مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 08:17 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الاثنين 03 مايو 2021 10:30 مساءً

الحــرُّ في صنعـاء، والبردُ في عـدنِ!

 

 

 بعيداً عن السياسة وتأويلاتها، أنا واحدةٌ من منكوبي هذا الزمان (الأسود وليس الأغبر فقط) ممن وجدوا أنفسهم (عالقين في عدن) بين رُحى هذه الحرب الظالمة وتبعاتها، وكذلك عالقين بالضرورة بين (مطرقة) كهرباء عدن و(سِندانُ) حرّها القائض!

 

الحرُّ أكتسح كل الأبواب والحواجز، و يشتدُّ يوماً عن يوم. وعدن خلال فترة الصيف والحرُّ القائضُ لا تُطاق ولا تصلُح للعيش الأدمي! ومالم تتوفُّر خدمة التيار الكهربائي لمنازل المواطنين ليتمكنوا، على الأقل، من تشغيل المروحة والمكيف والثلاجة ومضخة الماء، فإن حياتهم تنقلب إلى مُعاناة وجهاد مستمر مع النفس، ومع الموت والمرض، ومع الفقر والجوع والجهل، ومع المجتمع، ومع السلطة. جهاد (عَدَمي) ينتهي دوماً بهزيمة نكراء للمجاهد المنكوب الذي سرعان مايخرُّ صريعاً إثر (الضربات القاضية المتوالية)!

 

إلى ذلك، فالكهرباء وجوداً وعدماً، تحسناً وتدهوراً، ترتبط بتوفير المياه، وبتصريف المجاري وضمان عدم خلطها بمياه الشرب - كما أصبح يحدث بين حين وآخر في عدن- وبتشغيل المستشفيات والمرافق الصحية والحيوية الأخرى في المدينة. 

 

ومن الواضح الجلي أن لا معالجات ولا إستعدادات جادة لتحسين أداء خدمة كهرباء (طفي لصي) لهذه السنة السادسة، وستشبهُ أخواتها الخمس السابقات، ولاسيما أن (شماعات تعليق الأخطاء منصوبة سلفاً)، والمسئولية ستغيب بسهولة في زخم المكايدات والمزايدات! وسيكون أقصى ماقد يتصدّق به الأخوة (اللامسئولين) هو (جرعات إنعاشية) لن تتجاوز عدة أيام من كل شهر وتعود المشكلة/ المأساة كما كانت وأشد! 

 

وفي ظل هذا (الإكتساح و الصهر والطرق) فإن البقاء والمُعافرة بعدن يعد (ضربٌ من الموتِ)، حرفياً، وخصوصاً للمرضى وكبار السن! ويصبح (لا مفر من سفر) لمن أستطاع إليه سبيلا. ومن يعجز عن ذلك كان الله في عونه وسيبقى في ذمة ومسئولية من يتحكم في شئون عدن وأهلها! 

 

لقد بدأ موسم السفر، موسم الهجرة إلى الشمال (إستعارة مجازية لعنوان رواية الطيب الصالح)، وإلى كل الإتجاهات، إلى الداخل و الخارج، هروباً من (الموت حرّاً وإختناقاً) وطلباً للراحة والبرد. 

 

وقبل الحرب، جرت عادة الكثير من أهل عدن مغادرة مدينتهم خلال شهر الصيف، فيسافر البعض إلى الخارج، بينما يتجه الأغلب إلى الداخل اليمني، إلى صنعاء وبقية المناطق الشمالية الأخرى الباردة بغرض الإجازة والسياحة الداخلية، الأقل كُلفة من الخارجية، علماً بأنه حينها لم تكن مشاكل الكهرباء والماء والمجاري بهذا المستوى المتدني، وكان السفر في إجازة الصيف يُعدُّ نوع من الترف وليس بفعلِ الضرورة الملحة كما هو الأن (مسألة حياة أو موت)!

 

 إلى صنعاء شدّينا الرحال هروباً من حرِّ عدن (وإذلال كهربتها). سافرنا بالسيارة براً، الوسيلة الوحيدة للوصول إلى صنعاء بعد غلق مطارها. مشقة سفر تذكرنا بقصص (المُستكشفين الأوائل) ودورانهم حول رأس الرجاء الصالح قبل شق قناة السويس! 

رحلة عذاب تُنهك الطفل والشاب، ولايقوى عليها مريض أو كبير سن. يضطر المسافر فيها لقطع مسافات طويلة على طرقات غير مألوفة ودروب وعرة وخطيرة. طوال الطريق ووالدتي المسكينة، التي تعاني من السُكّر والضغط والقلب والمفاصل، (تُسبّحُ وتدعو ألله أن ينتقم ويخسف) بكل من كان سبباً في مغادرتها لمدينتها وبيتها وغرفتها في هذا الوقت وبهذه الطريقة، وبكل من أوصلنا وبلادنا إلى هذا الوضع المُزري المهين!

 

في الظروف العادية، يتطلب الوصول لصنعاء حوالي 40 دقيقة بالطيران أو ست ساعات بالبر. الآن نحتاج من 12 – 18 ساعة وقد تمتد إلى يوم أو يومين بحسب الظروف الطارئة بسبب قطع السيول للطرقات، أو بسبب النقاط الأمنية، أو بسبب تجزئة الرحلة رفقاً ومراعاة بالمسافر المريض أو كبير السن، كما فعلنا نحن!   

 

تبدأ النسائم الباردة بمجرد الدخول للمناطق الشمالية، ويبدأ الإستمتاع التدريجي (بالمكيف الطبيعي) الدائم والمجاني ودون حاجة لإذلال كهرباء عدن!

 

وبدون مبالغة، تبدأ مرحلة الترحيب والتعامل الطيب، وكأن لعدن مفعول السحر على كل من كنا نصادفهم أثناء الطريق: إنتم من عدن..عائلة..أي خدمات..أتفضلوا أهلا وسهلا على العين والرأس! 

 

وأما عند الوصول لصنعاء وحط الرحال فيها، فتبدأ مرحلة أخرى من الشعور بالإستقرار النسبي رغم (النزوح الإضطراري)، يشعر النازح بأنه غادر (بيته الجنوبي) إلى (بيته الشمالي)، وحلَّ أهلا وسهلا بين أخوته وأهله وناسه اللذين عبارة (أرحب على الحاصل) لاتفارق شفاههم وأفعالهم. 

 

الحر في صنعاء والبرد في عدن، أو رحلة الشتاء والصيف اليمنية، (صيغة تكاملية) بسيطه واضحة تجسد عُمق وأزلية العلاقة بين المدينتين، صنعاء وعدن، بين الشمال والجنوب، فمن ضاقت به عدن عليه بصنعاء والعكس! 

مقاربة قد لايفهمها أو يستوعبها أو يستمتع بها إلا من يحمل في جنباته حب الوطن الأكبر...حب اليمن! 

 

أوسان سلطان ناجي، صنعاء، 3 مايو 2021م

تعليقات القراء
543761
[1] انتي يا بنت المزوّر: للتاريخ، وجودش في عدن غلطه!!!!!
الاثنين 03 مايو 2021
حنظله العولقي، شبوه | الجنوب الرهينه!!!!!
سلطان ناجي، المزور والكاذب واحد، معاول الهدم للجنوب وهو من قيادات الاشتراكي الفتاحي واحد !سرابيت اليمن السافل! تتحدثين عن عدن وآلامها، هذه الآلام هي عصاد فكركم اللعين الذي اتيتونا به ، وجربكم البغيض الذي غرستوه في جنوبنا، انتي يمنيه ولا زال بيت جدش مًجود اطلعي اليه، واغلقي بيارت فمش، واتركي الجنوب وما بعانيه هم يعرفون من كان السبب !!! واولهم ابوش وزمرته، وابقي في البروده بصنعاء او تعز،،

543761
[2] أنتم سبب البلاء بالجنوب
الاثنين 03 مايو 2021
د.احمد لحمر العولقي | بريطانيا
أنتم بلاء وسم الجنوب.. يالقالقه الحصر.. لكم الحوتي يربيكم

543761
[3] (صدقت)..و..(أبدعت)..(أستحي..أن أضيف)..!
الثلاثاء 04 مايو 2021
ر | المنفئ الألماني - هانوفر
( صدقت)..و..(أبدعت)..(واللّه)..(أستحي)..أن..(أضيف)..!هذا (الكلام)..ورغم أنّه (أتسعني)..على (أحوال عدن)..و(أهل عدن)..إلّا انّه (أسعدني)..ل(مصداقيته)..و(أيقظ مشاعر)..مع ذكريات نزوح (والدتي) و(أخواتي وأخوتي)..يوم (نزوحنا القسري) من (عدن) ل(تعز) لأوّل مرّة (بعد حرب عدن)..و(ضواحيها) الشّرسة..بين (جبهة التّحرير) وال("غوميّة"..ضمن سياقات (مؤآمرة بريطانيا لتدمير "أستقلال عدن والجنوب") أي (جرائم 6 - 30 نوفمبر 1967م)..و(تتكرّر اليوم)..[تضامننا الكامل]..مع (كلّ جماهير الشّعب اليمني)..ضد (كلّ المرتزقة البغاة خدم الأعرابي/الأجنبي)..!

543761
[4] (صدقت)..و..(أبدعت)..(أستحي..أن أضيف)..!
الثلاثاء 04 مايو 2021
رياض حسين القاضي - إبن عدن | المنفئ الألماني - هانوفر
( صدقت)..و..(أبدعت)..(واللّه)..(أستحي)..أن..(أضيف)..!هذا (الكلام)..ورغم أنّه (أتسعني)..على (أحوال عدن)..و(أهل عدن)..إلّا انّه (أسعدني)..ل(مصداقيته)..و(أيقظ مشاعر)..مع ذكريات نزوح (والدتي) و(أخواتي وأخوتي)..يوم (نزوحنا القسري) من (عدن) ل(تعز) لأوّل مرّة (بعد حرب عدن)..و(ضواحيها) الشّرسة..بين (جبهة التّحرير) وال("غوميّة"..ضمن سياقات (مؤآمرة بريطانيا لتدمير "أستقلال عدن والجنوب") أي (جرائم 6 - 30 نوفمبر 1967م)..و(تتكرّر اليوم)..[تضامننا الكامل]..مع (كلّ جماهير الشّعب اليمني)..ضد (كلّ المرتزقة البغاة خدم الأعرابي/الأجنبي)..!

543761
[5] كاتبة يمنية وطنية صادقة
الثلاثاء 04 مايو 2021
عبدالكريم سالم | عدن
و الانفصاليون الخونة كذابون مرتزقة الدرهم والدينار .

543761
[6] ما شاء الله عليك
الثلاثاء 04 مايو 2021
جنوبية وافتخر | الجنوب الحر
انتي ومن مثلك اخر من يتكلم __الان خلاص خرجتي من برد عدن علي قولتك ودخلتي حر صنعاء اتجاهك الاخير فين بيكون ويتري هو ربيع ولا خريف؟؟؟؟؟؟؟؟

543761
[7] عدتي الى وطنك
الثلاثاء 04 مايو 2021
جنوبي | الجنوب العربي
انتم من باع الجنوب في سوق النخاسه احترمو مشاعرالجنوبيين سوف تحصلين دعس وتربيه من جديد انتي وامثالك والبقيه ان لم تلحقك باختيارها سوف يتم طردهم الى موطنهم الاصلي والايام بيننا بعتم الجنوب على امل ان دولة الوحده هي دولتكم وشربتم المقلب من القرد المحروق اصبحتم غيرمرحب بكم في الجنوب لك صنعاء والحالمه الذين يرحبون بقدومك ونحن لنا عدن وحرها لانها وطننا وغلطنا مرة واحدةسلمناالبلد لكم.

543761
[8] تابع
الثلاثاء 04 مايو 2021
تابع | تابع
اختك اوراس وين كانت تتغبط ذراع القرد المحروق ووالدك دوخ الجنوب بالحزب الاشتراكي ايها الخونه تعرفون لماذا لانكم لم تحصلو على رجال دوله في الجنوب حصلتم على دمي استطعتم باستخدام اساليب الموساد الاسرئيلي في تقديم الفاتنات والخمر وبلعتم البلد ورجعتوها الف عام الى الوراء كلكم مجرمين فتاح والخامري وعشيش وسلطان ناجي ومن لف لفهم من الحالمه ولكن ربك بالمرصاد حالمتكم تشرب نفس كاس عدن والبقية في الطريق .

543761
[9] كان عليك
الثلاثاء 04 مايو 2021
أنه عند لجوئكم اوهروبكم انتم ف | أن تكتبي
كان عليك أن تذكري تاريخكم بأنه عند هروبكم من تعز قد تم حجزكم لاشهر في الحجز لتطهيركم بالمبيدات في الحجز على حدود الجنوب مع المتوكليه..أتيتم إلى عدن واستغليتم. طيبة الجنوبيين..وهيئ لكم سبل العيش الكريم..لم تستطيعو رد الجميل..بل لأن طبعكم متأصل بالقدر والخيانه والإذلال تأمرتم على الجنوب..الجنوب ليس من شأنك تتكلمي عنه مطلقا..تكلمي على كرامتك ن وجدت المدعوسه واهلك من عبودية مولاك الحوثي

543761
[10] يابنت البلاد
الثلاثاء 04 مايو 2021
بسيم عبدالرحمن العريقي | عدن التى ربتنا واواتنا
يابنت البلاد عدن التي ربيتنا واواتنا وعشنا فيها .. اباكي كان مسوول واخاكي واختك وكل أهلنا الذين جاءوا من تعز وابسط مثال الريس عبدالفتاح الوزير محسن الشرجبي ٢٩ فرد أعضاء مكتب سياسي الجنه مركزيه من تعز .. فلماذا النكران اما الجنوبين فهم حمير عسكر .. اغبى شعب بالعالم.. الان معنا معين نحكمهم الي يوم الدين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: إطلاق نار من مضادات جوية بعدن ترحيبا بالعيد
اندلاع حريق كبير في المنصورة
عاجل: دوي انفجار بلودر
وفاة الشخصية الاجتماعية احمد عباد الشريف
مؤسسة السناء للتنمية توزع سلة عيدية لذوي الاحتياجات بالعاصمة عدن
مقالات الرأي
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على
  في بلادنا تظهر القوة بصميل البلاطجة في كل مناحي الحياة.. تجد الصميل محمولاً بيد البلطجي يفرض فيه
لا يزال العالم يبدي تعاطفه مع الشعب اليمني وحزنه على أوضاعه المأساوية ويجمع له المليارات لإنقاذه من الهرولة
-
اتبعنا على فيسبوك