مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 04 ديسمبر 2020 08:47 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(( الذكرى الثانية عشرة لكارثة السيول المشؤومة بوادي حضرموت هل من مجيب ؟ )) 

السبت 24 أكتوبر 2020 11:16 صباحاً
سيئون ((عدن الغد)) خاص:

 

 

كتب / حسن علوي الكاف : 

=================

 

24 أكتوبر الحالي تحل الذكرى الثانية عشرة لكارثة السيول المشئومة التي حلت بوادي حضرموت عام 2008م حيث كانت الكارثة أكبر ولا زالت هذه الكارثة تلقي بظلالها على كثير من الأسر التي انتكبت ودمرت منازلها وأملاكها .  

يتذكر الكثير تلك الفترة التي وقعت فيها الكارثة والمعونات والدعم السخي الذي انهال على أهلنا المتضررين بوادي حضرموت خاصة من الدول الشقيقة ورجال الأعمال الحضارمه إذ وصلت تلك المبالغ إلى مليارات من الريالات وعندها تنفس المتضررون الصعداء بتوقعهم بأن التعويض سيكون مجزيا وسيمحي شؤم الكارثة التي حلت بهم، 

و تم إنشاء صندوق خاص بالمتضررين ولجان وهت يا إعلام وبرامج وسلسلة حلقات تثني على الصندوق والدولة وكله على من حساب الدعم المقدم للمتضررين و عانت السلطة بالمحافظة و بمديرية تريم خاصة من جور هذه الكارثة و شكلت لجنة أهلية من أهالي المتضررين هذه اللجنة سعت بالمتابعة كثيراً رغم الصعوبات داخل دهاليز الدولة عسى أن تجد حقوق المتضررين وتعويضهم واستطاعت بفضل الله وبفضل الخيرين من تحقيق إنجاز في بعض المواقع السكنية ثبي والقوز والجحيل ومشطة وغيرها ولكن لم يكتمل ذلك الإنجاز بالشكل المطلوب ودخلت البلاد في أزمة 2011م ونحن اليوم نعيش في عام 2020م بعد مرور اثنا عشر عاما ولاتزال بعض من الأسر المتضررة في مناطق الوادي ومديرية تريم خاصة متضرري منطقة مشطة موقع مولى القويرة التي كانت كارثتهم كارثتين وهم يعانون لليوم من عدم استلامهم القطع التي لم تصرف لهم من الجهات المختصه بالسلطه كبقية المتضررين في بقية المواقع الاخرى وبالتالي لم يسلم لهم القسط الثاني لأنه مشروط بالعمل على أرض الواقع وهم لا يملكون قطعة الأرض حتى يتم البناء عليها كما أن بعض المناطق بالمديرية تم بناء عدد من المساكن وتمت عملية التسليم الا أن هذه المساكن تفتقد لكثير من الخدمات الضرورية منها الكهرباء وبعضها الماء والصرف الصحي ومرت الكثير من السنوات وهي مساكن غير مأهولة بالسكان بسبب عدم توافر تلك الخدمات الضرورية. 

و هنا يناشد كثير من أهالي الأسر المتضررة الدولة والحكومة ومحافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني ووكيل الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش الكثيري والسلطة المحلية بمديرية تريم و كل الخيرين في بلادنا من إيجاد الحلول العاجلة و إسعاد تلك الأسر المتضررة خصوصاً تلك الأسر التي لم تستلم حتى قطعة أرض والتي لازالت خارج مناطقها و يجب أن تحظى بالتعويض أسوة ببعض الأسر التي حصلت على التعويض واستطاعت من العوده والسكن في منازلها ودبت فيها الحياة من جديد . 

هناك كثير من الأسئلة يطرحها المتضررون وبحاجة إلى إجابات من المسؤليين اليوم : 

 

س / إلى متى ستبقى حالة هذه الأسر المتضررة من دون نظر إليها وإيجاد لها الحلول المناسبة ؟  

س / إلى متى سيظل الصمت تجاه عدم استكمال الخدمات الضرورية لهذه المناطق ؟ 

ثقتنا كبيرة في إيجاد الحلول العاجلة ونختم بحديث نبينا وشفيعنا محمد صل الله عليه وسلم : 

 من فرج على مسلم كربة فرج الله كربته يوم القيامة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير).. هل لعبت التشكيلات الأمنية في عدن دوراً في استقرار الأمن أم في زعزعته؟
تحليل يتناول الوضع الأمني في عدن وغياب الاستقرار عن المدينة منذ التحرير كيف يمكن توحيد كل هذه التشكيلات تحت قيادة وزارة الداخلية؟ هل سيستمر التحالف بدفع مرتبات هذه
أكاديمية قُمرة.. مبادرة لتشجيع صناعة السينما في اليمن
 يسعى الشباب اليمني لإيجاد منفذ للهروب من المآسي التي جلبتها مليشيا الحوثي والحرب التي سيطرت على واقعهم منذ نحو 6 سنوات غير أن الهروب من الحرب الحوثية لم يكن
كبران الجبل والوادي.. بلاد الوزير الميسري
   في الجهة الغربية من مديرية مودية تقع كبران ،، كبران الوادي والجبل ،، كبران الخضراء ،، كبران الحكمة والحنكة والدهاء ،، كبران مدرسة الشعر المكرشية .. مسقط رأس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بن لغبر: المجلس الانتقالي احبط محاولة انقلابية في عدن تورطت فيها بعض قياداته
عاجل: دوي انفجار واطلاق نار بخور مكسر
قيادي في الانتقالي ردا على بن لغبر: ليس هناك امر يستحق الحديث عنه
(تقرير).. هل لعبت التشكيلات الأمنية في عدن دوراً في استقرار الأمن أم في زعزعته؟
انفجار مخازن أسلحة حوثية في مطار صنعاء يثير هلع المدنيين
مقالات الرأي
كلما شرعت بالكتابة حول هذا الموضوع، أُطلق تنهيدة ثم أتوقف، فالحديث ذو شجون، والجانب الأكثر إيلاماً فيه هو
أصدرت عصابة الحوثي كتابا أسمته " فتنة ديسمبر " ، أرادت من خلاله تحويل الأنظار عن الواقع المأساوي للشعب اليمني
  إن جميع دول وحكومات العالم تمنح كل إهتمامها الغير محدود الى جميع أنواع الأنشطة الإستثمارية المحلية
قليلاً من الأموال التي تتدفق بغزارة من خلف الحدود ومن البنوك المحلية لشراء السلاح في معارك أبين - وفي سائر
  مقبل محمد القميشي سندخل في الموضوع مباشرة أذربيجان نجحت في حربها ضد الأرمن بمساعدة عسكرية مباشرة من
وصف ما قبل الإسلام بالجاهلية، فهل الجهل صفة لغير المسلم، أو لزمن مضى؟  النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال
سيقفز صرف الدولار الى الألف ريال يمني، بغضون الأيام القليلة المقبلة، مالم يسارع الرئيس هادي الى استباق اعلان
الجماعة الحوثية مليشيات مسلحة انقلابية انقلبت عل شرعية الوطن بقوة السلاح وعاثت في الأرض فساداً, ولعل واقع
في مثل هذا اليوم الثاني من ديسمبر من عام 2013م , صحت حضرموت من أقصاها إلى أقصاها على واقعة اغتيال الثائر سعد بن
خلافا لأمنيات وتوقعات فاقدي المصالح الشخصية واعداء النجاح وخصوم الأمن والتنمية والاستقرار بحضرموت، نجح
-
اتبعنا على فيسبوك