مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 فبراير 2019 02:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 12 فبراير 2019 04:27 مساءً

ابو محمد سيمفونية فخر يعزف عليها كل الإمارتيون

أكتب إليكَ الآن وادرك ان الحدود بيني وبين الفراق التقت...

أكتب إليكَ في لحظة أنعدم فيها الشعور..وتساوى فيها النعش مع زغاريد الفرح....
ولن نسامحك.. لأن فراقكَ بالنسبة لنا هو لغز دونما لا نستطيع تفسيرة.
وعندما أنعدم الأمل عندي وتيقنت إنكَ تخطو خطواتك الاخيرة لمغادرة وطنا الذي بالأساس هو وطنك لطالما اليمن هي أُم أصل العرب...
فسارعت يدي لتكتب ما هو مكنون بقلبي والذي أتمنى أن يصل.. .

وبما أشعر بأني لست في مقام الكتابة عن شخصا وقف إلى جانب وطنا كالطود الشامخ الذي لا تزيدة الأيام إلا ثباتاً ورسوخاً ، قائد من قيادة أبناء إمارات الخير ، ودرع صلب من دروع إمارات الخير والعطاء.

ولكن هذه المرة أبى قلمي إلا أن يغامر بما تجود به ذاكراتي ، لأنني سأكتب عن قائد بحجم الوطن ، وعلم من أعلام الإمارات ، أكتب عن قائد كبير والرمز الحكيم ، قائد عسكري وبعقلية سياسي ، عن مناضل جسور ووطني غيور عن اليمن عرفناه.

سيد المقام.. وصاحب السطور ، رمز المحبة والسلام : المقدم جاسم محمد ابو "محمد" رئيس عمليات التحالف العربي-عدن حفظة الله وأدامه عزاً وفخراً لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ابو محمد سيظل سيمفونية فخر يعزف عليها كل الإمارتيين ، حامي الحمى ودرع الوطن الواقي من كل متربص ومتاجر ، دائماً وجدناه مع مصلحة اليمن إينما دارات ، ولا ينحني ولا ينكسر أمام المتغيرات التي لا تخدم اليمن والوطن العربي.

يعرفه الجميع في عدن بمواقفه البطولية الوطنية والإنسانية في كل النواحي ، قائدا همام ضرغام بالحنكة والحكمة والتوازن.

رجل من زمن فريد ، من زمن الشخصيات الكبيرة التي يشعر معها المرء بالأصالة والقيم والمبادئ الإنسانية ، أب وأخ وقائد في التحالف العربي روحي لجميع اليمنيين دون تمييز ، شخصية إماراتية عظيمة فريدة.

ما يميز الرّجُل إنّهُ لا يفرط بالثوابت الوطنية اليمنية ، شخص استطاع أن يتعامل مع كافة القيادات اليمنية في ظروف سياسية معقدة ، ولم يترك مجالاً للحظ في عمله ، وإنما يعلم أنّ كلّ شيء محدود وله أسسه وقواعدة ، يتمتع بمعرفته الواسعة ، وثقافتة الشاملة للعديد من الحقول والمجالات لا سيّما ذكائة العاطفي ، وهي صفة فريدة لا يمتلكها أغلب القيادات العسكرية ، فبذكائه العاطفي عزز أواصر المحبة بين القيادات اليمنية مما ساهم في إنجاح العمل التنموي لتطبيع الحياة في عدن وبقيت المناطق المحرة.

قد تظل الكلمات التي تكتب نفسها عنه.. حائرة وعاجزة من أن تخوض بحر شجاعته ونبلة وكرمة وبشاشة وجهه ، وتغوص أعماقه لتستخرج منه درة ثمينة المقال يُلخص بها هذا الرّجُل بأقل وصف وأبلغ تعبير وأصدق عبارة.

كيف لا ولقد عرفناك رجلاً تحب الخير والمحبة والعطاء والتضحية والبذل والفداء من أجل هذا الوطن الذي يستحق منا الكيثر من أجله.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الجوع والمعاناة والظلم الذي تعرض له الشعب الجنوبي على مدار ثلاثة عقود افرز واقع جديد وعقول جديدة فهناك اليوم
كنت في ابين لعدة ايام واذا من وجهها تبدو ثنيا الدهر والحـزن المليئ ابين الاتي اليها او المار بها لايرى الا
ظلمة القلب : هي فشل القلب فى إدراك أو الإحساس أوالانفعال بمن ظلم أو بمن جرح أو بمن معه الحق أو له الحق أو يطالب
هكذا تفكر العقول المغلولة .. يعتقدون أن العبودية خير والحرية مرض وهم كُثُر في أيامنا هذه، منهم دعاة يحذرونك من
لا افهم معنى لهذا الصمت المطبق على مسؤولي القطاع الصحي في محافظة عدن لماذا لم يتحدث احد  عن انتشار الأوبئة
تتباهى قيادة المجلس الانتقالي بالإجماع الشعبي والالتفاف الجماهيري حول المجلس والذي يبدو جليا ومشهودا
    كما هو معلوم خروج العديد من اليمنيين في المملكة العربية السعودية بسبب الإجراءات التعسفية ليس
أنت قيادي جنوبي مهزوم وخططك مهزومة وعملك لا طائل من ورائه بدون السيطرة على ثروة جنوبك ومنافذه مهما أرعدت
-
اتبعنا على فيسبوك