مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب


الثلاثاء 11 مايو 2021 02:02 صباحاً

رمضان في المغرب

من خلال سفرياتي ومعاشرتي لجميع الجنسيات العربية والإسلامية لم أرى شعب يعطي قدسية حقيقية لـشهر رمضان كما الشعب المغربي..

في المغرب تجد أكبر عربيد أو سكير أو عاهرة يتحول في شهر رمضان إلى كتلة من الطهر والتقى والفضيلة والطيب والإحسان..

أما عموم الشعب المغربي فستجدونهم سجداً وقياما وخدم لكل كائن حي بالأرض، ينفقون الأموال دون أي تباهي، ويفتحون البيوت لمن تقطعت بهم السبل، ويطبخون الطعام للصائمين، ويقيمون الليل والنهار..

من أراد أن يعرف قيمة رمضان فعليه أن يذهب المغرب، أو يجاور المغاربة في أي بقعة من بقاع الأرض.

في المغرب لا تجد في نهار رمضان من يشرب السيجارة أو يتناول الشاي والقهوة مطلقاً،، بما فيهم يهود المغرب احتراماً لمشاعر الناس وقداسة شهر رمضان.

عشت 10 أيام من أواخر شهر رمضان في رحاب مكة ولا مجال للمقارنة بل أني لم أجد أدنى تشابه بين المغاربة وأهل مكة..

قدسية رمضان في مكة لا تصل حتى 10% من قدسية رمضان في كامل مدن المغرب من طنجة إلى الكويرة ومن وجدة إلى الصويرة..

لم أرى شعب يعطي رمضان قيمة وقدسية وكرم وإحسان وتلاوة وخشوع وصلاة كما هو حال الشعب المغربي.

نصيحة:
إذا ذهبت في رمضان المغرب وكنت مريضاً حذاري أن تشرب ماء أو تاكل فواكه أمام الناس حرصاً عن سلامتك كي لا تعرض نفسك وحياتك للخطر من ردة فعل الناس هناك..

أيضاً يجب أن تضع حسابك بأنك لن تحتاج أن تدفع درهما أو دينارا للأكل والشرب طوال شهر رمضان، سترى شوارع المغرب وباحات المساجد وجميع الأرصفة تتحول إلى سفرة طعام لأشهى المأكولات والحلويات المغربية.

أماكن الترفيه والرقص والغناء تغلق في رمضان ولا تسمع إلا تلاوة القرآن التي تصدح في كل مأذنة وفوق كل سطح عمارة وعلى الشوارع والأرصفة والأزقة..

إن لم تجد مبيت في رمضان فستجد ألف بيت مغربي يأويك ويرحب بك ولا تسمع فيها الا نفحات الإيمان والكرم والعطاء ودماثة الخلق وسمو التواضع والطيب الإحسان..

كل هذا على المستوى الشعبي أما على المستوى الرسمي فإن الحكومة المغربية تخفض ساعات العمل في رمضان من 8 ساعات إلى أقل من 6 ساعات للإستمتاع بالروحانية وإكمال طقوس العبادة واحترام مشاعر الصائم..
الخلاصة:
المغاربة يصومون رمضان إيمانا واحتساباً، وسيغفر الله لهم ما تقدم من ذنبهم وما تأخر..!!
#نايف_الجمــاعي

تعليقات القراء
544994
[1] صاحبي واش راك تهدر
الثلاثاء 11 مايو 2021
د.احمد لحمر العولقي | بريطانيا
راهم ياكلوا رمضان.. راك صرت مداح.. دابه.. راك..مزيان مع المررووك ههههخ.. مكانش منها هالهدره.. مكانششششش ووالوو.. ارقد.. احلى رمضان في بلاد الحرمين .. والسودان .. ثم مصر .. لا المغرب الحيواني ولا يحزنون



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
ظلت وماتزال القضية الفلسطينية شماعة للمزايادت ،  وحصان طروادة تنفذ من خلاله الأنظمة العربية ؛ لركوب
فلسطين  حقك عندنا كلنا، ع الشعوب كلها بعالمنا القلب دايب عليكم يدوبنا، وتتألم العين لجرحكم توجعنا تتألم
من خلال سفرياتي ومعاشرتي لجميع الجنسيات العربية والإسلامية لم أرى شعب يعطي قدسية حقيقية لـشهر رمضان كما
  رئيس مركز ديمومة للدراسات والبحوث بعد ما يعرف باسم أيلول الأسود انتقل الفدائيون الفلسطينون من الأردن إلى
كانت زوجات النبي صلى الله عليه وسلم نموذجا طيبا للمسلمات لنساء المؤمنين في شهرمضان وكان يكثرن من العبادة
الحديث التلفزيوني لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عبر المحطات الفضائية والإعلان عنه قبل أسابيع من بثه
في حضرة القامات الباسقة عزيزات النفس والشموخ والكبرياء الأسيرات الفلسطينيات الماجدات جنرالات الصبر والصمود
الأحداث الدائرة هذه الفترة في القدس الشريف، جاءت بعد صبر المقدسيين لسنوات طويلة على هذا الاستعمار الغاشم
-
اتبعنا على فيسبوك