا، إذ لولا وجود الدولة لأصبح الناس يعيشون في فوضى عارمة
كلمة حق يجب أن تقال , وبعيدا عن السياسة والساسة والحسابات والتربصات سيكون هذا الصيف بإذن الله تعالى أفضل
ليلة في الطويلة  خير من الف ليلة تفضل فضيلة ياراعي الموتر تأن يا القرن ياليتك تقع لي وطن.  بهذه الكلمات من
حاشا لله ان نسب او نشتم فلان او علان من الناس او مسؤول او قائد او محافظ . وبحكم اني من ابين فكل ما يعنيني يوجد
  ليس سرا يارفيقي ان ايامي قليلة .في آخر رسالة بعثها الي عبر الواتس آب كانت تحتوي على قصيدة سوف احيا للشاعر
  دنيا الخامري: اتجهت أنظار العالم الأيام الماضية إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت التي شهدت انعقاد البرلمان
  من أخطر مظاهر أزمتنا اليوم هي ظاهرة الطفولة العقلية وهي التوقف عن النمو والفهم إلا للشيء الذي يحبه ويهواه
يفترض ان النواب يمثلون المواطنين الذين انتخبهم منذ اكثر من عشر سنوات وشاءت الظروف ان تعاد اليهم الحياة التي
-
اتبعنا على فيسبوك