مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 10:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 12 فبراير 2019 11:20 صباحاً

زواج بقرار جمهوري

 

جل مسؤولي السلطة الشرعية محسوبين على محافظة ابين
لذلك اخترت هذا العنوان كونه المناسب الوحيد لهم

مسؤولي محافظة ابين كانو في يوم من الأيام اشخاصا بسطاء كغيرهم من ابناء المحافظات الأخرى فالكل منهم لديه ام حنت عليه وسهرت اليالي وتعبت حيث كان همها الوحيد ان تراه ملئ عينيها وتتمنى له الخير الوفير بالمستقبل الزاهر لكي يقوم بتعويضها ولو بربع فضلها عليه

جاء المحضور للزواج (بقرار جمهوري ) المهم فرحت فرحا شديدا وملئ السرور عيناها كما كانت تتمنى
ولكن الفرحة كانت قصيرة جدا

فجأة تلاشت احلام الأم الحنون وبدأت تشعر بالغلق حين شعرت أن ابنها بداء يتناساها بسبب ذلك الزواج والتي كانت من أكثر الناس سعادة له. الى ان تركها. ولم يعد يسأل عنها مهما مرضت ومهما يشتد مرضها حتى يصل الى الجرب لكن للأسف لم يعد يسأل عنها
يصل به الحال وذلك في النادر الى أن يأتي في احدى المناسبات فيمر بجوارها ولا يسأل عنها

اليست هذه حقيقة مؤلمة لمحافظة انجبت المئآت من مسؤولي الدولة ويتم نسيانها بكل بساطة وتركها تعاني صحيا وتربويا وخدميا دون النظر اليها وكأنها لم تنجب اولئك المسؤولين نهائيا

ياليتها لم تنجبهم فعلا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الاخ الرئيس علي ناصر محمد  قرأت مقابلتكم في صحيفة الأمناء وأكثر ما استرعى انتباهي حديثكم بالحرف :يجب على
الذين يدعون حرصهم على الجنوب ويرون انه محتل من قبل اﻹمارات والسعودية وإن كل من قاتل من الجنوبيين في 2015م
إليكم أيها الأفاضل – ( خبر عاجل )..!! – والحاضر يعلم الغائب والشارد يعلم الوارد – تقول مصادرنا المحددة
تفاجأنا بالأرقام المهولة لحجم أموال الإغاثة والمساعدات الإنسانية للشعب اليمني خلال الأربع سنوات الماضية
أنعقد لفيف من بقايا مجلس النواب اليمني تم العمل على تجميعه مثل برامج أعادة سمكرة وتوضيب سيارات  الخردة
نجاح مشروع الدولة في ظل بلد يعاني من صراع مناطقي وثقافي مذهبي تسبب في ظلم البعض للبعض  ، يعتمد على التوزيع
من كان يظن ان تخرج كل تلك القوافل لنصرة الجنوب اما كنتم تدعون ان الجنوب لا شعب له وانهم في سبات ابدي وانكم
رغم ما نمر به اليوم في جنوبنا الحبيب من مخططات ومؤمرات جهنميه تحاك ضدنا إلى ان الحذر واجب قبل ان نجد انفسنا
-
اتبعنا على فيسبوك