مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني


المبتعثون اليمنيون يوجهون رسائل للحكومة يناشدونها صرف مستحقاتهم

الجمعة 07 مايو 2021 03:33 صباحاً
عواصم ((عدن الغد)) خاص:

رسالة تنزف وجعاً وألماً وقهرا من الطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج ً* 

.................

 *دولة رئيس الوزراء د/معين عبدالملك* 

 

نحن طلابكم في الخارج نصوم رمضان بلا مستحقات ، والمعاناة بلغت حد لا يُطاق. *وبعد أن بحت أصواتنا* بمناشدةوزارة التعليم العالي ممثلة بالوزير الدكتور خالد الوصابي وحكومتكم ، وجراء هذا الصمت المطبق من قبل الوزارة والذي بسببه تتفاقم معاناتنا.

 

* 5 سنوات ونحن الطلاب في الخارج نعاني في الخارج جراء تأخر المستحقات والرسوم ، تفاقمت المشكلة من تأخر مستحقات ربع حتى أصبحت مستحقات عام كامل ، ومن رسوم عام حتى أصبحت رسوم عامين ، بالإضافة لمشاكل المنزلين والاستمراريات والخريجين.

 

 *كل هذا يجري في ظل تجاهل ولامبالاة من حكومة دولتكم ، بالرغم من المناشدات والبيانات والهاشتاجات والرسائل من الطلاب في الخارج يومياً وعلى مدار العام* 

 

وعليه: 

 

نطالبكم بتحمل مسؤولياتكم الدستورية والقانونية وسرعة توجيهاتكم بصرف كامل المستحقات المتأخرة والحل الجذري لها حلاً شاملاً .

مستحقات الربعين الثالث والرابع 2020

ومستحقات الربعين الاول والثاني 2021 

ورسوم العامين 2019/2020؛ 2020/2021

وإعادة المنزلين ، واعتماد الاستمراريات ، واعتماد فترة ستة أشهر تعويض لجائحة كورونا، وصرف تذاكر الخريجين.

 

 *لم نعد قادرين على التحمل أكثر من ذلك* ، ونرجوا إعطاء الطلاب الأولوية في حل هذا الملف حلاً شاملاً وجذرياً وانهاء هذه المشكلة المؤرقة للطلاب وتحمل مسؤوليتكم الدستورية والقانونية أمام الله وأمام الشعب والوطن. 

 

صورة مع التحية لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي 

صورة مع التحية لرئيسي مجلسي النواب والشورى 

وكل قيادات الدولة مدنية وعسكرية 

صورة مع التحية لجميع أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج 

صورة مع التحية لكل الإعلاميين والصحفيين والناشطين ونرجوا تعاونكم وإيصال رسالتنا والتضامن معنا 

 

 التوقيع ، 

 *أبناءكم الطلاب والطالبات اليمنيين المبتعثين في الخارج*

بيان مطالبة بتعجيل صرف مستحقات الطلبة المتأخرة* 

 

يقترب رمضان وتزداد معه مسؤوليات نفقات العيش وتبعات الهموم التي تثقل كاهل الطالب اليمني المبتعث الذي أصبح اليوم يقاسي كارثية الإهمال ومرارة خذلان ونسيان الجهات الرسمية المسؤولة عنه، حيث دخل الاستحقاق المالي في الربع الثاني للعام 2021م، بينما آخر ربع تم تحويله هو الثاني لعام 2020م.

 

 الطلبة اليوم في مختلف دول الابتعاث يعيشون تحت وطأة موجات الجائحة التي فاقمت معاناتهم والتزاماتهم المعيشية والتعليمية!

 

إنّنا في اتحادات الطلبة اليمنيين في الخارج ونتيجة لتردي أوضاع الطلبة المعيشية والتعليمية والصحية نحملكم في رئاسة الوزراء ووزارتي التعليم العالي والمالية -بالدرجة الأولى- مسؤولية تعثر الطلبة المبتعثين وتهدد مستقبلهم وإمكانية توقيفهم أو فصلهم من الجامعات؛ وهذه إحدى نتائج التقاعس والتصرف اللامسؤول من قبلكم.

 

نناشدكم بحرمة اليمين الذي أقسمتموه أمام الله وأمام شعبكم بسرعة التوجيه والتنفيذ لما يلي:

 

1. صرف جميع المستحقات المتأخرة للربعين الثالث والرابع من العام المنصرم 2020م والربعين الأول والثاني للعام الحالي 2021م فوراً، مع وضع آلية مزمنة تنظم صرف المستحقات في وقتها المحدد.

 

2. صرف الرسوم الدراسية لعامي 19-2020م و 20-2021م.

 

3. سرعة معالجة مشاكل الطلبة المنزلين والعالقين والموقوفة مستحقاتهم ظلماً من قبل الملحقيات الثقافية، وصرف تذاكر سفر للخريجين.

 

4. اعتماد موفدي الجامعات والوزارات الأخرى وطلبة الاستمرارية ابتداء من الربع الثاني 2020م.

 

إن الطلاب المبتعثين هم الفئة الأكثر احتكاكاً بمنظمات المجتمع المدني وحكومات دول العالم، ومعاناتهم وإهمالهم لا تكاد تخفى على تلكم الحكومات والمنظمات! فلتعوا أن معاناة أبناءكم تضرب في صميم مصداقيتكم وسمعتكم أمام دول العالم، وبدورنا نحثكم على تحمل مسؤولياتكم تجاه أبناءكم وأنفسكم أمام العالم والتاريخ!

 

صادر عن اتحادات الطلاب اليمنيين في كلاً من:

السودان-ماليزيا-باكستان-المغرب-كوبا-تركيا-ألمانيا-الصين-الهند-بولندا-روسيا


المزيد في اخبار المهجر اليمني
اطباء اليمن المبتعثين في الاردن يشكون تجاهل المسؤولين في الحكومة اليمنية
شكا اطباء اليمن المبتعثين في الاردن من تجاهل المسؤولين في الحكومة اليمنية وتلقت صحيفة عدن الغد نسخة من الشكوى التي بعثوا بها: بسم الله الرحمن الرحيم تجاهل
الشيف عبود عبدالله ( ابو ريان) فن وابداع الطبخ اليمني في قلب مصر
  في حياتنا يكون التميز مطلبا تبحث عنه ولايكاد يوجد انسان في الحياة اليوم الا وهو يبحت عن التفرد والتميز في كل شي وهذا حق مشروع، لكن هناك من يريد التميز شريكا له في
أمين العيسي.. خلف النيل ينضج الرمان
كتب: رياض الجيلاني  الشخصية القيادية ليست ضربة نرد تمنح لأحمق عندما تراه تتذكر مباشرة خطيئة آدم..التي علينا أن ندفع " ضريبة تكفيرها" حتى قيام الساعة.. لكن مع أمين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما إقترب حزب ذو مرجعية إسلامية إلى الحكم بواسطة الإنتخابات ورضى الشعب إرتفعت أصوات بعض النخب السياسية في
    لايوجد وفق المشهد المرئي في العالم العربي الملطخ بعار التطبيع تسولا لرضا أميركي صهيوني كتلة حرجة
تسعة أيام منذ وصول للعاصمة عدن أول دفعات منحة المشتقات النفطية المشروطة المقدمة من المملكة العربية السعودية
كانت الفرحة بحلول عيد الفطر المبارك هذا العام خافتة كأعياد عديدة مضت، ومع ذلك فعيد الفطر عنوانه التغيير، حيث
فجعت مدينتنا بشكل عام والرياضة على وجه الخصوص اليوم بوفاة فقيدها البار الصديق الكابتن سامي النعاش ( أبو عمر )،
    يفترض أنه كان لدي برنامج عيد مرفرف: - جولة بحرية بالبريقة على أنغام الشرح العدني بصوت الشاب المبدع عمر
  “كنت اتصور ان الحزن يمكن أن يكون صديقاً.. لكنني لم اكن اتصور ان الحزن أن يكون وطناً نسكنه ونتكلم لغته
  ياكهرباء عدن : الأطفال والأمهات والشيوخ (فارقوا الحياة) بسبب إنقطاع التيار الكهربائي وشدة قيض حرارة شمس
  بقلم / حسن علوي الكاف : =================بناء المساجد من الأعمال الطيبة لما لها من فضل عند الله كبير فعن عثمان - رضي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
-
اتبعنا على فيسبوك