مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الثلاثاء 11 مايو 2021 08:03 مساءً

لماذا يتعمد برنامج الغذاء العالمي إسقاط أكثر المحتاجين من مساعدات بالضالع؟

يتساءل الجميع بالأزارق ومحافظة الضالع اليوم، بكل استغراب عن سبب إصرار برنامج الغذاء العالمي مجدداً، على اسقاط اسم أخونا العزيز ﺧﻠﻴﻞ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ، وأكثر المحتاجين من كشوفات المعونات المقدمة للأسر الأكثر فقرا وحاجة في مديرية الأزرق الأشد عوزا وحاجة بالضالع وفي اليمن عموما.

ولماذا يتقصد العاملين على توزيع المساعدات بالمديرية وللمرة الثانية، إسقاط اسم شهيدنا الحي ، بعد أن زعم مسؤولية المرة الأولى، أن المشكلة ليست منه وإنما من المنظمة الوسيطة في توزيع مساعداته بالضالع، قبل ان يتفاجأ هذه المرة أيضا، بإسقاط اسمه مجدداً من بين المستحقين للمساعدة، رغم الاعتذار له وتسليمه العام الماضي، بطاقة استلام المساعدة التابعة للبرنامج، على إثر حملة التضامن الإعلامية الواسعة معه يومها، كأحد أكثر المستحقين للمساعدة بالمديرية، كونه من ذوي الاحتياجات الخاصة ويعول أسرة كبيرة مكونة من خمسة أطفال إضافة له وأمهم.

ليبقى السؤال الآن: هل يعني هذا، الإسقاط المتعمد لاسمه، أن القائمين على توزيع مساعدات البرنامج بالضالع، مصرين على معاقبة صديقنا الشهيد وحرمانه من حقه المستحق، بأثر عقابي انتقامي رجعي، على حملة تضامن الناس معه المرة الأولى، وتشكيلها ضغطا دفعت مسؤولي البرنامج، على اعتماده ضمن الأكثر استحقاقا للمساعدة.. أم أن هناك تبريرا سخيفا قد يتحفنا به البرنامج في تبريره لسقطته الإنسانية الجديدة التي طالت ملهمنا الإرادة واستاذ التحدي وكاسر الإعاقة خليل الشهيد.. ننتظر بشكل عاجل، من مسؤولي البرنامج باليمن، سرعة إعادة اسم الشهيد الحي المكافح وتصحيح أسماء كشف البرنامج للمستحقين للمساعدة وإضافة كل المستحقين، وايقاف الممارسات الانتقامية الطفولية بحقه، وإلا فعهدا علينا أن نفرغ أنفسنا لتسليط كل اهتمامنا الإعلامي، على لصوصية البرنامج وفساده الذي وصل إلى توزيع مساعدات منتهية الصلاحية وأخرى بيعت بشعار مجموعات تجارية، بينما تعفنت شحنات قمح ومواد غذائية مختلفة وتخربت في مخازنه بعدن، وشعبنا الجنوبي المنكوب، يكابد أكبر مجاعة إنسانية متوحشة في العالم.

 

#برنامج_الغذاء_يحرم_أكثر_المستحقين_للمساعدات_بالضالع

تعليقات القراء
545049
[1] شرعية الاخونج هى السارقه لانها تعين انصارها في المنظمات
الثلاثاء 11 مايو 2021
محمد امصمه | ابن
قدمهم الى النائب العام الدحباشي الذي عينه رئيس شرعية اللصوص وحاكموا المنظمه وقولوا نحن نشحت وانتم تتحكمون بما نشحت. يا داعري يا بتاع الغنم مالك ومال السياسه لانك تريد تشتهر بكلام لا له علاقه بالمنطق .عصابات الاخونج تعبث بكل شئ حتى الدين في سبيل كسب المال . لا يوجد مسئول في الشرعيه او هى عينته لا يسرق والقائيمين على المنظمات الدوليه يختارهم الاخونج يعني ان عصابة الرياض تسرق باسم الفقراء

545049
[2] الكاتب شكى ان فلانا حرم ثم عمم ان الضالع كلها حرمت ههههههههه
الأربعاء 12 مايو 2021
محمد الحافظ | عدن
خوش صحافة قبلية مناطقية قروية بفكر (تغدمي) . لابد ان نعلن النفير ضد هؤلاء الذين يحرمون الضالع من المساعدات الخ

545049
[3] عصابات ونفايات قوى,الإحتلال اليمني تنتقم من الضالع واهله
الأربعاء 12 مايو 2021
الذماري | باب اليمن
ببساطه متناهيه لان الضالع كبدت عصابات تحالف الإحتلال اليمني مجتمعه وطردتهم شر طرده ولان هذه العصابات المتقمصه لثوب ما تسمى بالشرعيه وعلى رأسها حزب التجمع اليمني للإصلاح التكفيري هي المتحكمه بموارد المساعدات الإغاثيه فهي تنتقم من الضالع وأهله ..

545049
[4] معلق 3
الأربعاء 12 مايو 2021
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
لهذا البدرجه خجلان من اصلك الضافعي فساعه شبوه وابين وذمار وكل محافظات الجمهوريه اليمنيه ماعدا خريتك يافع الكلبه او دحباش34. نصيحه اكتب برجوله ياضافعي

545049
[5] حتى حقوق المعدمين لم تتركوها
الخميس 13 مايو 2021
كرد | لحج اليمن
إلا يكفيكم موارد عدن و راتب الامارات أو عوائد البلطجة و النهب في عدن و لحج و احتكار الوظائف و الرتب و الاراضي وحمايتكم للجزر و المواني و المطارات لصالح المحتل الاماراتي و. و و. لم يبقى إلا أن تشحتوا مخصصات اللاجئين و المعدمين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما إقترب حزب ذو مرجعية إسلامية إلى الحكم بواسطة الإنتخابات ورضى الشعب إرتفعت أصوات بعض النخب السياسية في
    لايوجد وفق المشهد المرئي في العالم العربي الملطخ بعار التطبيع تسولا لرضا أميركي صهيوني كتلة حرجة
تسعة أيام منذ وصول للعاصمة عدن أول دفعات منحة المشتقات النفطية المشروطة المقدمة من المملكة العربية السعودية
كانت الفرحة بحلول عيد الفطر المبارك هذا العام خافتة كأعياد عديدة مضت، ومع ذلك فعيد الفطر عنوانه التغيير، حيث
فجعت مدينتنا بشكل عام والرياضة على وجه الخصوص اليوم بوفاة فقيدها البار الصديق الكابتن سامي النعاش ( أبو عمر )،
    يفترض أنه كان لدي برنامج عيد مرفرف: - جولة بحرية بالبريقة على أنغام الشرح العدني بصوت الشاب المبدع عمر
  “كنت اتصور ان الحزن يمكن أن يكون صديقاً.. لكنني لم اكن اتصور ان الحزن أن يكون وطناً نسكنه ونتكلم لغته
  ياكهرباء عدن : الأطفال والأمهات والشيوخ (فارقوا الحياة) بسبب إنقطاع التيار الكهربائي وشدة قيض حرارة شمس
  بقلم / حسن علوي الكاف : =================بناء المساجد من الأعمال الطيبة لما لها من فضل عند الله كبير فعن عثمان - رضي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
-
اتبعنا على فيسبوك