مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 يناير 2020 01:05 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

رابطة موفدي الجامعات اليمنية في الخارج تصدر بيان مهم «تفاصيل»

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 10:56 مساءً
عدن ((عدن الغد))خاص:

 

 

أصدرت "رابطة موفدي الجامعات اليمنية في الخارج بيان تلقت عدن الغد نسخة منه جاء فيه.


تمر السنوات ويتكرر المشهد المؤلم للموفدين في الخارج، فنحن على مشارف انتهاء العام 2019 والمشكلة ما تزال تتكرر منذ اواخر العام 2016، فالموفدين في الخارج بدون رسوم للعام الماضي وهذا العام، وكذلك بدون مستحقات لربعين كاملين الى اليوم. وفي هذا الصدد تُعبِّر "رابطة موفدي الجامعات اليمنية في الخارج "، عن بالغ الأسف تجاه كل ما يحصل.
لقد بلغت معاناة الموفدين في كافة الدول أقصى حدودها وأقسى مراحلها من المعاناة العلمية والمعيشية ؛ المتمثلة في تأخر صرف الربعين الثالث والرابع 2019 والرسوم السنوية للعام الماضي 2018-2019 والعام الحالي 2019-2020 ، وكذلك بدل الكتب السنوية للأربع السنوات السابقة ، بالإضافة الى عدم حل مشكلات الموفدين الجدد ومن لديهم قرارات استمرارية لدراسة الدكتوراه.
ليس هذا فحسب ،بل ان الوزارة قد اصدرت تعليمات اخرى قبل ايام وكلها ضد مصلحة الموفد وتزيد من معاناته في الخارج.
ونتيجةً لما سبق ذكره؛ فإنَّ الرابطة تناشد دولة رئيس مجلس الوزراء بالتوجيه العاجل لوزارة التعليم العالي بسرعة تلبية مطالب جميع الموفدين ووضع حد وحل جذري لهذه المعاناة المتفاقمة يوماً بعد يوم، وتأمل في أن يحظى الموفدين في الخارج بالأولوية في الاهتمام بمستقبل الوطن وخيرة أبنائه.

وعليه فإنَّ مطالبنا تتعلَّق بحقوق أساسية قانونية ثابتة، تتمثَّل بكلٍّ ممَّا يأتي:

1- سرعة صرف مستحقات الربعين الثالث والرابع لهذا العام
2- صرف بدل الكتب للأربع السنوات السابقة كونه استحقاق قانوني منصوص عليه في قرارات الايفاد والقوانين ذات الصلة.
3- صرف الرسوم الدراسية للعام الماضي 2018/2019 والعام الحالي 2019/2020.
4- اعتماد التعزيز المالي بمستحقات الحاصلين على قرارات استمرارية لدراسة الدكتوراه من موفدي الجامعات.
5- اعتماد التمديد القانوني مع الأخذ بالاعتبار حاجة البعض إلى تمديد استثنائي، فرضته عليهم ظروفٌ خارجةٌ عن إرادتهم، ولديهم إفاداتٌ بذلك
6- تسهيل الإجراءات للموفدين الذين تقع جامعاتهم خارج سيطرة الحكومة الشرعية وتجسيد روح التعاون معهم وتجنب أي ضرر قد يلحق بهم.
7- صرف مستحقات زملاءنا الاستمرارية من موفدي وزارة الصحة، والتوجيه لوزير الصحة بإصدار قرارات استمرارية لهم كونهم متواجدين ببلد الدراسة في جمهورية مصر ، وقد قطعوا شوطاً كبيراً في دراستهم لمرحلة الدكتوراه.

وختاماً ، تأمل الرابطة من دولة رئيس مجلس الوزراء الاستجابة السريعة لما ورد في هذا البيان، وأن تنتهي معاناة الطلاب قريباً؛ بحصولهم على مستحقاتهم كاملةً بتثبيت الصرف تلقائياً دونما حاجة إلى مطالبة أو مناشدة؛ بما يجعلهم متفرِّغين للتحصيل العلمي والإنجاز البحثي، مالم فإن الخيار الوحيد أمامهم هو ترك دراستهم واللجوء للوقفات الاحتجاجية والاعتصامات حتى يتم سماع صوتهم والاستجابة لمطالبهم..

والله من وراء القصد.
صادر عن "رابطة موفدي الجامعات اليمنية في الخارج".
الثلاثاء 13 ربيع الثاني 1441هـ/ الموافق 10 ديسمبر 2019م.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
إتحاد الطلاب اليمنيين بتركيا يزور هيئة المنح التركية بعد رفض مؤسسات وشخصيات يمنية استقبالهم
بعد أن رفضت بعض المؤسسات اليمنية المتواجدة في تركيا وشخصيات يمنية دولية دعمهم أو حتى لقاءهم، هيئة المنح التركية تفتح أبوابها لاتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا
المستشار الإعلامي يلتقي قيادة الجالية اليمنية بمنطقة عسير
    التقى المستشار الإعلامي في السفارة اليمنية بالرياض عارف أبوحاتم قيادة الجالية اليمنية بمنطقة عسير السعودية بتكليف من سعادة السفير الدكتور شائع محسن
الطلاب اليمنيين المبتعثين في مصر يناشدون رئيس الجمهورية
ناشد الطلاب اليمنيين المبتعثين في جمهورية مصر العربية القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي، ودولة رئيس الوزراء الدكتور/ معين


تعليقات القراء
428897
[1] طالبوا بحقوق الآخرين مثلما تنتزعون حقوقكم شهرياً
الأربعاء 11 ديسمبر 2019
منصف | الجنوب
(تحويل مستحقات الرسوم الدراسية للعام الأكاديمي 2018-2019م للطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج) العام الدراسي 2018-2019م قد انتهى يا سيد ونحن الآن في العام الدراسي 2019-2020م الأفضل أن تبعثوا الرسوم الدراسية حق العامين و إلا الطلبة لن يسمح لهم بدخول كلياتهم. (وأكد أن قطاع البعثات على وشك الانتهاء من إعداد مستحقات الربع الثالث للعام 2019م، وتحويلها للخارج في القريب العاجل) يا أخي المفروض في نهاية هذا الشهر تدفعوا مستحقات الربع الأول من العام القادم أي يناير-مارس 2020م. أنتم لم ترسلوا مستحقات الربع الثالث و الربع الرابع أي مستحقات 6 أشهر والآن حان وقت دفع مستحقات الربع الأول من عام 2020م أي أن المطلوب دفع مستحقات 9 أشهر. سؤالي لكم و لكن بدون زعل هل أنتم تستلمون رواتبكم بانتظام نهاية كل شهر؟ كيف يفعل هؤلاء المساكين في الخارج عندما لا يستلمون مستحقاتهم في وقتها؟ هل تريدونهم الوقوف أمام أبواب المساجد و الكنائس أم يشتغلون في المطاعم و مسح الأحذية أم يمارسون الأعمال المخلة بالأدب؟ أنا لا أتهم شخص بعينه و لكن كل مسئول يجب أن يتحمل مسئوليته بجدارة ويطالب بشدة استخراج مستحقات الطلبة و الطالبات الدارسين في الخارج و ارسالها إليهم في الوقت المناسب ويستشعر أن هؤلاء الطلبة و الطالبات مثل أولاده و بناته. معذرة إذا كنت قاسياً بعض الشيء.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مراسل قناة الجزيرة في اليمن:هذه حقيقة ما يحصل في جبهة نهم
عاجل: مجهولون يفجرون عبوة ناسفة حي القاهرة وحدوث اضرار
عيدروس الزبيدي يُغادر عدن صوب ابوظبي
الميسري يفتح ملف الهجوم على قوات الحماية الرئاسية بمأرب
خلاف بين زوج وزوجته يودي بحياة الزوج بعدن
مقالات الرأي
لا أعتقد بأن هناك ما يبرر حرمان المعلمين من حقوقهم المشروعة في الحصول على ما يستحقونة من الدرجات الوظيفية
  لم ينتبه العزيز فتحي بن لزرق في غمرة انبهاره بمنجزات محمد عيديد لكمية الذباب الساكن في افواه محدثيه بفعل
  للليل في «عدن» حكاية أخرى، وشكل أبهى، ومعنى مختلف .. إنه مهرجان للفرح والمرح والسمر والبهجة والأنس
  مشروع طريق العر- وادي العرقة بمكتب الناخبي يافع .. مشروع حيوي هام يربط قرى منطقة وادي العرقة كلها بمديرية
الوعي هو القوة الحقيقية في بناء الاوطان , دون وعي نقع فريسة للخذلان والانكسارات التي لا ترحمنا , بالوعي نعرف
ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ إﺿﺮﺍﺏ المعلمين في المحافظات الجنوبية ﻭﺗﻤﺴﻚ "نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين"
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!هم شهداء مأرب وجرحاهاهم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانهشهداء جنوبيون في مأرب
    في عدن انهيار سعر صرف الريال اليمني امام الدولار والريال السعودي يتواصل يوما بعد آخر. هذا الوضع شبيه
المشروع يتمثل في اقامة دوله اتحادية  ويبدو ان الرئيس السابق علي عبدالله صالح رحمه الله  كان قد استشعر
    أحمد سيف حاشد   • من كان يتخيل أنه سيأتي يوم نشاهد فيه عدن بلا ميناء..!! وأن مرسى صيانه السفن يتم
-
اتبعنا على فيسبوك