مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 08:17 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة


(حنان 2)

الاثنين 03 مايو 2021 03:23 مساءً
كتب / بلال الصوفي:

يا من يسبح دوما باسمها الشعرا

مذأن  أتت بجمال أذهل البشر

 

 

قل للنجوم تغيب اليوم آفلة

إني رأيت حنان الشمس والقمر

 

من إن تلوح تغيب الشمس راحلة

وحين تبدو يفر البدر منكسرا

 

حنان أروع وجه بات يأسرني

وقبلها ما رأيت القلب قد أسر

 

 

كلمتها فأتت بالحسن تذهلني

وفي محاسنها فالقلب قد سحر

 

طهر وذوق ووجه رائع حسن

بكل أسمى معاني الذوق قد ذكر

 

تلوح طيبة تبدو قسائمها

حتى تذيب وتنهي الصخر والحجر

 

وهيبة وعلو شامخ ألق

ومقلة تتجلى تشبه الزهر

 

إني ليسكر قلبي في محاسبها

ولست أعهد قبل القلب قد سكر

 

هي النجوم علوا والزهور شذا

في وجهها قد رأيت الحسن منحصرا

 

 

لسوف ارخص ماجاءت لتطلبه

ولست أبقي حتى السمع والبصر

 

حنان قبلة قلبي كل ثانية

وحولها طاف في الشوق واعتمر

 

أنثى تلوح كمثل الشمس بازغة

وللمحاسن لن تبقي ولن تذر.

 

 

آمنت أن هواها بات يملكني

وفي سواها فإن القلب قدكفر

 

استغفر الله إن كان الهوئ خطئي

والله ذنب ضحايا العشق قد غفر

 

العاشقون على الدنيا ملائكة

والله كل أهالي الحب قد نصر

 

لو يعرف البدر ما تخفيه من ألق

لكان ولى من الأجواء منتحرا

 

 

عينان أجمل مافي الكون منظرها

وان تكذبني فانظر وسوف ترى

 

كم حاول الشعر أن يحصي محاسنها

لكن عجزت وفر الشعر معتذرا

 

في وجهها فوق ماقلبي تخيله

وكل ماليس،في قلب امرئ،خطر

 

 

سبحان من ببديع الحسن أنشأها

فأقبلت بخطاها تخطف البصر

 

 

حنان يا اسم كتاب الحسن خلده

جماله في الصخور الصم قد حفر

 

من ذا براك بكل الحسن باذخة

وكم إليه رأيت الكل مفتقرا

 

مايذكرون لحور العين من صفة

إلا وفيك أنا شاهدتها نظرا

 

ماتغربين عن العينين ثانية

إلا وأسبل مني الدمع منهمرا

 

لها على الأرض اني لم اجد مثلا

بالله ماذا عن الفردوس ياخبرا

 

 

لها وهبت غرامي بعد أن تركت

في كل ذرة شوق داخلي أثرا

 

 

قلبي تعذب والأشواق تهلكه

كوني له غيمة ثم اسقطي مطرا

 

فكلميني طوال الوقت سيدتي

فلا أحب حديثا جاء مختصرا

 

 

ماذا سيخسر من اياك مكتسب

وما سيربح من إياك قد خسر

 

 

إني أحبك ماشمس الضحى سطعت

ولن أميل أطال الوقت أم قصر

 

موال أغنية أصداء قافية

قد أذهلت في هواها العود والوتر

 

فما كتبت حروفي في مدائحها

إلا رأيت حنانا فوق ما نشر

 

وما جلست على الفيسبوك منهمكا

إلا وأقرأ في منشورها دررا

 

 

وماتأمل قلبي في ملامحها

إلا وشاهدت فيها سندسا خضرا

 

لأكتبن لها شعري وقافيتي

وأقضين مسائي حولها سهرا

 

 

فتلك أهل لما قلبي يحس به

ولست أرهب إني دونها الخطر

 

مازال يسبح قلبي في جداولها

حتى رأيت بها الأنجيل والزبر

 

لها فؤادي بستان سأجعله

والشعر يقطف من ابياته الثمر

 

 

رغم المسافة لاشيئ سيفصلنا

ومارأيت فؤادي مل أو فتر

 

رفقا حنان بقلب فيك مؤتسر

من أجلك اليوم حتى روحه نذر

 

 

إني لمحت بك الأفنان باسقة

وقد رأيتك وجها طيبا عطرا

 

ولست اترك حبي فيك يا امرأة

إلا إذا الجسم في جوف الثرى قبر

 

ليلى وعبلة لاوزن لهن أتى

مادام وجه حنان لاح أو عبر

 

إني بها مغرم والحب سافربي

فلتبعدوا عن طريقي الشوك والإبر

 

تغار كل قلوب الناس إن لمحت

شخص تغزل في شيئ وإن صغر

 

فكيف واليوم قد أحببت فاتنة

جمالها يذهل القادات والأمرا

 

فما أتت لفؤادي تلك تأمره

إلا أطاع حنانا كلما أُمر

 

 

كتمت حبك أعواما وأزمنة

لكنه رغم هذا القلب قد جهر

 

حاولت اكتم هذا عنك فاتنتي

لكن حسنك هاقد أبطل الحذر


المزيد في أدب وثقافة
قصيدة طفل سرمدي
  أنا إبن القرية السمراء   تحضن انجما شكرى انا ابن النهر والشادوف والمتراس والمسرى لماذا الموت في حصنى بسيف خيانة قهرا؟ وابنائي بوجه الشمس  قدزرعوا المدى
عرس الأرض
  متى تتحركُ  عقاربُ الحلمِ     بأجنحةِ النوارسِ   لمداهمةِ الليلِ، بعواصفِ رياحِ  الأملِ المتدليةِ    من أغصانِ الشوقِ   حتى تكتبَ
عيدي أنت يا أمي وعيدي بك يصبح جميلاً.
خاطرة بقلم/ رامي الردفاني عيدي أنت يا أمي وعيدي بك يصبح مجيدًا وجميلاً ، دمت لي الشمعة التي تنور طريقي ، السراج الذي به أرى الحياة ، الحب الذي منح الحياة معنى ،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: إطلاق نار من مضادات جوية بعدن ترحيبا بالعيد
اندلاع حريق كبير في المنصورة
عاجل: دوي انفجار بلودر
وفاة الشخصية الاجتماعية احمد عباد الشريف
مؤسسة السناء للتنمية توزع سلة عيدية لذوي الاحتياجات بالعاصمة عدن
مقالات الرأي
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على
  في بلادنا تظهر القوة بصميل البلاطجة في كل مناحي الحياة.. تجد الصميل محمولاً بيد البلطجي يفرض فيه
لا يزال العالم يبدي تعاطفه مع الشعب اليمني وحزنه على أوضاعه المأساوية ويجمع له المليارات لإنقاذه من الهرولة
-
اتبعنا على فيسبوك