مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 02:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

ساكني المنازل المستثناة من مشروع الصرف الصحي بحي 22 مايو يناشدون السلطة المحلية لحل مشكلة طفح المجاري

الثلاثاء 12 فبراير 2019 05:43 مساءً
زنجبار(عدن الغد)خاص:

ناشد عدد من المواطنين الساكنين بحي 22 مايو بمديرية زنجبار الذين تم استثناء منازلهم من مشروع الصرف الصحي المنفذ في حيهم قبل عدة سنوات من قبل المقاول، ناشدوا السلطة المحلية بالمحافظة والمديرية بأنقاذهم من طفح المجاري والتوجية بظم منازلهم التي يبلغ عددها قرابة العشرة منازل إلى مشروع الصرف الصحي الجديد والذي تعتزم احدى المنظمات تنفيذه في حي دار الامير المحاذي والقريب من منازلهم التي تم أستثناءها من قبل المقاول الذي عهد اليه تنفيذ مشروع الصرف الصحي في حيهم نهاية العام 2010م.

حيث أفاد المواطن سالم عبدالله هيثم احد ساكني المنازل المستثناة بأن المقاول السابق الذي عهد اليه تنفيذ المشروع وبعد ان انجز حوالي 70% من المشروع ولكون منازلهم تقع في الجهة الخلفية للحي قام بأستثناءها من المشروع بعد ان استلم مخصصاته المالية مستغلا" الظروف السياسية المضطربة التي كانت تعيشها البلاد اثناء فترة تنفيذ المشروع.

وأضاف بالقول : ولكون منازلنا محاذية لموقع المشروع الحالي ولاتفصلها سوى امتار قليلة من الموقع، وعند نزول مندوبي المنظمة وعدد من مسؤولي السلطة المحلية بالمديرية، توجهنا اليهم مطالبين بضم منازلنا التي تم استثناءها إلى المشروع الجديد المزمع تنفيذه بالحي المجاور، ألا اننا لم نتلقى اي استجابة من قبلهم او اي تفاعل مع مطالبنا .

الجدير بالذكر ان هذه المنازل التي تم استثناؤها يستخدم ساكنوها حاليا" بالوعة جماعية ومشتركة، ولكن وبسبب امتلائها المستمر وعدم قدرتها على استيعاب كمية مياه الصرف الصحي بسبب الاستخدام اليومي، دائما مايعاني الاهالي من طفحها المستمر .


*من عبد المنعم الشرمي


المزيد في شكاوى وتظلمات
الإقصاء في الترقيات والقائد وسيم العوامي أنموذجا
كتب / عماد ياسر فخر الدين    القيادي في المقاومة الجنوبية خورمكسر والقيادي في إدارة مكافحة المخدرات عدن وسيم العوامي . احد القيادات الذي كان لهم صولات وجولات في
عائلة بعدن بلا مسكن تناشد مساعدتها
حضرت الى مقر صحيفة "عدن الغد" المواطنة  لمياء حسن مناشدة أهل الخير  مساعدتها واسرتها .   وقالت المواطنة لمياء بأنها وأسرتها بلا مسكن في العاصمة عدن ولا تستطع
طفلة بريئة مصابة بورم في الوجه .. من يبادر لعلاجها لوجه الله ؟!
الطفلة/ سارا جميل - عمرها سنتين من مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين - تعاني من ورم غريب في خدها الأيسر يزداد يوم عن يوم مما يؤثر على صحتها ويخشى من تحوله إلى ورم سرطاني




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
"عدن الغد" ترصد الفاجعة التي اهتزت على وقعها مدينة عدن وصنعاء: (زار عدن لاستخراج وثيقة سفر فكانت رحلته الأخيرة) ..حين تقتلك مدينتك الأم
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
زوجة قتيل الممدارة ترثيه بمرثية مؤلمة.. وتحكي ايامه الاخيرة
عاجل : تفحيط بسيارة يؤدي الى انقلابها ووقوع وفيات بعدن
قال انه التزم الحياد في معركة صالح.. صحفي مؤتمري يهاجم الرئيس هادي: دار الخراب
مقالات الرأي
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
عشرة ايام مضت منذ ان تم القبض على جثث ثلاثة شبان من ابناء الجنوب حاولوا مغادرة الجارة الكبرى المملكة العربية
  مما لا شك فيه أن العمارة اليافعية الفريدة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ولها امتدادها المرتبط بالحضارة
كثير مانرى او نسمع هذه الأيام عن صدامات مسلحة بين قوات المقاومة المتواجده في الاماكن العامة والاسواق مما
 ‏لا توجد مكونات او قيادة جنوبية قديمة أو جديدة في الداخل او الخارج نستطيع أن نواجه بها حالياً الكارثة
طالعتنا عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية بآراء بعض من السياسيون الجنوبيون والصحفيون والكتاب في صدر
عارف العمريمع تدهور الوضع الامني وانتشار الفوضى بعد اكثر من عام من تحرير العاصمة المؤقتة عدن, وتداخل المهام
-
اتبعنا على فيسبوك