مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 12:44 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 12 مايو 2019 12:16 صباحاً

وقفة.. مطلوب فار محلي لمسابقتنا الرياضية !

علي باسعيده

باتت تقنية ال (VAR) الحكم المساعد مطلوبة في ملاعبنا لعل وعسى ان تنقذ المسابقات من وحل التعصب الرياضي..

فالفار او ( الحكم المساعد) قد يكون هو الفيصل في تهدية الوضع وقد يهدي من روع الأندية والشارع الرياضي بعد الأخطاء التحكيمية التي تسببت في كثير من الإحداث والمشاكل في ملاعبنا المحلية ومادوري بلقيس بعدن وكاس الفرع بحضرموت عنا ببعيد.

ولكن كيف يمكنا من استخدام تقنية الفار(VAR)  التي صححت اكثر من 90% من أخطاء الحكام في كاس العالم الأخيرة التي جرت بروسيا بحسب خبراء التحكيم العالمي?

فالتقنية الحديثة التي سمح بها الاتحاد الدولي فضلا عن انها مكلفة ماديا الا انها بات مطلبا لتحقيق العدالة وتصحيح الأخطاء ولضمان سير المسابقات وعدم توقفها. .

وبما اننا في اليمن وفي مسابقات تشحت مبالغ الحكام الأربعة وتفتقد مبارياتنا للنقل التلفزيوني والدعاية والاعلان وتقام بالبركة فان الفار التحكيمي من الصعب تطبيقة في مسابقاتنا المحلية.

على الرغم اننا سجلنا السبق في هذا الامر وتم استخدام هذه التقنية (الفار) بطريقتنا اليمنية من قبل حكمنا الدولي احمد قائد اطال الله في عمره وعمركم.

حضرموت تمتلك من المبدعين والمخترعين الذين اذهلوا العالم فهل سنشاهد فار محلي ينقذ مسابقاتنا ورقاب حكامنا المساكين?

او اننا نطبق تجربة الحكام الخمسة لعل وعسى ان نقلل من الأخطاء ونرحم حكامنا من النقد اللاذع بل والتهديد المباشر وقبل ذلك ننقذ مسابقاتنا من داء التعصب واحداث الشغب?

قد يكون ذلك هو الحل الامثل والأنسب ولكن ستبقى المعضلة في تامين الاجر المادي للحكام الخمسة الى جانب التكاليف الأخرى?

بصراحة الأمر زادا تعقيدا غير انه لامفر منه لنمضي بمسابقتنا الى بر الأمان ولتستمر حركة دوران الكرة في ملاعبنا المحبة للرياضة وللعبة كرة القدم دون مشاكل او منغصات..

وشهركم مبارك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
خبر رحيل الكابتن القدير وأسطورة الحراسة عادل اسماعيل نجم شمسان والمنتخبات الوطنية السابق لكرة القدم إلى ذمة
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
-
اتبعنا على فيسبوك