مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أبريل 2021 09:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
العالم من حولنا


عرض الصحف البريطانية - فيروس كورونا: كيف استخدمت الحكومات الوباء للتجسس على الناس وقمعهم وقتلهم" - الإندبندنت

الخميس 08 أبريل 2021 08:51 صباحاً
bbc

كيف استخدمت بعض الحكومات، لا سيما في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وباء كورونا كوسيلة للقمع والسيطرة على السكان، ومدى سلامة لقاح أسترازينيكا، وتبعات الوباء على الصحة النفسية وصحة المرضى المصابين بأمراض أخرى، من بين أبرز القضايا التي ناقشتها الصحف البريطانية الصادرة الخميس.

البداية من صحيفة الإندبندنت، وتقرير لبورزو دراغاهي، مراسل الشؤون الدولية، بعنوان "كيف استخدمت الحكومات كوفيد 19 للتجسس على الناس وقمعهم وضربهم وقتلهم".

ويقول الكاتب إن "الأزمة الصحية العالمية التي كان من الممكن أن تجمع البشرية بروح من التضامن استغلها الحكام المستبدون والطغاة في جميع أنحاء العالم لقمع المعارضين السلميين ودحر المكاسب الديمقراطية وتكثيف جهود المراقب"، وفقًا لتقرير صدر يوم الأربعاء عن منظمة العفو الدولية.

ووفقا للتقرير، فإن الحكومات في جميع أنحاء العالم ، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "التي تهيمن عليها أنظمة استبدادية قمعية وفاسدة"، استخدمت جائحة كوفيد 19 لإسكات ومضايقة واعتقال قتل المواطنين، بما في ذلك العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية الذين أشادوا بهم علنًا على أنهم أبطال الوباء.

ويقول الكاتب إن تقرير "حالة حقوق الإنسان في العالم"، الصادر عن منظمة العفو الدولية والمكون من 408 صفحات، اتجاهات عدم المساواة والتمييز التي تقول إنه من المحتمل أن يؤدي إلى تفاقم الوباء.

وجاء في مذكرة تمهيدية أعدتها أغنيس كالامار ، المديرة العامة الجديدة لمنظمة العفو الدولية، أن "زمن الوباء كشف العواقب المدمرة لإساءة استخدام السلطة، من الناحية الهيكلية والتاريخية".

ويفصل التقرير كيف "استغلت الحكومات بلا رحمة" الوباء لتعميق الهجمات على حقوق الإنسان وحرية التعبير.

ووفقا للتقرير، فإنه في بقاع مختلفة من العالم، استخدمت السلطات الوباء كذريعة لمنع المظاهرات ضد عنف الدولة أو القمع السياسي. وتحت ستار تطبيق قواعد الإغلاق، على سبيل المثال، تم القبض على الممرضات في زيمبابوي لاحتجاجهن للمطالبة بتحسين رواتبهن وظروف عملهن.

ويضيف التقرير أن "السلطات في جميع أنحاء العالم أصدرت قوانين تجرم انتقاد الوباء. كما تعرض الصحفيون في دول من بينها فنزويلا ومصر والهند وإيران ونيبال والنيجر وجمهورية الكونغو للمضايقة أو الاعتقال لانتقادهم أو حتى كتابة تقارير عن تعامل الحكومة مع الأزمة الصحية".

ويضيف التقرير أن "الأنظمة الاستبدادية في الجزائر والأردن والمغرب فرضت حالات الطوارئ التي جرمت التعبير المشروع عن الوباء".

كما "استخدمت إسرائيل الوباء لتوسيع استخدام قدرات المراقبة الإلكترونية التي تستهدف الفلسطينيين عادة لتتبع إصابات كوفيد 19".

وفقا للتقرير، كان اللاجئون والمهاجرون عرضة للخطر بشكل خاص في الدول التي أُجبروا فيها على مواصلة العمل أو حُشروا في المعسكرات ومراكز الاحتجاز دون حماية مناسبة. على الرغم من إجراءات الإغلاق ، واصلت الشرطة في فرنسا إجلاء اللاجئين والمهاجرين قسرًا من المخيمات غير الرسمية ، مما جعلهم فعليًا ناشرين محتملين لفيروس كورونا.


"الوضوح هو الطريق للثقة"


وننتقل لصحيفة الغارديان، التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "الوضوح هو الطريق للثقة في لقاح أسترازينيكا". وتقول الصحيفة إنه في كل يوم ، يتناول الناس الأدوية ذات الآثار الجانبية المعروفة. ويتم قبول المخاطرة عند مقارنتها بالمزايا.

لكن لقاحات كوفيد غير مألوفة. ولا يوجد سجل للاستخدام مع مرور الوقت لبناء ثقة الجمهور. ومع ذلك ، فقد تم اختبارها وإثبات أنها توفر الحماية من الفيروس.

وتضيف الصحيفة أنه بكل المعايير الطبية المعتادة، هي لقاحات آمنة. وهذا ينطبق أيضا على لقاح أسترازينيكا، على الرغم من الصورة المتطورة التي تشير إلى أن الآثار الجانبية قد تشمل اضطراب تخثر الدم في حالات نادرة.

ووفقًا للجنة البريطانية المشتركة للتطعيم والتحصين، كان هناك 30 حالة من حالات تجلط الجيوب الأنفية الوريدية الدماغية، بما في ذلك سبع وفيات ، في الفترة حتى 24 مارس/آذار، من مجموعة من 18 مليون شخص أعطوا لقاح أسترازينيكا. ويبدو أن المتأثرين هم في الغالب من النساء دون سن 65، على الرغم من أن الجهات المنظمة خلصت إلى أن العمر والجنس لم يكونا ضمن عوامل ردود الفعل السلبية.

وتقول الصحيفة إن "من المحتمل ألا تزيد فرصة حدوث رد فعل شديد عن 0.0001٪. وعندما يتعلق الأمر بالسياسة العامة، فإن المنظور الإحصائي مهم. والعدد الصغير جدًا ليس صفرًا ، ولكنه ليس سببًا لرفض التطعيم".


"أزمات صحية موازية لوباء كوفيد"

وننتقل لصحيفة فاينانشال تايمز، التي جاءت افتتاحيتها بعنوان "أزمات صحية موازية لوباء كوفيد". وتقول الصحيفة إنه كانت أولوية المعركة الطبية ضد كوفيد 19 بالضرورة هي معالجة الأزمة التي يسببها الفيروس نفسه. لكن الجوانب الأخرى لصحة الإنسان تواجه أضرارًا جانبية على نطاق واسع بسبب الوباء، الأمر الذي سيتطلب من الحكومات زيادة الإنفاق على الصحة بشكل أسرع مما كان مخططًا له سابقًا لعدة سنوات قادمة.

وتقول الصحيفة إن أحد المجالات التي تضررت بشدة هي الصحة النفسية، حيث تؤثر العزلة والحزن والاضطراب الاجتماعي على الصحة النفسية. هذا بالإضافة إلى الاكتشافات التي تفيد بأن واحدًا من كل ثلاثة أشخاص عانوا من كوفيد 19 تم تشخيصهم بحالة عصبية أو نفسية في غضون ستة أشهر. والآخر هو رعاية مرضى السرطان ، حيث تعطل البحث والفحص والتشخيص والعلاج. في كلا المجالين ، تظهر بيانات مؤكدة حول أضرار الجائحة التي تسلط الضوء على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات.

وتقول الصحيفة إنه يبدو أن الشباب على وجه الخصوص معرضون للضرر العقلي غير المباشر من الوباء. وقامت دراسة نشرت الشهر الماضي من قبل باحثين في جامعة سري بتقييم 259 طالبًا قبل الوباء ومرة أخرى أثناء الإغلاق العام الماضي. وخلصت إلى أن مستويات الاكتئاب الإكلينيكي تضاعفت من 15 في المائة إلى 35 في المائة.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية - مقتل جورج فلويد: هل تغير إدانة ديريك شوفين عمل الشرطة في أمريكا؟ - الغارديان
أبدت الصحف البريطانية اهتماما كبيرا بإدانة الشرطي السابق ديريك شوفين بقتل جورج فلويد، وهو أمريكي منحدر من أصول إفريقية أثار موته احتجاجات واسعة ضد العنصرية في شتى
عرض الصحف البريطانية - دوري السوبر الأوروبي "خيانة فادحة لكرة القدم" - الإندبندنت
القضية الرئيسية التي استحوذت على اهتمام الصحف البريطانية هي اتفاق مجموعة من أبرز أندية كرة القدم الأوروبية على إنشاء بطولة جديدة تحمل اسم "دوري السوبر الأوروبي"،
عرض الصحف البريطانية - فيروس كورونا: "معركة مستمرة" في مواجهة الوباء - الاندبندنت
دعوة لتوخي الحذر في مواجهة فيروس كورونا بعد تخفيف قيود الإغلاق العام في بريطانيا، والإعلان عن تأسيس دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم رغم المعارضة الشديدة للفكرة،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار يستهدف قائد أمني بعدن
عاجل: وفاة مسؤول في الحكومة اليمنية
عاجل: وفاة مدير امن عدن السابق
اشتباكات بالمكلا واستيلاء على طقم عسكري
مصدر بمؤسسة كهرباء عدن يطمئن المواطنين بعودة إستقرار الكهرباء.
مقالات الرأي
    شوقي اليوسفي    الجحملية حارة ابتلاها الله بعد سبعة اعوام من الحرب والشتات بعدوان فني سافر ،
الأستاذ/نجيب محمد يابلي رجل من نفيس المعادن البشرية كامل العقل والشجاعة، آلة حربه وكفاحه القلم وله لسان لا
/عبدالعالم حيدرة الحميدي تعالوا نصلي للسلام،، للمحبة، للوئام.. نفرش بساط الفرح ونداوي الجرح.. فقد آن الاوان
   بقال مصري كان يبيع في دكانه العدس والفول والبقوليات عامة . هجم عليه لص وسرق نقوده وجرى، فهم التاجر
................................................في أول ظهور لها بتلفزيون صنعاء في مسلسل دحباش سنة ١٩٩٠ حققت الفنانة نحيبة عبدالله
عدن وما لحق بها من ما يسمى زورا بالمناطق المحررة تُذبح وتُنتهك آدمية أهلها على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي
لقد وجد العائدون اليمنيون من السعودية، إلى وطنهم أسوأ معاملة وتعسف وغطرسة في منفذ الوديعة الحدودي، بلغ حد لا
سامي نعمان===================أسست شركة عدن التعليمية المملوكة لمستثمرين من أبناء الضالع 5 كليات مجتمع تطبيقية في 5
  د. عبدالحي علي قاسم بحثت عن عنوان بحجم الكسارة فلم أعثر بسهولة، فقلت منهجية الكسارة التي يجب أن تدرس
هناك ترحيب حقيقي مستمر بدعوة المملكة إلى سلام عادل وشامل في اليمن، القواعد والأسس التي تشير لها المبادرة
-
اتبعنا على فيسبوك