مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 مايو 2021 11:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات


مواطنو أبين لـ(عدن الغد): جشع التجار يحرم الاطفال من التمتع بفرحة العيد

الأربعاء 12 مايو 2021 03:21 صباحاً
أبين(عدن الغد)خاص:

 

تقرير: ماجد أحمد مهدي

شكلت مواسم الاعياد عامل ضغط مباشر على ارباب الأسر لتوفير ملابس العيد لأولادهم في ظل تفاقم الوضع الاقتصادي وتدهور العملة الوطنية وعدم انتظام صرف المرتبات لقوات الأمن والجيش لتوفير ابسط متطلبات الحياة اليومية ومع هذا اضطر كثير من الأسر إلى الاستغناء عن شراء ملابس العيد لضعف القدرة الشرائية وارتفاع أسعارها بنسبة100% .


انقطاع المرتبات

وقال المواطن محمد علي عاطف اليزيدي مع قدوم مواسم الاعياد تزداد الحاجة على شراء متطلبات العيد من ملابس للاطفال ولوازم اخرى ولكن ما نلاحظة في هذا الفترة تزايد اسعار الملابس بنسبه 100% ويعود ذلك الى ضعف الرقابة من السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة على الاسواق الرئيسية والفرعية خلال هذه الفترة الذي يزداد الطلب والحاجه الملحة من بعض الأسر رغم الظروف الصعبه التي يمر الكثير منهم في ظل انقطاع مرتبات المؤسسة العسكرية والامنية وعدم انتظام صرفها شهريا.

 

الرواتب لا تكفي

واضاف لاعب كرة الطائرة الاخ عبدالله محفوظ ليس جميع المواطنين لديهم مصادر دخل ثابته ليتمكنوا من توفير كل متطلبات الحياه ولوازمها في الايام العادية فمابالك في مواسم الاعياد الذي تكثر فيه الطلبات واحتياجات المواطنين على اختلاف باقي الايام الاخرى وحتى أن توفرت الرواتب فهي لا تكفي لشراء بدله او بدلتين على الاقل وحتى اصبح هم مالكي المحال التجاريه هو الربح السريع باي وسيلة كانت وخصوصاً في مواسم الاعياد على حساب السواد الاعظم من الناس.

 

استغلال حاجة المواطن

وأشار المواطن وليد محمد عبدالكريم بالنسبه لاسعار ملابس العيد في مديرية خنفر فهي مرتفعة جدا على اختلاف باقي المديريات الاخرى في محافظة أبين ومع بداية شهر رمضان واقتراب عيد الفطر يتدافع الكثير النساء لشراء حاجيات العيد مهما كلف ذلك من ثمن حيث وصل سعر السروال الواحد دون الشميز إلى عشره الف ريال واذ فكرت في شراء بدله كاملة لاحد الاطفال يلزمك نص راتب فكيف بالذي معه في المنزل من ثلاثه الى اربعه اولاد فكم يحتاج لكسوتهم؟؟؟!!! والرواتب ثابته مثل ماهيه ولا زاد فيها ريال واحد منذ اكثر من عشر سنوات وعبر صحيفة عدن الغد نناشد السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة تفعيل أجهزتها الرقابه والنزول الى الأسواق ومتابعة الاسعار عن كثب ليرتاح المواطن.

 

نالت استحسان من الجميع

وأفاد الشيخ محمد شعتل الغلا ظاهرة عامة في كل متطلبات الحياه اليوميه وليست محصورة بشراء الملابس في مواسم الاعياد و المناسبات واولياء الامور يواجهون صعوبه في توفير لقمة العيش لاسرهم مع غلا اسعار المواد الغذائيه والاستهلاكية واصبح شراء الملابس في ظل هذه الظروف من الكماليات

واضاف شعتل قام شباب مدينه جعار بمبادره طوعيه لتنظيم حركة الماره في اسواق المدنية لتسهيل حركة مرور الأسر بحرية وقد نالت هذا الخطوه استجابه وإرتياح كبير من الجميع لمنع ظاهره المعاكسه في اوقات الدروة.

 

الغاء فكرة الملابس

ومن جانبه قال المواطن عوض حسين عمورة حصلت موجه ارتفاع في اسعار الملابس في كل عيد ويستغل كثير من تجار الملابس هذا الفرصة لتحكم باسعار الملابس بمختلف الفئات العمرية من كبار الى صغار تحت مبرر زيادة اسعار الصرف وهبوط العمله الوطنيه وعلى اثر ذلك يقوم بعض الشباب وبالضغط على الاهل لتوفير مبلغ البدلة تحت اي مبرر كان ومع هذا الوضع السيء يضطر معظم الأسر إلى الى الغاء فكره ملابس العيد من قاموس احتياجات العيد.


المزيد في ملفات وتحقيقات
ساحة الشهداء وكورنيش الرئيس سالمين بأبين يستقبلان الآف الزوار خلال أيام عيد الفطر المبارك..
تقرير / ردفان عمرتصوير/ بشير الزيدي للمرة الثانية على التوالي ولعيدين متتاليين تستقبل ساحة الشهد بزنحبار زوارها من مختلف قرى ومناطق ومديريات المحافظة وذلك بعد
عدن: حروب الخدمات في عيد الفطر المبارك ومالا يخطر (بعقلية الشياطين) ..؟!
  كتب الفنان/ عصام خليدي أين شرعية العالم ( والأمم المتحدة) ودور المنظمات الدولية والعدالة الإنسانية حقوق الإنسان مما يحدث في عدن المنكوبة المنهوبة المسلوبة
برغم الارتفاع الجنوني لأسعار ملابس العيد .. ازدحام كبير والموديلات القديمة هي المطلب في سوق سيئون
سيئون / جمعان دويل   كعادتها مدينة سيئون التي تعتبر القلب النابض لوادي حضرموت في جميع المناسبات وخاصة العيدية منها بما تحتله من مركز تجاري حيث يتوافد إليها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كلما إقترب حزب ذو مرجعية إسلامية إلى الحكم بواسطة الإنتخابات ورضى الشعب إرتفعت أصوات بعض النخب السياسية في
    لايوجد وفق المشهد المرئي في العالم العربي الملطخ بعار التطبيع تسولا لرضا أميركي صهيوني كتلة حرجة
تسعة أيام منذ وصول للعاصمة عدن أول دفعات منحة المشتقات النفطية المشروطة المقدمة من المملكة العربية السعودية
كانت الفرحة بحلول عيد الفطر المبارك هذا العام خافتة كأعياد عديدة مضت، ومع ذلك فعيد الفطر عنوانه التغيير، حيث
فجعت مدينتنا بشكل عام والرياضة على وجه الخصوص اليوم بوفاة فقيدها البار الصديق الكابتن سامي النعاش ( أبو عمر )،
    يفترض أنه كان لدي برنامج عيد مرفرف: - جولة بحرية بالبريقة على أنغام الشرح العدني بصوت الشاب المبدع عمر
  “كنت اتصور ان الحزن يمكن أن يكون صديقاً.. لكنني لم اكن اتصور ان الحزن أن يكون وطناً نسكنه ونتكلم لغته
  ياكهرباء عدن : الأطفال والأمهات والشيوخ (فارقوا الحياة) بسبب إنقطاع التيار الكهربائي وشدة قيض حرارة شمس
  بقلم / حسن علوي الكاف : =================بناء المساجد من الأعمال الطيبة لما لها من فضل عند الله كبير فعن عثمان - رضي
الفرق بين أسلوب إيران وأسلوب السعودية في دعم حلفائهما بالمنطقة هو ان الاولى أي إيران تعلًـم حلفائها كيف
-
اتبعنا على فيسبوك