مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 03 ديسمبر 2020 01:14 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 21 نوفمبر 2020 03:13 مساءً

كر وفر يا الشيخ سالم..!!

تظل كثيرآ من الاحداث متعلقة برهانات خاسرة نظرآ لعدم تباين كثيرآ من الرؤى الواضحة في خضمها لااسباب مبهمة تجعلك عند مفترق طرق وسائرآ خلف المصير المجهول لتصبح بعدها تائهآ وغير مدركآ لما يحاك  حولك وكانك سلعة زهيدة بيد غيرك تبتاع وتشتري في سوق نخاسة السياسات العمياء والمصالح الضيقة التي حكمت عليك بان تظل مرتهن ومذعن لهذة الاطراءات الفارضة عليك الالزام الذاتي العيش بين تلابيبها مهما تعالت وتعاظمت احلامك الفاقدة بريقها والقهاء الوضاء نتيجة لهذة التبلورات الخاضعة لمعايير التحرر الذاتي لواقعك اليومي الذي بات يستند على افتراضات تلقائيآ من حيزك الجغرافي الذي فرض عليك الانطواء والسير خلف التبعية العمياء بعيدآ عن ماتكتنزة دواخلك التي باتت لاتعرف الئ اين هي ماضية!؟


فهذة الافتراضات هي عامل يومي وسلاح معمول به حاليآ بين طرفي النزاع في جبهة (الشيخ سالم) الشرعية والانتقالي اللذين لم يرسما ملامح واضحة في نهجهم اليومي الذي بات عبثي وجنوني لايخدم احلامهما التي رسماها بخيوط بالية متكئة على الفبركات الاعلامية وضجيجها التي صرنا نصم منها في حاضرنا اليومي الذي يقول لسان حالة (كر وفر ياالشيخ سالم).

اكثر من عام ونيف ولايزال الوضع في الشيخ سالم على ماهو عليه، لاجديد يذكر سواء ازهاق الارواح من الطرفين المتقيدين بأصفاد الارتهان الخارجي غير مدركين انهم ام ان الغباء تملكهم ان هناك خطوط حمراء لايمكن تجاوزها مهما دفعا باليات وعتاد الى مكان المواجهات الساخنة في الشيخ سالم الذي مل وضجر من هذه المسرحية الهزيلة التي لايريد المخرج اخراجها في الوقت الحاضر بل جاعلآ لهم جرعة تخديرية جل مظمونها ( كر وفر يابوسالم عفوآ اقصد يا الشيخ سالم)

من المؤسف ايما اسف ان طرفي الصراع في الشيخ سالم الشرعية والانتقالي لم يدركا انهم بهذة حربهم العبثية والغير جدوى منها انهم اظراء بالصالح العام للمواطن نظرآ لفصل اجزاء الوطن وتمزيقة تحت شعارات هم في الاصل بعيدين عنها كل البعد والمترسخة في عقليتهم البليدة التي حرمت المواطن من كل جميل وجعلته ينظر للقوى المتناحرة باعينآ يملؤها عدة تساؤلات تبحث في طياتها بنهم عن اجابة صريحة وواضحة عن هذا الوضع الماساوي الذي لايخلوا من سلاح الفريقين المتنازعين العجيب والفتاك (كر وفر يا الشيخ سالم..!!)

تعليقات القراء
506199
[1] دولة دولة ياجنوب
السبت 21 نوفمبر 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
العدوان اليمني البغيض في الشيخ سالم حرب يمنية قادمة من اليمن ليحتلو الجنوب وهذامستحيل فليقف العدوان وتعودجحافلهم من حيث اتت من اليمن وينفذونا اتفاق الرياض لايحلمون ان يعود-و الى عدن بعد ان حرروها الاحراروقدموقوافل من الشهداء



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجل الرئيس صالح: هذا اخر ما قاله والدي
عاجل : تـجدد الاشتباكات بين الجيش وقوات الإنتقالي بأبين
البخيتي يوجه سؤالاً للإصلاحيين والانتقاليين .. ماذا قال فيه؟
اغلاق تام للصرافين في عدن ابتدأ من الخميس
مصدر : المحافظ لملس يستعد لإعادة مطار عدن الى وضعه المدني السابق
مقالات الرأي
خلافا لأمنيات وتوقعات فاقدي المصالح الشخصية واعداء النجاح وخصوم الأمن والتنمية والاستقرار بحضرموت، نجح
:من الذاكرة العسكرية (٩):  "مهمة قتالية ليلية صعبة  من مطار الريان" (القاعدة الجوية والدفاع الجوي)  "مطار
ظل الحلم بوجود جامعة في محافظة ابين يراود أرباب الطموح والشباب المتعطشة للعلم والثقافة طوال عقود طويلة من
كان لي شرف حضور احتفال لحج الخضراء بعيد الاستقلال 30نوفمبر الاغر الذي أقيم بقاعة القمندان في عاصمتها المحروسة
في عهد الرئيس الراحل علي عبد الله صالح عفاش كان المواطنون في بلدي يخرجون في مظاهرات عارمة، لمجرد ارتفاع طفيف
  كتب: العميد / نبيل المشوشيلن تستطيعَ أيُّ قوةٍ أن تشقَ صفنا الجنوبي داخل عدن، مهما حاول أولئك المأزومون
يحمل الثاني من ديسمبر ذكريات أليمة للمؤتمريين وأنصارهم ، فتصفية الزعيم علي عبدالله صالح والأمين العام عارف
التخطيط للمستقبل امر هام جدا للدول ذات القيادة الواعية كي تضمن المستقبل لأجيالها، والتجارة هي اهم قوة يمكن
لم تكن هناك دولة اسمها باكستان على امتداد التاريخ حتى ظهر هذا الاسم لهذه الدولة عام ١٩٤٧م وهي اللحظة التي
  تتسع الفجوة ، ويتأزم الأمر ، وتلوح في الأفق عملية إنهيار وسقوط وشيك ، دون أن يشعر به ، من يعيشون نشوة أوهام
-
اتبعنا على فيسبوك